تحبك أنت أم تعشق أموالك؟ 6 حيل تكشف لك الإجابة

main image
7 صور
الحب والمال علاقة معقدة

الحب والمال علاقة معقدة

إختبار بسيط للتأكد من حبها لك

إختبار بسيط للتأكد من حبها لك

طريقة تفاعلها مع الهدايا دليل هام

طريقة تفاعلها مع الهدايا دليل هام

هل يكفيها تواجدها معك ؟

هل يكفيها تواجدها معك ؟

إختبر صبرها

إختبر صبرها

لا تقحم نفسك في مشاكلها المالية

لا تقحم نفسك في مشاكلها المالية

تعلم تقبل الهدايا منها

تعلم تقبل الهدايا منها

العلاقات العاطفية متاهة معقدة، وأي محاولة لفهم المعضلة الأزلية حول طريقة تفكير النساء لن تعود على صاحبها إلا بمزيد من الأسئلة وقلة الوضوح.
 
لذلك إن كنت تحاول فك شيفرة طريقة تفكير شريكتك، فعليك التوقف عن ذلك فوراً. لكن رغم كل تلك العقبات، الجميع ما زال يبحث عن الحب، البعض تمكن بالفعل من العثور والمحافظة عليه. إلا أن الصورة ليست وردية وواضحة تماماً خصوصاً عندما يضاف إليها المال. حينها تصبح الأمور المعقدة أصلاً، أكثر تعقيداً. 
بعض النساء يقعن في الحب، وبعضهن يقعن في حب السيارات الفارهة والحياة المترفة. أي يغرمن بمحفظتك. قاعدة ثابتة ومعروفة لا يمكن التشكيك فيها. فكيف تميز بين تلك التي تحبك لشخصك، وبين تلك التي تسعى وراء مالك؟.
 
1- من سيدفع فاتورة العشاء
 
إن كنت تظن بأن عرضها لدفع الفاتورة كاملة، أو تقاسمها بالحد الأدنى هو خير دليل عن حسن نيتها، فأنت مخطئ تماماً. فهذا المبدأ معروف جداً، وقد تلجأ إليه لخداعك، كما أن مبادرتها تلك قد تعني العديد من الأمور؛ استناداً إلى نوعية علاقاتكما. فإن عرضت دفع الفاتورة، أو تقاسمها خلال المراحل الأولى من علاقتكما فإن ذلك يعني أنها غير مهتمة بك بشكل كبير، أو أنها شخص لا يحبذ فكرة الخضوع للآخر. لكن إن عرضت ذلك في مراحل متقدمة من علاقتكما فإن ذلك قد يكون دليلاً على أنها لا تهتم بمالك.
في هذه المرحلة عليك أن تثق بحدسك وتحلل كيفية عرضها وتفاعلها مع الأمر، ولا تنسَ بالطبع أنه عليك أن ترفض أن تقوم هي بالدفع وإلا ستكون بخيلاً. امتحان بسيط قد يوضح فعلاً قلة اكتراثها بمالك، اطلب منها دفع ثمن العشاء بعد أن تكون قد أعطيتها أكثر من المبلغ المطلوب متحججاً بمكالمة هاتفية تبعدك عن الطاولة، إن احتفظت ببقية المبلغ فها هو دليلك الدامغ على اهتمامها بالمال واستعدادها لوضع نفسها في موقف محرج؛ من أجل حفنة قليلة من النقود.
 
2- هدية ثمينة .. هدية رخيصة  
 
تعتمد هذه الطريقة على إنشاء نمط محدد ثم كسره، ويمكن اعتماد طريقتين بسيطتين. إن كنت تشتري لها عادة الهدايا بشكل دائم، حاول رصد ردة فعلها حين تتوقف عن القيام بذلك بشكل كامل. أما الطريقة الثانية فتكمن باختيار مناسبة هامة كعيد ميلادها مثلاً، ومنحها هدية رخيصة خلافاً للهدايا الثمينة التي كنت تغرقها بها، بطاقة معايدة أو لعبة محشوة ستفي بالغرض، ولضمان حصولك على ردة فعل واضحة عليك أن تعلل ذلك؛ بحجة أنك لم تكن تمتلك المال لشراء هدية ثمينة لها. 
3- أين سنذهب؟ 
 
في حال تردد هذا السؤال بشكل دوري فإن ذلك يعتبر مؤشراً واضحاً على مشكلة ما تلوح في الأفق. لقاءات الحدائق العامة، أو الكورنيش البحري، أو حتى جولة قصيرة  بالسيارة تنفع في هذه الحالات. النتيجة بسيطة، إما ستفرح باللقاء لأنها مهتمة بك لشخصك، أو أنها ستطالبك بالذهاب إلى مكان آخر؛ لأنها تشعر بالممل وستشعر بالضيق حين تعلن عن عدم رغبتك بالقيام بذلك. 
 
4- تبضع من دون شراء
 
اصطحبها إلى مراكز التسوق من دون أن تشتري لها شيئاً، واحرص على أن تكون رحلات التسوق السلبية تلك مسلية وممتعة. وبعد تكرار هذه التجربة لمرتين أو أكثر، أرصد ردة فعلها حين تطلب منها مجدداً مرافقتك إلى مراكز التسوق. فإن كانت متحمسة كالمرات السابقة، فهي لا تكترث بما تقدمه لها من هدايا، وإن ترددت وتحججت فهي تريد الهدايا التي حرمتها منها. 
5- لا تقرضها المال
 
لا بأس أن تبادر بعرض إقراضها المال إن شعرت بأنها تعاني من أزمة مالية خانقة، ورغم أنها خطوة غير محبذة إلا أنه وبدافع الحب يمكن تقبل ذلك. لكن إن بادرت هي بطلب المال أكثر من مرة تحت ذرائع مختلفة، فإن ذلك أوضح دليل ممكن أن تحصل عليه لإثبات أنها تسعى وراء مالك. 
 
6- اسمح لها بتدليلك
 
قد لا تجني الكثير من المال، وقد تجد صعوبة أحياناً باختيار هدية لك لا تتسبب بإفلاسها، لكن إن جلبت لك الهدايا أو دللتك بعشاء «على حسابها» فلا ترفض. تغلب على شعورك بالذنب؛ لأنك سمحت لها بتحمل التكاليف، واستمتع بلحظات المحبة الخالصة تلك. يمكنك دائماً التعويض عليها بهدية ثمينة تقديراً لما قامت به.

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من أنت والمرأة