التطبيقات الأكثر شعبيّة في العالم العربي

التطبيقات الأكثر شعبيّة في العالم العربي

فئات التطبيقات الأكثر شعبيّة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

التطبيقات الأكثر تحميلاً

2) مقارنة بين معظم فئات التطبيقات التي تم تنزيلها على الصعيد العالمي والإقليمي

3) نوع التطبيقات الأكثر تحميلاً (حسب البلد)

4) أنواع التطبيقات الأكثر تحميلاً في كل مجال

5) الفرق بين تفضيلات فئات التطبيقات بحسب الجنس

6) الفرق بين تفضيلات فئات التطبيقات بحسب الفئات العمرية

7) تفضيل التطبيقات العربية

8) السعودية الأكثر تحميلاً للتطبيقات العربية

9) تدني جودة التطبيقات العربية وراء قلة تحميلها

تختلف تفضيلات مستخدمي التطبيقات الهاتفية في الشرق الأوسط من دولة إلى أخرى، وذلك باختلاف الجنسية والاهتمامات وغيرها، وتعد منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من أنسب المناطق لمطوري التطبيقات، وبشكل خاص دول الخليج.

ونشر موقع "عرب.نت"، معلومات وأعمال، تقريراً بعنوان "أعلى اتّجاهات التطبيقات المهيمنة على الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في العام 2015"، والذي استند  على استطلاع أجراه "عرب.نت" لذكاء الأعمال، وهدف التقرير إلى فهمٍ أفضل للنموّ السريع لاقتصاد التطبيقات في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وقد خلص التقرير إلى التالي:

1) التطبيقات الأكثر تحميلاً

إنّ الفئات الثلاث لتطبيقات الجوال الأكثر تحميلاً في المنطقة هي الألعاب ومواقع التواصل الاجتماعيّ والموسيقى. وتتّفق هذه النتائج في الغالب مع الاتّجاهات العالميّة. 

وبالإضافة إلى ذلك، ووفقًا للتقرير، تُعتبر فئة الألعاب الإلكترونيّة الأسرع نموًّا، وقد خلُصَت الدراسة التي أجرتها "عرب.نت" إلى أنّها الفئة الرابعة الأكثر شعبيّة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

ومع ذلك، تهيمن الشركات العالميّة الكبيرة، من "سناب شات" (Snapchat) إلى "كينغ" (King) على هذه الفئات العليا. ويتعيّن على اللاعبين الصغار البحث عن الفرص في الفئات الأخرى الأقلّ ازدحامًا، بما في ذلك التصوير الفوتوغرافي والفيديو والتعليم وأسلوب الحياة والصحّة واللياقة البدنيّة. 

وتختلف هذه الفرص من سوقٍ إلى آخر. ففي لبنان، تُعتبر التطبيقات التعليميّة في طلبٍ متزايد؛ وفي دولة الإمارات العربيّة المتّحدة، يقوم المستخدمون بتنزيل تطبيقات التسوّق؛ وفي المملكة العربيّة السعوديّة، تحظى تطبيقات السفر بشعبيّة كبيرة.

2) مقارنة بين معظم فئات التطبيقات التي تم تنزيلها على الصعيد العالمي والإقليمي

يظهر في الجدول التالي أن التطبيقات الأكثر تحميلاً على مستوى العالم هي الألعاب تليها تطبيقات التصوير الجغرافي، ثم الترفيه ومواقع التواصل الاجتماعي –على الترتيب- إلا أن تفضيلات مستخدمي الدول العربية اختلفت؛ حيث غابت تطبيقات الترفيه وأسلوب الحياة عن القائمة.

3) مجالات التطبيقات الأكثر تحميلاً (حسب البلد)

تصدرت تطبيقات السفر قائمة التطبيقات الأكثر تحميلاً في السعودية، فيما تصدرت تطبيقات التصوير الفوتوغرافي والفيديو لدى مستخدمي مصر، وتطبيقات التعليم في الأردن ولبنان، والتسوق في الإمارات.

4) أنواع التطبيقات الأكثر تحميلاً في كل مجال

يوضح الشكل التالي بعض أهم التطبيقات في هذه البلدان وفئاتها؛ لإظهار الفرصة الممكنة في هذا المجال.

5) الفرق بين تفضيلات فئات التطبيقات بحسب الجنس

عند مقارنة تفضيلات الرجال والنساء عبر الفئات، تتأكد بعض الأفكار البديهية كما هو مبين في الشكل التالي، حيث يهيمن الرجال على فئة الرياضة بشكل عام بفارق 12% بين الجنسين، في حين تظهر النساء اهتماماً أعلى قليلاً في تطبيقات الموسيقى والصحة واللياقة البدنية وأسلوب الحياة والتسوق.

6) الفرق بين تفضيلات فئات التطبيقات بحسب الفئات العمرية

تظهر الاختلافات أيضاً عند أخذ العمر بعين الاعتبار، حيث يقوم المشاركون الذين يتخطى عمرهم 40 عاماً بتنزيل التطبيقات الخاصة بالشؤون المالية والخدمات أكثر.

7) تفضيل التطبيقات العربية

تقوم إحدى المسائل الأكثر ذكرًا في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا على عدم وجود محتوى عربيّ وتطبيقات عربيّة. من أجل فهم هذه الفرصة بشكلٍ أفضل، طُرِحَ على المشاركين أسئلة عدّة تتعلّق بمواقفهم وسلوكيّاتهم فيما يخصّ التطبيقات العربيّة على وجه التحديد. وقال 62٪ من المشاركين إنّهم يقومون بتنزيل التطبيقات العربيّة.

 

8) السعودية الأكثر تحميلاً للتطبيقات العربية

كان الاهتمام الأكبر بالتطبيقات العربيّة في المملكة العربيّة السعوديّة، مع تنزيل 81٪ من المشاركين للتطبيقات العربيّة. وكان الاهتمام الأقلّ في دولة الإمارات العربيّة المتّحدة (39٪)، والذي يمكن أن يُعزى إلى النسبة العالية من الغربيّين الذين يقيمون في البلد. ولا يبدو أنّ العمر والجنس يشكّلان عوامل مفارقة.

9) تدني جودة التطبيقات العربية وراء قلة تحميلها

ردًّا على سؤال: "لماذا لا تقوم بتنزيل المزيد من تطبيقات الجوال العربيّة"، لم يبدُ أنّ المشاركين يواجهون صعوبةً كبيرةً في العثور على التطبيقات العربيّة، أو في معرفة أنّها موجودة في الأساس. 

وكانت المشكلة الرئيسيّة بالنسبة لهم تدنّي نوعيّة التطبيقات العربيّة التي لا تلبّي رغبات/احتياجات المستهلكين، لا سيّما بالمقارنة مع التطبيقات العالميّة. يجب على المطوّرين والناشرين بذل جهودهم في إنشاء تطبيقات عربيّة مثيرة للاهتمام وذات جودة تنافسيّة في حال كانوا يريدون كسب حصّة من سوق التطبيقات.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع علوم وتكنولوجيا

ضربة قاصمة لـ نتفليكس.. إزالة محتويات هامة منها بداية من العام المقبل

في صدمة لمتابعيها، اصبحت منصة "نتفليكس" لإنتاج وبث المسلسلات عبر الإنترنت، مهددة بوقف عرض المحتوى البريطاني لديها من العام المقبل، حيث ستختفي آلاف الساعات من التلفزيون البريطاني من نتفليكس...

احذر الوظائف الوهمية.. ما أفضل المنصات العربية للعمل «فريلانس»؟

تنقضي السنوات واحدة تلو الأخرى والمشكلة تبقى، بل تتصاعد الأزمة أكثر بزيادة أعداد الخريجين في الوطن العربي؛ ففي كل عام تعليمي ينهي جيل جديد حياته الجامعية لينطلق إلى سوق العمل بحثًا عن وظيفة تلائم...