كيف علم «هرقل» بقدوم النبي للأقصى في رحلة الإسراء والمعراج؟

main image

الإسراء والمعراج معجزة كبرى أيد الله عز وجل بها نبيه صلَّى الله عليه وسلَّم، وذكرها في القرآن، إنها رحلة الإسراء والمعراج التي أرى اللهُ فيها النبيَّ عجائب آياته الكبرى، ومنحه فيها عطاءً رُوحيًّا عظيمًا؛ وذلك تثبيتًا لفؤاده، مع بيان الحكمة الإلهية منها وموقف أهل مكة.

انفجار سخان في أحد منازل الرياض

وفي إحدى الروايات عن رحلة الإسراء والمعراج والتي أوردها أوردها الإمام السيوطى في «الخصائص الكبرى» أنه بعد بعد سنوات من هجرة النبي وبدء دعوته ملوك العالم إلى الإسلام، أرسل الصحابي دحية الكلبي رضي الله عنه إلى هرقل ملك الروم، وصادف أن كان أبو سفيان بن حرب موجوداً عند هرقل، فلما دخل دحية وسأله هرقل عن النبي، تدخل أبو سفيان وقال: أيها الملك ألا أخبرك عنه خبرًا تعرفُ أنه قد كذب، قال: وما هو؟ قلت: إنه يزعم لنا أنه خرج من أرضِنا أرضِ الحرمِ فى ليلةٍ فجاء مسجدَكم هذا مسجدَ إِيلِيَّاء (اسم مدينة القدس آنذاك)، ورجع إلينا في تلك الليلةِ قبلَ الصباحِ.

وهنا وقف بطريق الروم وقال لهرقل: قد علمت تلك الليلةَ.. فنظر قيصر وقال: ما علمُك بهذا؟ قال: إني كنت لا أبيتُ ليلةً حتى أغلقَ أبوابَ المسجدِ، فلمَّا كانت تلك الليلةُ أغلقتُ الأبوابَ كلَّها غير بابٍ واحدٍ غلبني، فاستعنتُ عليه عمالي، ومن يحضرني كلهم فعالَجْتُه، فلم نستطعْ أن نحركَّه، كأنما نزاول به جبلاً، فدعوتُ النجَّارين فنظروا إليه، فقالوا: هذا باب قد سقطَ عليه النِّجَافُ أو البنيان، فلا نستطيعُ أن نحركَّه حتى نصبحَ فننظرَ من أين أتى عليه، فرجعتُ وتركتُه مفتوحًا.

فيديو| لص يحاول إحراق سيارة البليونير السعودي الذهبية

وأضاف البطريق: فلما أصبحتُ غدوتُ فإذا الحجرُ الذي من زاويةِ البابِ مثقوبٌ، وإذا فيه أثرُ مِرْبَطِ الدَّابَّةِ، فقلت لأصحابي: ما حُبِسَ هذا البابُ الليلةَ إلا على نبي.

انفجار سخان في أحد منازل الرياض

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من مجتمع وأعمال