في هذه الحالات يجب ألا يصل الأمر والحب إلى الزواج!

main image

بالتأكيد يعد الزواج هو النهاية المنطقية لأي علاقة عاطفية تجمع بين أي رجل وامرأة سواء أكانت هذه العلاقة العاطفية في فترة الخطوبة، أو في الفترة الزمنية التي تسبق تلك الفترة. 

5 أسئلة تريد زوجتك طرحها ولكن خوفها يمنعها!

ولكن للأسف لا يجب أن تنتهي كل العلاقات العاطفية بالزواج؛ حتى لا يضطر الطرفان إلى اللجوء للطلاق بعد استحالة استمرار الحياة الزوجية بينهما، وسيتيح لك هذا التقرير عرض بعض أنماط العلاقات العاطفية التي لا يستحب على الإطلاق أن تنهي بالزواج؛ حتى لا يكون الطلاق هو نهايتها المنطقية . 

1- من يتحمل الأعباء؟

من الطبيعي أن تمر كل علاقة عاطفية بالكثير من المواقف الصعبة والمشاكل الكبيرة، ولكن الذي لا يعد طبيعياً هو تحمل طرف واحد فقط جميع أعباء العلاقة النفسية أو العاطفية . 

فسواء كنت أنت من تتحمل أعباء العلاقة العاطفية أم هى فإنه من الطبيعي أن لا تستمر هذه العلاقة ختى تصل إلى الزواج، وإن استمرت بالتأكيد سيكون الطلاق هو مصيرها، فلكل إنسان قدرة تحمل يفقد بعدها القدرة على تحمل أي شيء بعدها.  

2- الاتفاق أولاً

قبل أن تصل العلاقة العاطفية إلى محطة الزواج يجب على الطرفين أن يكونا على توافق تام بشأن كل شيء بعد الزواج؛ حتى لا تدب المشاكل بينهما بعد إتمام الزفاف . 

فمثلاً إذا كانت خطيبتك لا تريد الحمل في السنوات الأولى من الزواج حتى تستقر الأحوال المادية، بينما تريد أنت أن ترزق بأطفال فلا يجب عليك أن تتجنب الاتفاق على حل يرضي الطرفين  قبل الزواج، ولا تظن أنها ستحل من تلقاء نفسها أو أن خطيبتك ستغير رأيها بعد الزواج . 

والمقصود من هذا المثال هو أن تتأكد من الوصول إلى حلول ترضي الطرفين لجميع المشاكل التي شهدت اختلافاً في الرأي قبل الزواج؛ حتى لا تضطر في النهاية إلى إنهاء حياتكما الزوجية بالطلاق والانفصال. 

لهذا يجب أن تؤجل زواجك لسن الثلاثين

3- الثأر هو الحل !

إن العلاقة العاطفية ليست مجالاً للأخذ بالثأر أو ارتكاب الحماقات فارتكابك للأفعال الخطأ التي قد تصل إلى الخيانة أحياناً رداً على أي موقف خطأ قامت به خطيبتك ليس أمراً مستحباً هلى الإطلاق . 

فبدلاً من تحول العلاقة إلى حرب عصابات كان يجب أن يتناقش الطرفان بكل هدوء وعقلانية إذا ما رتكب أحدهما أي خطأ وذلك لضمان عدم تكرار الخطأ بعد توضيح وجهات النظر لكلا الطرفين . 

ولكن إذا وجدت نفسك تقوم بارتكات الأفعال الخطأ رداً على موقف خطأ قامت به خطيبتك والعكس صحيح وسط حالة من تجاهل النقاش بينكما فاعلم أن الزواج ليس أفضل الحلول الذي يجب أن تنتهي بها تلك العلاقة . 

4- المال ثم المزيد من المال!

إذا قادك حظك العسر إلى حب امرأة لا تشبع من المال فأنت تعرف بالتأكيد أن هذه المرأة لا تصلح للزواج بأي حال من الأحوال، حتى وإن كنت تحبها، فالحقيقة أنك مهما كنت تملك من الأموال فلن تشعر ولو لمرة واحدة بالحب معها.

بل ستتساءل كثيراً: هل عندما تسمع بعض الكلمات الجميلة من خطيبتك المحبة للمال تكون صادقة في قولها أم لا؟ هل تلك الكلمات نابعة من قلبها أم نابعة من عقلها المرتبط بمحفظتك وما تحتويه من نقود؟!  

سنة أولى زواج.. هذا ما ستشعر به بعد العام الأول

5- الكثير من الدموع والدراما 

إذا كان أساس العلاقة بينكما قائماً على الكثير من الدموع اليومية والقصص الدرامية الحزينة، فبكل تأكيد أنت لا تفضل العيش مدى الحياة مع نجمة من نجمات الدراما الحزينة . 

فبجانب الحياة الزوجية البائسة ستتسبب هذه الكآبة في نهاية المطاف بإصابتك ببعض الأمراض النفسية والعضوية، التي ستكون في غنى عنها لو أوقفت هذه العلاقة عند حدود مرحلة الخطوبة، أو الارتباط العاطفي فقط.

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من أنت والمرأة