رغم فوائدها.. عقاقير تدمر علاقتك الزوجية

main image

على الرغم من الفوائد الطبية للعقاقير المختلفة إلا أن آثارها الجانبية من الممكن أن تجعلك تعاني في حياتك الجنسية مع زوجتك، فالآثار الجانبية لتلك العقاقير قد تكون مميتة لحياتك الجنسية في بعض الأحيان. 

مؤشرات تكشف إذا كنت رجلاً أنانياً جنسياً

وفي التقرير التالي سوف تتعرف على تلك العقاقير التي يجب أن تحد من استخدامها؛ حتى تنجو بحياتك الجنسية. 

1- أدوية ضغط الدم 

قال الدكتور ستيفن لام الطبيب المعالج لأمراض الذكورة والعقم في المركز الطبي لجامعة نيويورك الأميركية إن العقاقير التي تعالج ضغط الدم لفترات طويلة تتسبب بالضعف الجنسي لدى الرجال. 

فهذه الأدوية تعمل على تقليل نشاط الدورة الدموية داخل أجسام الرجال، وتقلل من تدفق الدم الذي يضمن الانتصاب للعضو الذكري أثناء ممارسة العلاقة الجنسية.

لهذه الأسباب حجم العضو الذكري ليس مهماً (صور)

2- مضادات الاكتئاب

تتسبب مضادات الاكتئاب بتأخر عملية القذف وهو الأمر الذي يحرم 40% من الرجال ممن يتناولون تلك العقاقير من الوصول إلى النشوة الجنسية أثناء ممارسة العلاقة الجنسية.

3- مسكنات الألم

على الرغم من أنها تعتبر أسرع الحلول على صعيد التخلص من الأوجاع المزمنة مثل الصداع وأوجاع الأسنان، إلا أن تلك المسكنات تقلل نسبة إنتاج خصيتيك لهرمون الذكورة المتحكم في الرغبة الجنسية، ونمو العضلات بنسبة 20%.

تصرفات تفسد متعة العلاقة الجنسية مع زوجتك

4- المنومات

إن الآثار الجانبية للأدوية التي تساعد على النوم تتسبب ببقاء العضو الذكري للرجال منتصباً لفترات طويلة قد تتجاوز الـ4 ساعات بسبب حبسها للدماء داخل العضو الذكري، وهو الأمر الذي  يسبب الكثير من الأوجاع لدى الرجال.

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من أنت والمرأة