سر وجود منافض السجائر رغم منع التدخين على الطائرات!

main image

إذا كنت من محبي السفر والتنقل  المستمر، أو على الأقل تستقل الطائرات أثناء رحلاتك وإجازاتك السنوية، فبالتأكيد أنت ملم بمعظم تعليمات الطيران، وأهمها أن التدخين ممنوع على متن الطائرات.

ولكن هل لاحظت يوماً عند دخولك لحمام الطائرة، وجود منفضة خاصة لإطفاء السجائر بها؟، إذاً فلمَ توجد تلك المنفضة بالرغم أن التدخين ممنوع على متن الطائرات؟

فمن المعروف أنه وفقاً للقانون الفيدرالي تم منع التدخين على متن الطائرات منذ عام 1990، خاصة بعد وقوع حوادث اشتعال الطائرات كالتي وقعت عام 1973، وراح ضحيتها ما يزيد على 120 مسافراً على متن طائرة.

أرشيفية

ولزيادة الوعي والأمان قررت منظمة الطيران المدنية أن تقوم بوضع لافتات وعلامات تنذر ركاب الطائرة بعدم التدخين، وفي عام 2009 تم منع رحلة تابعة للخطوط الجوية البريطانية من الإقلاع بعد أن تم اكتشاف أن الطائرة بوينج 747 غير مزودة بمنافض لرماد السجائر، وتم تأجيل إقلاعها لحين تركيب منافض للسجائر.

ويأتي السبب وراء الاهتمام بوضع منافض للسجائر في حمام الطائرات؛ كي يكون هناك مكان آمن للتخلص منها حال مخالفة أحد الركاب للقوانين التي تمنع تدخينها على متن الطائرات، وذلك لتفادي اشتعال أي من أجزاء الطائرة حال التخلص من تلك السجائر بصورة غير آمنة.

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من سفر وسياحة