هل لطول الرجل علاقة بإصابته بالسرطان والسكري؟

main image

يبدو أن طول الإنسان يحدد ميله إلى الإصابة بشتى أنواع الأمراض المزمنة، مثل السرطان والسكري وأمراض القلب والأوعية الدموية.

فقد اتضح لعلماء معهد "Institute of Human Nutrition" الألماني، أن الأشخاص الطوال القامة يصابون بالأمراض السرطانية أكثر من الآخرين، ولكنهم أقلّ من الآخرين في الإصابة بمرض السكري وأمراض القلب والأوعية الدموية.

وأثبت العلماء الألمان، بالتعاون مع زملائهم من جامعة هارفارد الأمريكية، أن طول الإنسان له تأثير كبير في تقرير وفاة الشخص بجريرة الأمراض المنتشرة، بغض النظر عن مؤشر كتلة جسمه والعوامل الأخرى.

وتبيّن المعطيات أنه عند زيادة متوسط الطول بمقدار 6.5 سم ينخفض احتمال الوفاة؛ بسبب أمراض القلب والأوعية الدموية بنسبة 6 بالمائة، ولكن احتمال الوفاة بسبب السرطان يزداد بنسبة 4 بالمائة.

ويقول الباحثون إن طول الشخص هو علامة دالة على إفراطه في تناول أغذية ذات سعرات حرارية عالية غنية بالبروتينات الحيوانية خلال فترة نموه.

استناداً لهذه النتائج، يدعو الخبراء إلى ضرورة أخذ طول الإنسان بعين الاعتبار؛ للعمل من أجل منع إصابته بالأمراض المذكورة.

وعلى الأطباء أن يعلموا أن الأشخاص الطوال القامة نادراً ما يعانون من أمراض القلب والأوعية الدموية والسكري، ولكنهم أكثر من غيرهم يصابون بمرض السرطان.

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من صحة الرجل