بعد التمارين الشاقة.. طرق لتخليص عضلاتك من الإرهاق (صور)

main image

على الرغم من الفوائد التي لا تعد ولا تحصى للتمارين الرياضية إلا أن ممارسة الرياضة لها أيضاً بعض الآثار السلبية على العضلات عند الانتهاء من التمارين الرياضية تصاب الأنسجة العضلية بالإنهاك والتفكك.

المزيد: 8 إستراتيجيات خاطئة يرتكبها الرجال أثناء التمرين (صور)

لذا سيعرض لك هذا التقرير أهم الطرق التي تسرع من عملية الاستشفاء العضلي بعد التمارين والجهد العضلي الشاق؛ حتى تستعيد عضلاتك عافيتها من جديد.

1- الكربوهيدرات مهمة 

مثلما تعتبر البروتينات هي أهم المواد الغذائية التي تحتاجها العضلات لإكسابها القوة والضخامة تحتاج العضلات أيضاً إلى الكاربوهيدرات التي تساعد الأنسجة والألياف العضلية على الالتئام مجدداً، بعد أن أصابها الإرهاق والتفكك بعد بذل الجهد العضلي الشاق.

2-  لا تهمل الأحماض الأمينية

يمكنك تناول المكملات الغذائية التي تحتوي على الأحماض الأمينية الرئيسية التي تتكون من الليوسين والأيزو ليوسين والفالين، فهذه الأحماض الأمينية تساعد الجسم على منع الإجهاد وزيادة القوة والنشاط، فهذه الأحماض تمنع وصول حمض التريبتوفان المسؤول عن شعورك بالإرهاق إلى المخ، وبالتالي تقلل من شعور العضلات بالإرهاق بعد ممارسة التمارين الرياضية.

3- الأسطوانات السحرية!

بالطبع يعرف الجميع حجم الأوجاع المزعجة التي تصيب الرياضيين بعد ممارسة التمارين الرياضية، التي تستهدف عضلات الجزء السفلي من الجسم المتمثلة في عضلات القدمين.

ولهذا قم بشراء الأسطوانات المصنوعة من مادة الفلين الطبي من متاجر الأدوات الرياضية، وضعها أسفل قدميك ثم قم بدحرجة جسمك عليها بلطف، فهذه الأسطوانات تقوم بعمل تدليك رائع لعضلات القدمين والفخذين.

وتساهم هذه الأسطوانات في استرخاء عضلات الجزء السفلي من الجسم بعد يوم طويل من ممارسة التمارين الرياضية الشاقة.

المزيد : للرياضيين.. مصادر طبيعية للحصول على البروتين (صور)

4- اذهب إلى القطب الشمالي!

بالطبع أنت لن تذهب إلى أي مكان ولكنك ستحاكي الجو البارد للقطب الشمالي عن طريق الجلوس في حمام من المياه  شديدة البرودة والمليئة بقطع الثلج.

سوف تساعدك هذه الطريقة على تهدئة درجة حرارة عضلاتك بعد ممارسة التمارين الرياضية الشاقة، وسوف تجنبك الشعور بأي إرهاق أو تشنجات عضلية.

كما تساهم المياه شديدة البرودة في تسريع عملية الاستشفاء العضلي بشكل رائع، بالإضافة إلى أنها ستشعرك بالانتعاش الممتع بعد الانتهاء من الجلوس في المياه الباردة. 

5- أغمض عينيك

حاول أن تأخذ بعض فترات الراحة القصيرة التي لا تتجاوز مدتها الـ20 دقيقة، وذلك بإغماض عينيك في الظلام، وأنت مستلقٍ على سرير أو أريكة مريحة في جوٍ هادئ خالٍ من الضوضاء.

فبجانب شعورك بالنشاط سوف يساعدك هذا الأمر على خفض نسبة التوتر الذي تشعر به العضلات، كما أن أخذ عدة فترات من  الراحة خلال النهار تفيد صحة القلب كثيراً.

6- النظام الغذائي هو السر 

لن تمنحك التمارين الرياضية العضلات القوية دون اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن، فأهمية الغذاء لا تقل عن أهمية ممارسة التمارين الرياضية للحصول على جسم متناسق وجذاب.

ولا تقتصر أهمية النظام الغذائي الصحي على مساعدتك في التمتع بعضلات قوية وجذابة فقط، فتناولك نسبة متوازنة من الكاربوهيدرات والدهون، بالإضافة إلى البروتينات تساعد عضلاتك على التخلص بسرعة من تفكك أنسجتها لتصبح جاهزة لبذل الكثير من الجهد في اليوم التالي.

المزيد: هل تريد بناء العضلات بسرعة؟ أربع نصائح لتبدأ الآن

7- لا تتمرن كالمجنون

إذا كنت تظن أن قيامك بممارسة التمارين الرياضية الشاقة سوف يجعلك تتمتع بالعضلات القوية بسرعة فعليك أن تراجع حساباتك قبل أن تتسبب بإنهاء حياتك الرياضية إلى الأبد.

فالعضلات ليست اَلة ميكانيكية حتى تقوم كل يوم بإنهاكها بالتمارين الرياضية، ولكن خصص لجسمك يومين من الراحة كل أسبوع؛ حتى لا تتهتك أنسجة عضلاتك وتصبح أكثر عرضة للإصابات.

فممارسة التمارين الرياضية كل يوم سوف يجعل العضلات بطيئة جداً في التخلص من الإرهاق، وهو الأمر الذي سيؤثر بكل تأكيد على سرعة عملية الاستشفاء العضلي.

8- الماء 

يعتبر تراكم حمض اللبنيك على العضلات هو السبب الرئيسي في شعورك بالأوجاع والتشنجات العضلية؛ لذلك عليك شرب الكثير من المياه حتى وإن لم تكن تشعر بالعطش، فالماء هو السائل السحري الذي يحمي العضلات من الجفاف ويساعد على ترميم ما تفكك من أنسجتها وأليافها.

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من لياقة