9 وجبات غذائية.. كل واحدة منها تشفيك من مرض

main image
10 صور
أطعمة ومشروبات لتحسن فوري

أطعمة ومشروبات لتحسن فوري

شوربة العدس للصداع

شوربة العدس للصداع

الأطعمة الحارة لإلتهاب الجيوب الانفية

الأطعمة الحارة لإلتهاب الجيوب الانفية

شوربة الدجاج أو الخضار لإلتهاب الحلق

شوربة الدجاج أو الخضار لإلتهاب الحلق

الموز أو الزنجبيل أو الأرز البني  للغثيان

الموز أو الزنجبيل أو الأرز البني للغثيان

الشوفان والفواكه للإمساك

الشوفان والفواكه للإمساك

البيض والقهوة لضبابية الدماغ

البيض والقهوة لضبابية الدماغ

شاي البابونج و النعناع للتوتر

شاي البابونج و النعناع للتوتر

المشروبات الرياضية للإسهال

المشروبات الرياضية للإسهال

الزنجيل والعسل لألم البطن والمغص

الزنجيل والعسل لألم البطن والمغص

علاقة البشر بالأطعمة، سيف ذو حدين؛ فهي الداء والدواء، بعض الأطعمة وبسبب الإضافات التي نقرر اعتمادها لتحسين النكهة، يمكنها في الواقع أن تجعلنا نشعر بالتوعك، أو تصيبنا ببعض الأمراض على المدى البعيد، لكن بما أنها في حالتها «الأساسية» مفيدة جداً؛ فهي يمكنها أن تجعلنا نشعر بالتحسن حين نمرض، بعض الأطعمة والمشروبات لها نفس تأثير الأدوية من دون الآثار الجانبية، وعليه علاج مثالي صحي. 
1) شوربة العدس للصداع 
 
 

شوربة العدس بشكل عام،والمغربية بشكل خاص، تحتوي على الكثير من الكركم والكمون، تعتبر وجبة مثالية للصداع؛ لأنها خالية من المواد التي تتسبب بالصداع كمنتجات الحليب، اللحم المقدد والمكسرات، كما أنها لا تتطلب المضغ، الأمر الذي يضاعف الصداع عادة، البهارات المستخدمة تحتوي على الكثير من المغنيسيوم والمواد المضادة للالتهابات؛ مما يساعد على تخفيف حدة الألم. 

2) الأطعمة الحارة لالتهاب الجيوب الأنفية 
 

التهاب الجيوب الأنفية شائع جداً، وهو يحول حياة الغالبية الساحقة من البشر إلى جحيم يومي؛ خصوصاً خلال فصلي الربيع والخريف، الأطعمة الحارة يمكنها أن تساعد على محاربة الالتهابات، كما أنها تساعد على تنقية القنوات التي تصل بين الأنف والفم، وبالتالي التنفس براحة أكبر. 

3) شوربة الدجاج أو الخضار لالتهاب الحلق 
 

مع تقلبات الطقس الحالية؛ فإن الجميع عرضة للإصابة بالتهاب الحلق، شوربة الدجاج أو الخضار تساعد وبشكل كبير على محاربة الالتهابات وتعزيز مناعة الجسم، احرص على أن تتضمن الشوربة الثوم والأعشاب إلى جانب الخضار والدجاج، الثوم يقوي جهاز المناعة ويساعد على القضاء على مسببات الالتهاب، بينما يوفر الخضار المواد الغذائية الضرورية للجسم. 

4) الموز/ الزنجبيل/ والأرز البني  للغثيان 
 

الموز والزنجبيل والأرز البني المطهو على البخار، كل واحدة منها تساعد على تهدئة الجهاز الهضمي والتخلص من الشعور بالغثيان، الموز غني بالبوتاسيوم والألياف ونسبة عالية من فيتامين بي ٦ الذي له دوره الكبير في التخفيف من الغثيان، في المقابل أثبتت الدراسات أن الزنجبيل يمكنه أن يخفف الشعور بالغثيان بنسبة ٤٠٪، بينما الأرز البني يغطي ٨٨٪ من حاجات الإنسان الغذائية، كما أن قشرته تحتوي على المعادن والكالسيوم والبوتاسيوم والمغنيسيوم والتي تهدئ الجهاز الهضمي. 

5) الشوفان للإمساك 
 
 
الشوفان مع قليل من الفواكه الغنية بالألياف أفضل حل للإمساك. يعتبر من أفضل العلاجات الآمنة للإمساك المزمن؛ لكونه يحتوي على الألياف الذائبة وغير الذائبة، التي تنظم حركة الأمعاء، والتي تحسن من كفاءة عملها على المدى البعيد. 
 
6) البيض والقهوة لضبابية الدماغ 
 
 
التعب الإدراكي أو ضبابية الدماغ تجعل المرء يعاني من عدم القدرة على التركيز، والشعور بالتعب الشديد، بيضتان والخبز والقهوة هي العلاج المناسب، الكافيين يمكنه أن يحسن نسبة الانتباه والتركيز، أما الخبر والبيض فيزودان الجسم بما يحتاج إليه من دهون وبروتين وكربوهيدرات، هذه المواد تمنع انخفاض معدلات السكر في الدم، وبالتالي تساعدك على التخلص من ضبابية الدماغ وتمنع حدوثها. 
7) شاي البابونج والنعناع للتوتر 
 
 
حين تشعر بالتوتر، قم بتناول شاي البابونج والنعناع، يمكنك تناولهما بشكل منفصل أو دمجهما معاً لتأثير مضاعف، تجنب أي إضافات تحتوي على السكر أو الدهون المتحولة، البابونج له تأثيره الكبير على تخفيف أعراض القلق، أما النعناع فهو يحفز الجسم على إفراز السيروتونين، والذي يعرف بهرمون السعادة. 
 
8) المشروبات الرياضية للإسهال 
 

المشروبات الرياضية لن تعالج الإسهال، لكنها بالتأكيد ستساعد الجسم على استعادة التوازن وتمنعه من الإصابة بالجفاف، المشروبات هذه ستوفر للجسم ما يحتاج إليه من ماء وكربوهيدرات وسكريات وأملاح معدنية، والتي تعوض ما خسره من ماء ومواد غذائية، لاحقاً وبعد ترطيب الجسم، يمكن الاعتماد على الموز والأرز البني لاستعادة التوازن وتنظيم الجهاز الهضمي. 

9) الزنجيل والعسل لألم البطن والمغص
 

الزنجبيل مع العسل سيساعدك على التخلص من ألم البطن، الزنجبيل يستخدم منذ الأزل لمعالجة المغص، وقد أثبتت الدراسات أن تأثيره مشابه تماماً للعقاقير المسكنة للألم، أما العسل فيعتبر كمضاد حيوي طبيعي، مزيج مثالي للتخلص من الألم بأسرع وقت ممكن. 

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من صحة الرجل