لوحة الموناليزا وأسرار لم تعرفها من قبل

main image

لوحة الموناليزا اللوحة التي حيرت العلماء والفنانين، والتي أحاط بها الغموض لعشرات السنين، والتي وصلت إلى حد استخدامها في بعض الأفلام، وجعلها مفتاحاً لحل بعض الألغاز.

حافة العالم.. وسر انتحار زائريها!

رسمها الإيطالي ليوناردو دا فينشي، وبدأ فيها عام 1503، وانتهى منها جزئياً بعد ثلاثة أو أربعة أعوام، وباقي أجزاء اللوحة تم الانتهاء منها عام 1510، وظن البعض أن اللوحة استغرقت 10 سنوات من ليوناردو للانتهاء منها، ولكن الحقيقة أنه كان يصطحبها معه في كل مكان، وهناك أدلة لذلك في اللوحة نفسها سنكتشفها فيما يلي.

أكثر ما يميز الموناليزا واستغرق الكثير من البحث والتدقيق لاكتشاف سببه هو أن عيني المرأة في اللوحة تلاحقك بزاوية 30 درجة، لدرجة أن البعض ظن أن اللوحة مسكونة بالأرواح.

وتعتبر الموناليزا أول اللوحات التي تم رسمها بناء على نظرية التشكيل الهرمي للوجوه، حيث كانت كل اللوحات التي تم رسمها للوجوه ترسم في شكل نصف وجه فقط.

كائنات دقيقة تعيش داخلنا لا نعلم عنها شيئاً! (صور)

كما تحمل الموناليزا سراً آخر وراء ابتسامتها، فحينما ستكون سعيداً سترى الموناليزا تبتسم لك، وحينما تكون حزيناً ستراها حزينة لحزنك، كما أن الموناليزا هي واحدة من أصل 3 نسخ، اثنتان للموناليزا بسن العشرينات أما اللوحة المشهورة فهي للموناليزا بمنتصف الثلاثينات، ولكن يوجد شيء آخر بخلاف أعمار الموناليزا في الصورة، فالرسام الشهير عندما رسم الموناليزا الأصلية استخدم يده اليسرى، أما عندما رسم اللوحتين الأخريين استخدم يده اليمنى.

«بيوت الله في الأرض».. أجمل المساجد في العالم (صور)

بالتركيز على رأس الموناليزا ستلاحظ أن هناك قطعة من الشال الرقيق تغطية جزءاً من جبهتها وتغطي شعرها، وهو ما كانت ترتديه أميرات أوروبا في ذلك العصر.

البعض اعتقد في بداية الأمر أن ليوناردو دافنشي أخطأ عند إقدامه على تلوين الموناليزا، فلوجه الموناليزا إضاءتان مختلفتان، وبالتدقيق والمقارنة اكتشف الباحثون أن تفاصيل وجه الموناليزا هو نفس تفاصيل وجه الرسام الشهير ليوناردو دافنشي نفسه.

نباتات تستطيع التحرك والقتل بكل سهولة! (فيديو وصور)

كما تميزت الموناليزا أن القياسات الدائرية التي رسمت على أساسها اللوحة واحدة لميزان وكتلة اللوحة بالكامل، كما لوحظ أن خلفية اللوحة جمعت بين ثلاثة أماكن مختلفة، واللافت أن هناك طريقاً لكل مكان ولكن بتوصيلها ستجد أنها أصبحت طريقاً واحداً.

ونظراً لكل هذه الخدع والأسرار والاحتراف في الرسم، صارت الموناليزا أشهر لوحة في العالم، واستحقت شهرتها عن جدارة.

طقوس دينية غريبة لازالت تمارس حتى اليوم! (صور)

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من غرائب ومنوعات