فتوى إماراتية: سرقة إشارة Wifi من الجيران "حرام شرعاً"

main image
موقف نتعرض له جميعا ونتعامل معه دون وعي كامل، وهو أن نلتقط شبكة الواي فاي من أحد الجيران أو من أحد المحال دون الحصول على إذن مسبق من صاحب الخدمة، والذي اعتبره البعض شئ لا يختلف عن السرقة.
 
فقد أصدر باحثون في قسم الشئون الدينية والنشاطات الخيرية في دبي، فتوى "إلكترونية" على الإنترنت، فحواها، أن استخدام الإنترنت اللاسلكي الخاص بالجيران بدون موافقتهم هو أمر لا يتوافق مع سلوك المسلم الصحيح.
 
وقال كبير المفتيين وأستاذ الشئون الدينية والنشاطات الخيرية بدبي، الدكتور علي مشاعل، لصحيفة "خليج تايمز" إن استخدام الإنترنت اللاسلكي بهذ الطريقة هو "نوع من الاحتيال والنصب والسرقة".
وأضاف "مخترق شبكات الإنترنت ومستخدم الإنترنت بصورة غير قانونية كالذي يستفيد من خدمة بصورة غير قانونية، وهذا خطأ وذنب".
وقد وضعت هذه الفتوى على موقع القسم الإلكتروني، مفادها أنه "إذا سمح لك الجار استخدام الإنترنت الخاص به، فلا بأس، ولكن إذا لم يسمح، فعليك ألا تستخدمه".

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من علوم وتكنولوجيا