كم من الوقت يمكنك أن تبقى بلا نوم؟

main image
8 صور
لم يتمكن العلماء من تحديد مدة واحدة يمكن للبشر الاستمرار بلا نوم

لم يتمكن العلماء من تحديد مدة واحدة يمكن للبشر الاستمرار بلا نوم

 دي جاي بيتر تريب بقي لثمانية ايام بلا نوم وتبدلت حياته للأسوأ

دي جاي بيتر تريب بقي لثمانية ايام بلا نوم وتبدلت حياته للأسوأ

راندي غاردنر اكمل ١١ يوما بلا نوم ولم يتأثر على المدى البعيد

راندي غاردنر اكمل ١١ يوما بلا نوم ولم يتأثر على المدى البعيد

٢٤ ساعة بلا نوم تؤدي الى ضعف التركيز وحدة في الانفعالات

٢٤ ساعة بلا نوم تؤدي الى ضعف التركيز وحدة في الانفعالات

٣٦ تجعل خطر النوبات القلبية يتضاعف

٣٦ تجعل خطر النوبات القلبية يتضاعف

بعد ٤٨ ساعة يقوم بالدماغ بالنوم رغما عن الشخص لنصف ثانية

بعد ٤٨ ساعة يقوم بالدماغ بالنوم رغما عن الشخص لنصف ثانية

٧٢ مرحلة الهلوسات والارتباك

٧٢ مرحلة الهلوسات والارتباك

الحرمان من النوم يؤدي الى مشاكل صحية ونفسية خطيرة

الحرمان من النوم يؤدي الى مشاكل صحية ونفسية خطيرة

النوم كما التنفس ضروري لحياة البشر، وحتى ان بعض العلماء يؤكدون بان المدة التي يمكن للبشر ان يبقوا على قيد الحياة من دون طعام هي ثلاثة أضعاف المدة التي يمكنهم البقاء على قيد الحياة من دون نوم. 
 
يمكن لأي شخص مقاومة النعاس لفترة محددة لكن بعد ذلك سيبدأ باختبار فقدان التركيز والهلوسات وقد يصل في نهاية المطاف الى وضع حرج نفسياً وجسدياً قد يؤدي به الموت. 
 
في معادلة مثيرة للاهتمام فان الانسان وحين يبلغ ٧٨ عاماً  يكون قد أمضى ٩ سنوات من عمره في مشاهدة التلفزيون( الحد الأدنى)، ٤ سنوات في قيادة السيارة، و٩٢ يوماً في الحمام، و٤٨ يوما في ممارسة الجنس. لكن المدة الأطول هي للنوم اذ تبلغ ٢٥ عاماً.
 
السؤال المطروح هنا .. كم يمكن للإنسان أن يصمد من دون نوم؟ 
التجربة الأشهر: ١١ إلى ٣٢ يوماً 
 
في العام ١٩٨٩ قامت جامعة شيكاغو بتجربة تضمنت وضع فئران على أقراص فوق وعاء من الماء وكلما حاولت النوم يدور القرص ويعيدها باتجاه الماء ما يخلق صدمة تجعلها تستيقظ. الفئران توفيت خلال فترة تراوحت بين ١١ الى ٣٢ يوماً. لكن معضلة هذه التجربة تكمن في انه لم يعرف ما ان كان سبب وفاتها هو التوتر بسبب طريقة إيقاظها او بسبب عدم النوم فعلاً . الفئران اختبرت كانت اضطرابات في درجات حرارة جسمها كما ان وزنها انخفض بشكل حاد رغم ان شهيتها كانت اكبر من اي وقت مضى. 
 

٨ أيام بلا نوم ستغيرك للأبد 
 
في العام ١٩٢٦ أمضى دي جاي بيتر تريب ٢٠١ ساعات اي ٨،٤ يوماً من دون نوم. وقد قضى معظم هذه الفترة في غرفة زجاجية تحت مراقبة العلماء. بعد ٣ ايام بدأ يصاب بنوبات ضحك هستيرية، ثم وبشكل مفاجئ يصبح مكتئباً ومرتبكاً. خلال الأيام التالية بدأ يعاني من الهلوسة ومع نهاية التجربة بدأ يرتاب من كل شيء.
 
ومع انتهاء التجربة نام تريب لـ ١٣ ساعة متواصلة لكن حياته تبدلت إلى الأبد. تغيرت شخصيته وأصبح مزاجياً ومكتئباً، وانتقل من حياة هادئة بوظيفة مرموقة إلى موظف مطرود ومطلق لـ ٤ مرات. 
 

١٨ يوماً من دون نوم (٤٩٩ ساعة ) 
 
عام ١٩٦٤ حطم شاب في ١٧ من عمره يدعى راندي غاردنر الرقم العالمي من خلال عدم النوم لـ ١١ يوماً ( ٢٦٤ ساعة) من دون استخدام اي منبهات.  بعد ٤ ايام بدأت مرحلة الهلوسات والارتباك أما في اليوم الأخير طلب منه طرح ٧ من ١٠٠ والعد بشكل تنازلي، توقف عند ٦٥ وعندما تم سؤاله عن السبب كان جوابه بأن نسي ما كان يفعل. لاحقاً نام لـ ١٥ ساعة متتالية واستعاد نظامه السابق بسهولة ولم يتأثر على المدى البعيد كتريب.  
 
في العام نفسه وبعد شهر واحد فقط قام تيموي سيوني من فنلندا بتحطيم رقم غاردنر وأكمل ١١،٥ يوماً اي ٢٧٦ ساعة من دون نوم. وفي العام ١٩٧٧ قامت مورين ويستون الانكليزية بتحطيم جميع الأرقام وتمكنت من الاستمرار لـ ١٨،٧ يوماً أي ٤٤٩ ساعة. موسوعة غينيس ومنذ سنوات ترفض هكذا تجارب لأنها تشكل خطراً على حياة البشر. 

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من صحة الرجل