وداعاً للرجيم.. 6 أطعمة لتقليل الوزن دون تمارين

main image
صورتان
6 أطعمة يجب على كل رجل يتناولها

6 أطعمة يجب على كل رجل يتناولها

من قال إن النحافة تشترط التوقف عن تناول الطعام أو أن اتباع حمية قاسية، ولكن في الحقيقة الأهم من ذلك هو تحقيق معادلة بسيطة، وهي ألا تتناول كل شيء دفعة واحدة، وإذا ما تناولت وجبة دسمة تهدد «رشاقتك» فعليك الانتظار أربع ساعات قبل تناول وجبة أخرى، وبعدها تناول وجبة خفيفة تحرق الدهون التي تراكمت في جسدك من الوجبة السابقة. 

أهميتها كبيرة.. فوائد استخدام الدامبل في التمارين الرياضية

وهناك ستة أطعمة تساعد الرجل على المحافظة على رشاقته، وفقدان الوزن الزائد عن طريق تسريع عملية التمثيل الغذائي، واستبدال الدهون المفيدة التي تساهم في حرق الدهون الضارة بالأطعمة الدسمة، وفيما يلي ستة أطعمة تحقق لك ذلك. 

1) التحلية الطبيعية: فاكهة الراهب

لابد من تناول التحلية بالنسبة للجميع، فعدا مذاقها الشهي واللذيذ فهي تساهم في زيادة سرعة التمثيل الغذائي والتخلص من الدهون، فضلاً عن فوائدها العلاجية الفعالة، الأمر الذي دعا الصينيون لاستخدامها في تصنيع الأدوية والترياق في العصور القديمة، لذا ابحث عن بديل السكر المصنوع من هذه الفاكهة؛ لتحلية طعامك وشرابك.

داخل الجيم ..هكذا تعزز طاقتك بأكثر الوسائل أماناً

2) بديل الألبان الحيوانية: حليب اللوز

تجنب شرب منتجات الألبان؛ لأنها تحتوي على نسب عالية من «اللاكتوز» و«الكازين»، وهي من أكثر أسباب انتشار السمنة في العالم، وما يصاحبها من مخاطر صحية، لذا استعض عنها بحليب اللوز، وهو عبارة عن مسحوق اللوز مع المياه، والذي من شأنه أن يزيد حصتك من فيتامين «د»، كما يعزز بناء الكالسيوم في جسمك بأقل الأضرار، ويتوفر معه العديد من النكهات اللذيذة مثل الفانيلا، الشوكولاتة الخالية من السكر، والفواكه بأنواعها. 

3) الطعام الخالي من الغلوتين: صدور الدجاج

استطاع الكثيرون التخفيف من حدة إصابتهم بالالتهابات عن طريق خفض نسبة «الغلوتين» في نظامهم الغذائي، ويعد صدر الدجاج أو الديك الرومي أحد أهم الأطعمة المنخفضة الجلوتين والتي تساهم في حرق الدهون، وتساهم في زيادة سرعة التمثيل الغذائي، وذلك لكونها تستهلك الكثير من السعرات الحرارية أثناء هضمها. 

نصائح لتضخيم العضلات الصغيرة في أجسام الرياضيين

4) الأطعمة القلوية: مثل شراب الشعير

رغم أن الأبحاث لا تزال جارية حول أهمية شراب الشعير؛ كونه عالي القلوية وقادراً على تخفيف الإصابة بالالتهابات والفيروسات، كما أنه يحمي من مخاطر الإصابة بالزهايمر، إلا أن العديد من الرياضيين وخبراء التغذية بدأوا في إدراجه فعلياً في أنظمتهم الغذائية؛ كونه فعالاً في حرق الدهون، ومن الأطعمة العالية القلوية البروكلي، اللوز، الكيوي. 

5) أطعمة الميكروبيوتيك: الثوم والبصل

أطعمة «الميكروبيتا» تحتوي على منسوب عالٍ من المضادات الحيوية الطبيعية وبتوازن مثالي، وحسبما يقول ديسبيريتو فهي مطهرة للأمعاء ومقوية للدم، بالإضافة لكونها تمنح الطعام نكهة طيبة، وغنية بالإينولين والألياف، مما يساهم في تغذية البكتيريا الجيدة الموجودة في جهازك الهضمي. 

كيف تخدع هرموناتك وتجندها لمساعدتك في خسارة الوزن؟

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من لياقة