لماذا يكرهون «الملكة» أحلام؟

main image
4 صور
الملكه أحلام

الملكه أحلام

تعليق الفنانة أصالة ودعمها لأحلام عقب وقف تليفزيون دبي لبرنامج "الملكة"

تعليق الفنانة أصالة ودعمها لأحلام عقب وقف تليفزيون دبي لبرنامج "الملكة"

تعليق الكاتبة الصحفية فجر السعيد ودعمها للفنانة أحلام

تعليق الكاتبة الصحفية فجر السعيد ودعمها للفنانة أحلام

نجوم العرب

نجوم العرب

لا شك أن الفنانة الإماراتية أحلام تمتلك قاعدة شعبية واسعة على مستوى الوطن العربي ومنطقة الخليج، فهي تتميز بصوت قوي وشخصية مميزة تختلف عن كثير من الفنانات في الوطن العربي.

المزيد..فيديو| عزت أبو عوف: الله أعقل من أن يأمر النساء بالحجاب!

ولكن هناك الكثير من الخلافات نشبت بين الفنانة الكبيرة وعدد من زميلاتها في مجال الفن والغناء، بعضها امتد على مدار سنوات، بالبحث وراء أسبابها وجدنا أنها خلافات عادية، ولكن هناك من يسعى لتضخيمها لتشويه صورة أحلام أو الفنانات الأخريات اللاتي دخلن معها طرفاً في تلك الخلافات.

ونعود ونطرح السؤال، لماذا يكره البعض أحلام؟، فهناك فارق بين النقد أو الخلاف في الرأي وبين الكراهية، فالكراهية أكثر قسوة وتولد طاقة سلبية تهدم كل ما هو إيجابي وتحول كل تصرفات الشخص الذي يوجه إليه هذا الشعور إلى تصرفات شيطانية مهما كانت نبيلة أو تحملها نوايا سليمة.

فباستعراض خلافات بعض الفنانات مع أحلام ستجد أنها خلافات طبيعية، قد يكون دافعها الغيرة التي ينتجها العمل في نفس المجال، فلو كانت تلك النجمات نساء عاديات كان من الممكن أن يكن من المعجبات بأحلام الفنانة، فكل ما يحدث من خلافات هو أمر طبيعي وليس بغريب.

المزيد.. أحلام تفضح «أبله فاهيتا»..وتكشف وجهها الحقيقي بالصدفة (فيديو)

وعلى الجانب الإيجابي، ستجد أن هناك من يدعم أحلام ويقف إلي جوارها ويعطيها قدرها، ويحاول أن يخفف عليها وطأة الضغوط المستمرة والاستفزازات التي تتعرض لها في بعض الأحيان، خاصة في أزمته الأخيرة عقب وقف برنامجها "الملكة" الذي أذيع منه حلقة واحدة على تليفزيون دبي.

أحلام لن تحزن على إيقاف برنامجها، أو ستشعر بالإحباط أو الهزيمة بسبب هذا الإيقاف، ولكن كل ما سيسبب لها الضيق هو شماتة البعض فيها، والاستفزازات والانتقادات اللاذعة التي قد يتم توجيهها إليها بصورة مباشرة وغير مباشرة، والتي قد يستغلها البعض لدفع الملكة للخروج عن النص، والدليل على ذلك هو رد فعلها السريع عقب إعلان تليفزيون دبي إيقاف البرنامج، كما واضح بالصورة التالية، والذي اكتفت فيه بكتابة اسمها ووضع علامة تاج الملكة واسمها بجواره.

من المعروف أن الإنسان الصريح يخشاه الناس؛ لأنه لن يهاب قول الحق، وكثير من الناس لا يحبون أن يتم كشف عيوبهم أو مواجهتهم بالواقع، وهي المشكلة التي تواجهها أحلام، فطبيعة أحلام الصريحة ولسانها المنطلق بما يحمله قلبها، هو المتسبب الأول في وضعها بالمشاكل، وليس لأنها لا تمتلك شعبية أو لأن صوتها لا يرتقي لتلك الشعبية، أو غيره من الأسباب، بل صراحتها التي يستغلها البعض للإيقاع بها، واقتناص بعض التصريحات التي تُستغل من قبل البعض لإحداث المشاكل وتقليب الرأي العام ضدها.

المزيد..«دي كابريو» كشف مواصفات فتاة أحلامه.. ونحن رسمناها (صور)

أما عن برنامج "الملكة"، فقد تكون طريقة تنفيذ البرنامج جديدة على الجمهور، أو قد يكون تنفيذها وإقحام الجمهور في منافسة لنيل إعجاب الملكة هو ما كان خطأً، أما فكرة تسميته بالملكة التي يراها البعض مبالغة، فهي فكرة ليست بجديدة فقبلها الفنان محمد عبده كان قد قدم برنامجاً عن حياته تحت عنوان "فنان العرب"، ومن قبله الفنان عمرو دياب الذي قدم برنامجاً أيضاً عن حياته وأسماه "الحلم".

كذلك الفنان الكبير محمد منير الذي أطلق على برنامجه "الملك" أسوة باللقب الذي منحه له الجمهور، إذن فكل فنان كبير له اسم وشعبيه كبيرة خصص لنفسه برنامجاً عن نفسه وأطلق عليه اسم شهرته التي منحه إياها الجمهور، ولكن فكرة برنامج "الملكة" هي التي قد تكون اختلفت.

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من فن ومشاهير