اعترافات فنانات تعرضن للاغتصاب..آخرهم ليدي غاغا (فيديو)

main image

الاغتصاب من أبشع الجرائم التي تتعرض لها النساء، ولكن إعلان المرأة وكشفها عن تعرضها للاغتصاب أمر تخجل منه غالبية النساء، أما نجمات هوليود فعرضن الأمر للملأ كي يدعمن قضايا المرأة ويساعدن في تغليظ العقوبات على مرتكبيها.

فقبل أيام، كشفت المغنية الأميركية ليدي غاغا عن تعرضها للاغتصاب وهي صغيرة، مشيرةً إلى أن شعورها بالخزي كان وراء عدم إخبار عائلتها بما حدث، وكشفت غاغا أنها شعرت بالذنب بعد تعرضها للاغتصاب، رافضةً في الوقت ذاته الإفصاح عن هوية مغتصبها الذي يكبرها بـ 20 عاماً.

ولم تكن غاغا النجمة الأولى التي تعترف بتعرضها للاغتصاب وكشفها عن الأمر، ولكن سبقها في ذلك نجمات عالميات، فاجأن العالم بما تعرضن له.

فقد كشفت النجمة مادونا أنها تعرضت للاغتصاب في ثمانينيات القرن الماضي، بعد أن وصلت إلى نيويورك لأول مرة لتحقيق حلم الشهرة، فقد هاجمها رجل واغتصبها على سطح بناية، وأبقت ما حدث سراً لفترة طويلة.

وسيصدمك أيضاً أن تعرف أن الإعلامية الشهيرة أوبرا وينفري تعرضت للاغتصاب مرتين في مراهقتها، حيث اغتصبها أحد أقربائها مرة، وبعدها بسنوات قليلة اغتصبها صديق مقرب من العائلة، وتكتمت بشدة على ما حدث إلى أن استطاعت مواجهة مخاوفها والاعتراف بذلك.

كما كشفت الأمريكية كوين لطيفا عن أن شخصاً عمل لدى العائلة كـ"جليس أطفال" اغتصبها عندما كانت طفلة، وحاولت الممثلة التغلب على آلامها حتى بعد أن أصبحت امرأة ناضجة، عن طريق اللجوء إلى جلسات علاج نفسي.

فيما شكل اعتراف كيشا المطرية الأمريكية صدمة في الوسط الفني بعد أن أعلنت أن مدير أعمالها الفنية المعروف باسم دكتور لوك، اغتصبها بعد أن خدّرها في بداية مشوارها الفني، وتوالت اعتداءاته الجنسية عليها لفترة طويلة قبل أن تدخل في حالة اكتئاب تسبب لها باضطرابات في الشهية احتاجت بعدها لعلاج نفسي، قررت من بعده أن تكسر صمتها.

بينما كشفت الممثلة الأميركية تيري هتشر، أن عمّها دأب على التحرش بها جنسياً منذ أن كانت طفلة في الـ 5 من عمرها، لكنها لم تخبر أحداً حتى أقدمت فتاة على الانتحار، وكان وراء انتحارها تحرش ذات القريب بها، فقررت الممثلة أن تتقدم بشكوى رسمية ضده ورغم ذلك لم يحاكم لعدم وجود أدلة على أفعاله.

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من فن ومشاهير