علمياً.. ما الذي يميز المحظوظ عن غيره؟

main image
8 صور
الحظ يلاحق البعض ويتجاهل البعض الاخر

الحظ يلاحق البعض ويتجاهل البعض الاخر

يملكون الكثير من الاصدقاء والمعارف

يملكون الكثير من الاصدقاء والمعارف

نظرتهم للحظ شاملة

نظرتهم للحظ شاملة

يثقون بحدسهم

يثقون بحدسهم

عيونهم مفتوحة على الفرص

عيونهم مفتوحة على الفرص

يبدأون باكراً ويعملون بصمت

يبدأون باكراً ويعملون بصمت

يملكون نظرة إيجابية

يملكون نظرة إيجابية

لا يبالغون بإستغلال حظهم

لا يبالغون بإستغلال حظهم

كل شخص يعرف أو على الأقل صادف أو سمع بشخص ما محظوظ. هناك الفئة التي تملك كل شيء، المال والنجاح والجمال والسعادة مقابل فئة قد لا تملك كل ذلك لكنها على الأقل تجد نفسها أمام ابواب مفتوحة طوال الوقت. وفئة لا تملك اي من هذه الامور بل الكثير من الحظ السيء طوال الوقت.
 
قد تظن بأنك لم تكن محظوظاً بما يكفي لتولد في عائلة ثرية، أو لعلك لم تكن محظوظاً لتكون في المكان المناسب والزمان المناسب. حظوظ الاخرين الجيدة قد تدفع بك إلى الاكتئاب، والمقارنة تجعلك تدخل في حالة من اليأس..ولا بأس بذلك لأن كل شخص غير محظوظ في هذا العالم قام بتلك المقارنة وشعر بالاحباط. 
العلماء من جهتهم، وبما أنهم لا يؤمنون بالحظ، حاولوا اكتشاف الأمور التي تميز هؤلاء عن غيرهم..والخلاصة كانت أن الحظ الجيد هو حالة عقلية إيجابية ومنفتحة على كل شيء وعليه يمكن لكل شخص تدريب نفسها كي يصبح مثلهم. 
 
وسواء كنت من مؤيدي هذه النظرية ام من الفئة التي تؤمن بأن الحظ هو مجموعة من الصدف العشوائية التي تجد طريقها دائماً إليهم فإنه لا ضرر في محاولة تعلم مقاربتهم للحياة.. فمن يدري قد يكون الحظ حليفك خلال المراحل القادمة من حياتك. 
يملكون الكثير من الاصدقاء والمعارف
 
 
وكأنهم مغناطيس يجذب كل من يلتقون به. في احدى الدراسات تم تقسيم المشاركين الى مجموعتين، الاولى تعتبر نفسها من المحظوظين والثانية الاقل حظاً. وزعت لوائح بأسماء عائلات متنوعة وطلب من كل شخص ذكر الاسم الاول لشخص من تلك اللائحة يعرفونه. المحظوظون تمكنوا من تحديد ٨ اشخاص على الاقل، بينما غير المحظوظين فشلوا في ذلك.
 
وفق الدراسة فان هؤلاء يجذبون الكثير من الاشخاص ويخلقون روابط معهم وبالتالي فهم يملكون عادة إيجابية تنطلق من واقع انه كلما كان الشخص يملك شبكة معارف واسعة كلما ارتفعت حظوظه بتحقيق الاهداف . 
نظرتهم للحظ شاملة 
 
 
ما هو الحظ بالنسبة اليك؟ الفوز بجائزة ما أو تحقيق النجاح ؟ العثور على امر فقدته أو مجرد امتلاك الوقت للاستمتاع برائحة الزهور صباح كل يوم؟ في حال سألت احد المحظوظين عن مفهومه للحظ فسيقول لك انها جميعها واكثر.
 
بالنسبة إليهم الحظ لا يتعلق بالفرص الكبيرة والأمور الأساسية فقط بل بكل تفصيل بسيط يصادفهم في حياتهم اليومية. وهذا الشعور يجعلهم يتمتعون بطاقة إيجابية لا حدود لها. 
يثقون بحدسهم 
 
 
وفق دراسة بريطانية فان الحدس من الامور التي يمكن الاعتماد عليها لكونها نتيجة مباشرة لردة فعل جسدية بحتة، مثل تسارع نبضات القلب والتعرق. في هذه الدراسة طلب منهم المشاركة في لعبة ورق لم يمارسها اي منهم من قبل ولا إستراتيجية واضحة لها. وتبين بانه كلما زادت معدلات نبضات القلب كانوا يقومون بقرارات صائبة ..وعندما طلب منهم تبرير قراراتهم قالوا بانهم وثقوا بحدسهم. 
 
يراقبون وينتظرون الفرص
 
 
عملة مالية تكاد لا تساوي شيئاً على الرصيف ،وعشرات الاشخاص يمرون ولا ينتبهون لها او لا يكترثون لوجودها هناك. شخص واحد سيتوقف وسيأخذها وهذا الشخص هو من المحظوظين لا لانه عثر على تلك العملة المالية التي لن تشتري له شيئاً عملياً لكن لانه لاحظ وجودها هناك وقرر إغتنام الفرصة .لا فرق بالنسبة اليهم بين عملة مالية أو فرصة ضخمة فهم دائماً يلاحظون كل شيء وحين يجدون نافذة امل فهم يقفزون مباشرة قبل غيرهم.
يبدأون باكراً ويعملون بصمت 
 
 
الحظ يأتي حتى بالنسبة لهؤلاء بعد عشرات المحاولات الفاشلة. يبدأون باكراً بالتخطيط والتحضير، فمثلا فلو افترضنا انهم يخططون لإنشاء عمل خاص بهم بعد ٥ سنوات، فهم يبدأون بالتحضير فور تحديدهم لهدفهم. وستجدهم يعملون بجد وبصمت، ولن تسمعهم يومياً يتبجحون بإنجازاتهم. 
 
يملكون نظرة إيجابية 
 
 
الاختلاف الكبير بين المحظوظين وغير المحظوظين يمكن في تعاملهم مع المصاعب. ففي احدى الدراسات طلب من مجموعتين تخيل انفسهم في بنك خلال عملية سرقة تم خلالها اطلاق النار عليهم وإصابتهم في ذراعهم. غير المحظوظين اعتبروا بان حظهم العاثر جعلهم يتواجدون في ذلك المكان اما الفئة الثانية فاعتبرت بأنها محظوظة  جدا  لان الرصاصة اصابت ذراعهم وليس قلبهم او رأسهم.
 
الفرق هنا يكمن في ان المجموعة الاولى تفكر بالامور من منطلق ما حدث ام الفئة الثانية فتفكر في ما كان قد يحدث وعليه فهم يقدرون وضعهم مهما كان سيئاً. 
 
لا يبالغون بإستغلال حظهم 
 
 
لو قمت برمي عملة معدنية ١٠٢٤ مرة، إحتمالات حصولك على جهة الوجه ٩ مرات متتالية موجودة مقابل ٣٢ احتمالاً بان جهة الوجه ستظهر ٤ مرات متتالية. فكيف تقرر وأي ستعتمد؟ لو كان خيارك الاول فانت تبالغ باستغلال حظك اما ان خيارك الثاني فانت تقوم بما يقوم به المحظوظين.. اي انك تقرر وفق المنطق لا التفاؤل المبالغ به.
 
قد تندم في بعض الاحيان لان قرارك فوت عليك فرصة كبيرة، لكنك ستجد العزاء في ان قرارك جاء بعد تفكير عقلاني .

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من تطوير الذات