عندما يقرر الأطفال قيادة سيارات أهاليهم.. مغامرة وجرأة (فيديو)

main image
5 صور
أطفال قرروا الذهاب في جولة في السيارة

أطفال قرروا الذهاب في جولة في السيارة

بعض الاطفال لا يكتفون بسياراتهم الصغيرة الامنة

بعض الاطفال لا يكتفون بسياراتهم الصغيرة الامنة

بعض الحوادث كان بنتائج مأساوية

بعض الحوادث كان بنتائج مأساوية

رغم المخاطر لكن الاطفال وعلى ما يبدو يستمتعون بالقيادة

رغم المخاطر لكن الاطفال وعلى ما يبدو يستمتعون بالقيادة

الاهل يجدون انفسهم في موقف غريب جداً ولا يعرفون التعامل معه

الاهل يجدون انفسهم في موقف غريب جداً ولا يعرفون التعامل معه

من الطبيعي أن يلجأ الأطفال إلى القيام ببعض الأمور بشكل سري مخالفين بذلك تعليمات أهاليهم؛ فتجدهم يقودون الدراجة في مكان طلب منهم مرارًا وتكرارًا تفاديه، أو قد تجدهم يقفزون من أماكن مرتفعة ويخاطرون بشكل دائم بحجة المرح والاستمتاع. 
 
جميع هذه الأمور ما زالت في إطارها الطبيعي؛ لأن الأطفال هنا ما زالوا يمارسون نشاطات خاصة بالأطفال. لكن بعض الأطفال يملكون هوايات من نوع من مختلف وهي قيادة السيارات! ولا نقصد هنا سيارات الألعاب الخاصة بهم، بل سيارات «حقيقية».
 
فما حصل حين قام بعض الأطفال من دول مختلفة حول العالم بقيادة سيارات أهاليهم؟! 

صغار لكن أبطال! (فيديو)

طفل سعودي يقود بسرعة جنونية 
 
تم تداول فيديو على مواقع التواصل قبل أيام يظهر طفلاً قيل بأنه سعودي، وهو يقود سيارة على طريق سريع بسرعة جنونية تجاوزت الـ١٦٠ كلم في الساعة. الفيديو مشابه تمامًا لفيديو نشر قبل أشهر، وقد يكون قد تمت إعادة نشره، وسواء كان قديمًا أو حديثًا، فلم يصار بعد إلى التحقيق في الأمر، كما لم يتم الكشف عن أي تفاصيل حول مكان وزمان وسبب قيام هذا الطفل بالقيادة بشكل متهور. 
 

حادثة أخرى في السعودية أيضًا انتهت بتوقيف والد طفل لم يتجاوز السابعة من عمره قام بقيادة سيارة «جيب» على الطريق الدائري الشرقي في الرياض. الحكاية هذه خلافًا للحوادث الأخرى تمت بموافقة الوالد الذي كان يجلس في المقعد الأمامي بجوار ابنه. 
 

أطفال قتلوا براءتهم وارتكبوا جرائم بشعة

ادعى بأنه قزم 
 
الحكاية هذه لعلها الأظرف بين جميع الحكايات؛ لأن الطفل هذا يتمتع بذكاء حاد. البداية كانت حين قرر طفل نرويجي يبلغ من العمر ١٠ سنوات إاصطحاب شقيقته البالغة من العمر ١٨ شهرًا لزيارة جدتهما. المشكلة هي أن منزل الجدة يقع على بعد ٦٠ كليومترًا من منزلهما، وتمكن الصبي من القيادة عشرة كيلومترات قبل أن توقفه الشرطة. 
 
حينها ما كان منه إلا أن ادعى بأنه قزم وبأنه قد نسي رخصة القيادة في المنزل، بطبيعة الحال لم يصدق الشرطي القصة، وأعاده إلى المنزل مع توجيه إنذار للأهل. الطفل لم يرتدع، بل قام بالأمر مجددًا بعد أسبوع فقط من الحادثة الأولى، وقام هذه المرة بالقيادة لـ٣٠ كلم ما دفع بالشرطة إلى اتخاذ إجراءات قاسية هذه المرة وإبلاغ هيئة حماية الأطفال. 
 

 
حطم سيارة جدته 
 
قرر طفل أميركي في السابعة من عمره قيادة سيارة جدته والذهاب إلى مركز تجاري في إنديانا. الرحلة التي تكن هادئة أدت إلى تحطيم سيارة الجدة؛ لأن الطفل لم يكن بارعًا في القيادة. خلال الرحلة كان الطفل يصطدم بالسيارات، وحين قرر ركنها اصطدم بشجرة، فما كان من أحد المارة إلا أن هرع إليه، وانتزع مفاتيح السيارة منه، وقام بإبلاغ الشرطة.
 
وفق الطفل فقد قام بذلك؛ لأنه شعر بالغضب من والدته التي منعته من زيارة صديقه الذي قام بتدخين سيجارة، فما كان منه إلا أن اصطحب الصديق في رحلة، وللغرابة فإن الطفل يصر على أنه سيكرر التجربة؛ لأن القيادة ممتعة للغاية على حد قوله. 
 

 
في العام ٢٠١٤ قام طفل مصري يبلغ الثالثة من عمره بقيادة سيارة بسرعة جنونية، ما أدى إلى قتل سيدة وإصابة ٣ آخرين . محكمة أسوان قضت بالسجن سنة وباعتبار أنه مالك السيارة؛ لأن والده قام بتسجيل السيارة باسم الطفل. حادثة أخرى انتهت بشكل أقل مأساوية وبلا أضرار بعد قيام الشرطة بتوقيف طفل يبلغ العاشرة من عمره يقود سيارة نقل على طريق مطروح.

نزهة إلى منزل الجدة 
 
يبدو أن الجدات هن العنصر المشترك بين غالبية القصص. الطفل البالغ من العمر ٩ سنوات قرر اصطحاب شقيقته البالغة من العمر ٤ سنوات لزيارة جدتهما. القصة تتخذ منحنًى متسارعًا حين يقوم زوج الام بالإبلاغ عن تعرض سيارته للسرقة، وذلك قبل اكتشافه أن أولاد زوجته قاموا بذلك.
 
مراهقان يقودان على الطريق السريع يلحظان قيادة متهورة لسائق فحاولا اكتشاف المشكلة؛ لتكون الصدمة بأن من يقود السيارة بالكاد يمكنه رؤية الطريق أمامه: طفل في التاسعة من عمره. حاصرا سيارة الطفل ما أرغمه على التوقف، حينها تم الاتصال بالشرطة التي فتحت تحقيقًا في الحادثة.

 
نزهة فمطاردة من الشرطة
 
قرر اصطحاب شقيقته البالغة من العمر ٤ سنوات في نزهة في السيارة. لكن الصبي البالغ الثالثة عشرة من عمره لم يكن بذلك السائق الماهر. تم إبلاغ الشرطة عن «شخص» يقود بشكل متهور على الطريق السريع ما دفع بالشرطة إلى ملاحقة السائق.
 
المراهق قرر بداية الأمر التوقف، لكنه بعد لحظات غير رأيه وانطلق مسرعًا بالسيارة، ما دفع بالشرطي إلى الانطلاق خلفه في مطاردة سريعة استمرت بعض الوقت قبل أن يفقد المراهق السيطرة على السيارة التي خرجت عن الطريق وتوقفت في وسط طريق مجاور. ورغم أن الحظ أسعفه وكانت السيارات على الخط المقابل متوقفة؛ فإن المراهق وشقيقته ترجلا من السيارة وهربا لتبدأ مطادرة جديدة.
 

9 أشياء على الآباء فعلها يوميًّا لإسعاد أطفالهم

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من غرائب ومنوعات