خواص جديدة تضيفها أبل للزر الرئيسي بهواتف آيفون

main image
صورتان
خواص جديدة تضيفها أبل للزر الرئيسي لهواتف آيفون

خواص جديدة تضيفها أبل للزر الرئيسي لهواتف آيفون

ومؤخراً قد تسربت معلومات جديدة حول رغبة أبل في إلغاء الزر الرئيسي Home Button بهاتفها الجديد iPhone 7، لأن العملاء يواجهون مشاكل تقنية فيه في بعض الأحيان، ويعتبر من الأشياء التي تعيب هواتفها.

ومؤخراً قد تسربت معلومات جديدة حول رغبة أبل في إلغاء الزر الرئيسي Home Button بهاتفها الجديد iPhone 7، لأن العملاء يواجهون مشاكل تقنية فيه في بعض الأحيان، ويعتبر من الأشياء التي تعيب هواتفها.

تعمل شركة أبل على دراسة تطوير منتجاتها باستمرار، وتعمد إلى استخدام أفكار جديدة؛ لكي تُشعِر مستخدميها بالتطور بهواتفها، لكي تكسر حدة الروتين التي تصيبها فى بعض الأحيان.

المزيد.. ها هو تصميم iPhone 7 الجديد.. هل يستحق العناء؟ (صورة)

ومؤخراً قد تسربت معلومات جديدة حول رغبة أبل في إلغاء الزر الرئيسي Home Button بهاتفها الجديد iPhone 7؛ لأن العملاء يواجهون مشاكل تقنية فيه في بعض الأحيان، ويعتبر من الأشياء التي تعيب هواتفها.

فمن المتوقع أن تستغل أبل براءات اختراعاتها وتقنياتها التي أخرجتها لمستخدميها مثل Touch IDو 3D Touch، لتحول الزر الرئيسي في هواتفها إلى زر يعمل بخاصية اللمس المتعدد.

فبدلاً من أن يكون عمل الزر بطريقة الضغط، سيتحول عمله إلى خاصية الـ3D Touch، والتي لديها القدرة على تحديد كمية الضغط الواقع عليها باللمس دون الحاجة لحركة فنية فيزيائية تعرض الزر لأعطال مستقبلية.

ومن الممكن أن تقوم باستخدام الزر الرئيسي للهاتف، كما تستخدم خاصية الـ3D Touch حالياً في هواتف iPhone، فبلمسة خفيفة سيبدأ الزر الرئيسي بعمل فحص لبصمة إصبعك ليحدد هويتك، وبالضغط أقوى بقليل ستبدأ شاشة الهاتف في العمل، أو العودة للصفحة الرئيسية.

المزيد.. اختصارات سرية بـiPhone مع تقنية 3D Touch

ومن الممكن أن يضاف إليه استخدامات جديدة عن الاستخدامات الحالية للـ3D Touch، فاللمس المطول بقوة معينة للزر الرئيسي الجديد قد يتيح لك اختصارات جديدة تسهل على المستخدم الوصول إلى أشياء معينة، من خلال الزر الرئيسي مباشرة، ومن الممكن أن تتيح الشركة للمستخدم اختيار تلك الاختصارات التي تظهر له؛ لكي تكون بمثابة الوصول السريع لأكثر الأشياء والتطبيقات التي يستخدمها.

ويتيح تحويل الزر الرئيسي لهاتف أي فون أن يكون الهاتف أكثر نحافة مما سبق، حيث إنه لن يكون هناك أي داع لتوفر مساحة تحرك الزر الرئيسي، الذي كان يعمل بالضغط الحركي، خاصة أن أي فون تسعى إلى إلغاء مدخل سماعات الرأس السلكية في هاتف iPhone 7، الأمر الذي يؤكد سعيها للخروج عن المألوف والحصول على هاتف أقل سمكاً.

المزيد.. هذه أحدث تقنية تضيفها أبل لـiPhone 7

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من علوم وتكنولوجيا