طقوس دينية غريبة لازالت تمارس حتى اليوم ! (صور)

main image

رغم أننا نعيش الآن في عصر التكنولوجيا والتطوير العلمي الكبير إلا أن هناك الكثير من شعوب ودول العالم لاتزال تمارس بعض الطقوس الدينية الغريبة التي لا تصلح سوى لأفلام التاريخ والأساطير .

المزيد : الجزاء من جنس العمل ..حاول أن تحبس دموعك ! (فيديو)

وفي هذا التقرير سوف تشاهد أغرب 10 طقوس ستشعرك بأننا لازلنا نعيش في عصر المعجزات والأساطير. 

10- أكل جثث الموتى 

تحتوي  تعاليم الديانة الهندوسية في الهند ببعض التقاليد الغريبة فأتباع هذه الديانة يقومون بأكل جثث موتاهم اعتقاداً منهم بأن أكل الموتى سوف يعطيهم القوة والشجاعة لمواجهة الموت.
9- رقصة الشمس 
 
 
كان يعتقد سكان أميركا الأصليون من الهنود الحمر أن سر التمتع بالحياة الطويلة ينبع من تقديس الكواكب والمظاهر الطبيعية كالبرق والمطر والرعد وعبادة الشمس التي كانت أكثر الكواكب احتراماً من قبلها؛ لاعتقادهم بأنها تمنحهم العمر الطويل والحياة السعيدة . 
وكان هناك الكثير من الطقوس الدينية المرتبطة بتقديس الشمس لعل أشهرها هى رقصة الشمس، وهي عبارة عن عمود معلق في نهايته حبل وسيخ ثم يتحرك هذا السيخ ذهاباً وإياباً حتي يصيب أحد المتعبدين وتظل هذه الرقصة لعدة ساعات قبل أن يتم الانتهاء منها .
8- التطبير
 
 
يقوم أتباع المذاهب الشيعية بطقوس غريبة ودموية؛ حيث يقومون بضرب أنفسهم بالصيات والسيوف إضافة إلى السلاسل الحديدية من أجل إحياء ذكري سيدنا الحسين حفيد رسول الله صلى الله عليه وسلم. 
7- القفز
 
إذا كنت تعلم قفزة البانجي الشهيرة ربما ستتعرف على أصولها من خلال ذلك الطقس الديني الذي يقوم فيه سكان جزر المحيط الهادي بالقفز من فوق الأبراج الخشبية المرتفعة باسخدام الحبال؛ ظناً منهم بأن الإله سوف يمنحهم المزيد من النعم والبركات . 
6- الفودو
 
يعتبر سحر الفودو أكثر أنواع السحر الأسود خطورة؛ حيث يفقد فيه الساحر بأخذ الشخص الذي يريد التواصل مع أرواح من ماتوا من أقاربه، وفي أثناء جلسات تحضير الأرواح باستخدام هذا السحر يفقد الشخص وعيه وتتلبس أرواح أقاربه في جسده لمدة لا تقل عن 3 أيام، ويبقى بلا طعام أو شراب لمدة تتعدى الـ3 أيام قبل أن يأتي الساحر الذي قام بهذا السحر بإنهاء عملية التلبس . 
5- الدفن السماوي 
 
 
كما تناولنا طقوس أتباع الديانة الهندوسية الغريبة جاء الدور على اتباع الديانة البوذية التي تعتبر من أقدم الديانات غير السماوية في العالم، وتتلخص مراسم الدفن السماوي في أن كهنة تلك الطائفة لا يعيرون أي أهمية لأجسام الموتى، فالمهم هو الروح لاعتقادهم بأنها تنتقل إلى عالم آخر. 
وهو الأمر الذي يجعلهم يضعون جثث موتاهم في أعلى قمم الجبال لتأكلها النسور والحيوانات البرية.
4- الآلة التسعة
 
 
 
يقوم الماليزيون كل عام بمهرجان للمشي على النار اعتقاداً منهم بأن هذه الطقس يقيهم من الشر ويمنحهم القوة من خلال الآلة التسعة .
 
 
3- مراقصة الموتى
 
 
 
يقوم مواطنو جمهورية مدغشقر الإفريقية بالرقص مع جثث الموتى في مهرجان يسمى فاماديهانا؛ اعتقاداً منهم بأن هذا الرقص يساعد في سرعة تحلل أجساد موتاهم لتصل أرواحهم بسرعة إلى العالم الآخر. 
2- مهرجان الفوكيت
 
 
في مطلع كل عام جديد يقوم التايلنديون بمهرجان غاية في العنف والدموية؛ حيث يجتمع أصحاب القوى الخارقة ليقوموا بإدخال الرماح والسكاكين والسيوف والسنانير وحتي البنادق من خلال وجوههم طلباً للرضا الإله ولطلب القوة و المغفرة.
1- قبيلة يانومامي 
 
 
تعتبر تلك القبيلة التي تستوطن غابات الأمازون أكثر القبائل بدائية على الإطلاق، فالتكنولوجيا لا تعرف طريقاً داخل تلك القبيلة التي تقوم بإحراق الموتى وأخذ رماد أجسادهم وخلطة بالموز، ثم أكله اعتقاداً منهم أن هذا الأمر سوف يبقيهم على اتصال بأرواح موتاهم .
 

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من غرائب ومنوعات