جيمس بوند يشعل حرباً بين شركات الإنتاج السينمائي

main image

يبدو أن رخصة جيمس بوند للقتل ستنتقل من إستديوهات شركة سوني إلى شركة أخرى

 

في الوقت الذي ينتظر عشاق سلسلة جيمس بوند فيلم «سبكتر» Specture الذي سيطرح في صالات السينما في السادس من نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل، تستعد شركة سوني لمعركة شرسة؛ للحفاظ على حقوقها بإنتاج الفيلم.

 

وينتهي عقد سوني بيكتشرز مع شركة مترو غولدين ماير MGM نهاية العام الحالي بعد مشوار طويل أنتجت خلاله «كازينو رويال» Casion Royale، «كوانتم أوف سولاس» Quantum of Solace، و«سكاي فول» Skyfall الذي يعد الأكثر ربحاً في تاريخ السلسلة

 

وبالفعل بدأت الشركات بالتحضير لمعركتها للحصول على حقوق إنتاج الفيلم، لكن شركة وارنر بروس Warner Bros تعد المنافس الرئيسي لسوني، وذلك بسبب العلاقة الممتازة، التي تربطها بشركة إم جي إم

 

ولعل التجارب الناجحة بين وارنر بروس وإم جي إم في ثلاثية «ذا هوبيت» The Hobbit و«هوت بيرسوت» Hot Pursuit والجزء الأخير من سلسلة روكي «كريد» Creed جعلت سوني تشعر بالقلق

 

وفي حديث مع مجلة «فارايتي» توقع رئيس شركة سوني توم روثمان معركة محتدمة مع مختلف الشركات، مؤكداً استعدادهم للمحاربة من أجل «بوند»وما يصب لصالح سوني قدرتها على استعمال نجاحها الساحق مع «سكاي فول»، الذي حقق 1.1 مليار دولار، وهي أكبر نسبة أرباح في تاريخ سلسلة جايمس بوندلكن نجاح سوني وعلاقة وارنرو بروس الجيدة مع إم جي إم قد لا تكون من الأمور الحاسمة، خصوصاً وأن شركات أخرى تحضر عروضها، التي يتوقع أن تفتح الباب على مصراعيه. 

 

 وبينما تنشغل الشركات بتحضير عروضها يواصل المخرج سام ميندز تصوير فيلم سبكتر الذي يجمع دانيال كريغ بالممثل رالف فاينس وكريستوف والتزويتم التصوير حالياً في لندن بعد أن صورت مشاهد في كل من المغرب والنمسا وإيطاليا. كما صورت بعض المشاهد في المكسيك خلال مهرجان يوم الموتى.

 

ويتخوف عشاق الممثل دانيال كريغ من خسارته للدور في حال فازت شركة أخرى بحق الإنتاج؛ إذ إنه يتحول عادة إلى إعادة طرح الأفلام بشكل يختلف كلياً عن الأجزاء السابقة. وهذا ما حصل بالفعل مع الممثل أندرو غارفيلد، الذي خسر دور سبايدرمان حين أسندت سوني مهمة إنتاج الجزء الجديد لإستديوهات مارفل. 

 

بالعودة إلى فيلم «سبكتر»، ورغم  عدم تأكيد سوني الأمر، إلا أن تقارير صحفية عدة تحدثت عن قيام المغنية البريطانية أديل بتسجيل الأغنية الخاصة بفيلم «سبكتر». وكانت أديل من ضمن عدد قليل من الفنانين الذين طلب منهم كتابة وتسجيل أغنية خاصة بالفيلم. وبعد أن انحصرت المنافسة بينها وبين المغني سام سميث، كان لأديل، التي فازت بجائزة الأوسكار عن أغنية «سكاي فال»، الكلمة الأخيرة لتصبح مجدداً صوت جايمس بوند

 

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من فن ومشاهير