الإقلاع الفجائي عن التدخين أفضل من التدريجي

main image

أفادت نتائج دراسة حديثة بأن من يقلعون عن التدخين فجأة ربما ينجحون في مساعيهم بصورة أفضل على المدى الطويل، مقارنة بمن يتخلصون من هذه العادة تدريجياً.

وقال الباحث في جامعة أوكسفورد البريطانية نيكولا ليندسن هولي: إنه بالنسبة إلى الكثيرين فإن الطريقة الواضحة المتبعة للإقلاع عن التدخين هي خفضه بالتدريج حتى التوقف عنه.

ماذا سيحدث لجسمك إذا أقلعت عن التدخين؟

وأضاف: "إلا أن من الأفضل إسداء النصح للناس بالتوقف عنه فوراً، ووجدت دراستنا أدلة تعضد ذلك. ما توصلنا إليه هو أن الكثيرين تمكنوا من الإقلاع عن التدخين مرة واحدة، وإلى الأبد بدلاً من التوقف عنه بالتدريج".

وتضمنت الدراسة اختيار سبعمائة مدخن عشوائياً من البالغين، على أن تتوقف مجموعة منهم فجأة عن التدخين، ويقلع الباقون عن التدخين تدريجياً خلال فترة الدراسة، وكانت نسبة الإقلاع عن التدخين بين من توقفوا عنه فجأة 49% و40% لدى من توقفوا عنه تدريجياً.

ما علاقة التدخين بأمراض اللثة والأسنان؟

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من صحة الرجل