«وظهر الحق».. أفلام غربية أنصفت المسلمين (فيديو)

main image
صورتان
أفلام غربية أنصفت العرب والمسلمين

أفلام غربية أنصفت العرب والمسلمين

أفلام غربية أنصفت العرب والمسلمين

أفلام غربية أنصفت العرب والمسلمين

دائماً ما يتعرض المواطن العربي للظلم في غالبية الأفلام الغربية، والتي تصوره إما متخلفاً لا يعرف شيئاً عن الحضارة والتمدن، أو تصوره في شكل الإرهابي التقليدي الذي ألصقوه بنا.

نجوم اعتزلوا الفن من أجل الدين.. ولكن بعضهم لم يصمد

ونادراً ما نصادف أفلاماً تنقل صورة واقعية أو متعاطفة مع المواطن العربي، وتنصفه بصورة أو بأخرى، وتوضح ما يحاول البعض إلصاقه به.

فيما يلي، نستعرض أفلاماً أظهرت الوجه الحسن للعرب والمسلمين:

Kingdome of heaven

فيلم تحدث عن الحملات الصلبية والصراع العربي الغربي على مدينة القدس الفلسطينية، وتناول الفيلم الحملات الصليبية انتقد فيها الدافع الحقيقي وراء رغبة ملوك أوروبا في الحصول على القدس وضمها إلى ولاياتهم. كما أظهر الفيلم القائد العربي صلاح الدين الأيوبي بصورة منصفة، ولم يتم تجاهل مواقفه النبيلة مع ملوك وأمراء أوروبا، ومحاولة صلاح الدين المستمرة لوقف نزيف الدماء المستمر.

نجوم العرب قبل الشهرة.. هل غيّر المال مظهرهم؟

Munich

يُصور هذا الفيلم الذي أُنتج في العام 2005، ملاحقة جهاز المخابرات الإسرائيلي “الموساد” للفلسطينيين المسؤولين عن تنفيذ عملية ميونخ 1972، حيث احتجزوا رياضيين إسرائيليين شاركوا في دورة الألعاب الأولمبية الصيفية، وطالبوا في المقابل بإطلاق سراح معتقلين في السجون الإسرائيلية.

وعرض الفيلم أيضاً الخلاف الدائر ما بين بطل الفيلم، ضابط الموساد ورئيسه في العمل الذي لا يَحمل أي مشاعر إنسانية ويستطيع قتل الفلسطينيين بكل برودة، وهذا الأمر سيؤدي بالضابط إلى التفكير في جدوى قتل الفلسطينيين ومستقبل السلام بينهم وبين الإسرائيليين تحت تلك الظروف.

American East

هذا الفيلم من إخراج الأميركي - المصري هشام الصاوي سنة 2008، ومن بطولة توني شلهوب وسيد بدرية، ويحكي عن العرب الأميركيين الذين يعيشون في لوس أنجلوس بعد هجوم 11 سبتمير 2001، وسوء الفهم الأميركي للثقافة العربية والإسلامية الذي استمر طويلاً، بحيث ظل الأميركيون لسنوات لا يعرفون شيئاً عن المسلمين، قبل أن يحولوا كل اهتمامهم إلى هذه الثقافة في لحظة وجيزة.

ويُناقش المخرج هذا الصراع من خلال قصة مصطفى، أرمل مصري مهاجر يملك مطعم "حبيبة" في لوس أنجلوس، يواجه الكثير من المشاكل منها اشتباه الشرطة في كونه إرهابياً، ورغبة ابنه في أن يتحول إلى المسيحية، بالإضافة إلى قراره بافتتاح مقهى آخر، لكن بمشاركة يهودي، وهو ما يُسبب له الكثير من المشاكل.

قرصان صور جينيفر لورانس العارية يواجه السجن

1001 inventions

وهو فيلم بريطاني، تحدث عن العصور الذهبية، والتي أطلق عليها الغرب العصور الظلامية نسبة إلى الجهل والتخلف الذي عاشته أوروبا في تلك الفترة.

ولكن الفيلم ألقى الضوء على أن الفترة التي عاشتها أوروبا في الظلام، كان هناك عصر ذهبي في النصف الآخر من الكرة الأرضية وهي منطقة الشرق الأوسط، والتي نبغ فيها العرب والمسلمون، وأنتجوا أبرز الاختراعات، واكتشفوا أهم النظريات والأبحاث، وعرض الفيلم مجموعة من العلماء المسلمين الذين تركوا بصمة اعتمد عليها علماء العالم للوصول إلى اكتشافات ونظريات نستخدمها في عصرنا الحديث.

The Lion of Desert

من منا لا يتذكر كلمات قائد المقاومة الليبية عمر المختار، حينما قال "نحن لن نستسلم، ننتصر أو نموت"، التي وجهها إلى الجنرال الإيطالي غراتساني حينما تمكن أخيراً من أسره بعد هزائم كثيرة. تلك العبارة الشهيرة حفظها كثيرون عن فيلم The Lion of Desert، أو "أسد الصحراء".

الفيلم الأميركي - الليبي أخرجه السوري الراحل مصطفى العقاد في العام 1981، ويحكي قصة قائد المقاومة الليبية عمر المختار ونضاله ضد الاستعمار الإيطالي لبلاده بزعامة موسوليني، قبل أن يتم إعدامه.

فيديو| لجين عمران تخلع حذاءها على الهواء

The Message

الرسالة، هو فيلم من إخراج مصطفى العقاد، وشارك فيه نخبه من الفنانين الأمريكيين، وعلى رأسهم الفنان أنتوني كوين، وناقش الفيلم بعثة الرسول صلى الله عليه وسلم، وحاول أن يوضح حقيقة الإسلام وما تعرض له المسلمون من اضطهاد أهل قريش ورافضي بعثة النبي.

الفيلم يعتبر الأول من نوعه، وحقق نجاحاً باهراً وانتشاراً واسعاً حول العالم، وكان له أثر كبير في تصحيح صورة المسلمين والإسلام.

Malcolm X

فيلم أخرجه سبايك لي في العام 1992، يروي قصة الزعيم الأميركي ذي الأصول الأفريقية مالكوم إكس، وهو رمز من رموز رفض السود لسلطة وعنصرية الرجل البيض في الولايات المتحدة الأميركية.

يُصور الفيلم التحولات التي حدثت في حياة مالكوم إكس انطلاقاً من مطاردته للنساء في الشوارع والحانات، إلى أن اعتقل وتعرف على زعيم تنظيم "أمة الإسلام" اليجا محمد ليتحول إلى الإسلام. غير أن مالكوم إكس سيكتشف فيما بعد أن اليجا هذا له وجهان، حيث اعترفت له سكرتيرتان بأن ليجا مارس معهن الجنس، ما أدى إلى حملهن، ليُقرر القطيعة معه والسفر أول مرة إلى مكة المكرمة لأداء مناسك الحج، وهي الأيام التي وصفها بـ"أيام الجنة".

بالإضافة إلى رواية تاريخ نضال السود من أجل حقوقهم، إلا أن هذا الفيلم يُعتبر من الأفلام القليلة في تاريخ السينما الأميركية التي قدمت صورة إيجابية عن المسلمين.

مخرج أمريكي يتلو "الفاتحة" ويفسرها ليدافع عن الإسلام (فيديو)

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من فن ومشاهير