كيف يقيّمك الناس في أول لقاء بينكم؟

main image
3 صور
كيف يقيّمك الناس في أول لقاء بينكم؟

كيف يقيّمك الناس في أول لقاء بينكم؟

قد يكون التركيز على إظهار الكفاءة والجدارة له آثار عكسية. فحاول بناء الثقة أولا وإثبات أنك لا جدي ولا تتلاعب أو تستغل الظروف، ثم بعد ذلك أظهر مهاراتك

قد يكون التركيز على إظهار الكفاءة والجدارة له آثار عكسية. فحاول بناء الثقة أولا وإثبات أنك لا جدي ولا تتلاعب أو تستغل الظروف، ثم بعد ذلك أظهر مهاراتك

الشخص الودود والجدير بالثقة وفي الوقت نفسه قوي ويملك المهارات والكفاءة اللازمة سيكون معشوقا من الجميع. (

الشخص الودود والجدير بالثقة وفي الوقت نفسه قوي ويملك المهارات والكفاءة اللازمة سيكون معشوقا من الجميع. (

لا يحتاج الناس سوى ثوانٍ ليستطيعوا الحكم على شخصيتك في أول لقاء بينكم، ولكن إلى أي شيء ينظرون بالضبط، وكيف تلعب الثقة دوراً في هذا الأمر؟

وفقاً للدكتورة إمي كادي، التي تدرس الانطباعات الأولية في جامعة هارفارد منذ 15 عاماً، في اللقاء الأول يسعى الناس إلى الإجابة عن سؤالين أساسيين:

الأول: هل يمكنني أن أثق في هذا الشخص؟

والثاني: هل هذا الشخص يملك مهارات معينة تجعله جديراً بالاحترام؟

ويعزو علماء النفس هذين السؤالين إلى صفات بعينها يسعى الناس إلى معرفتها في الشخص المقابل، وهي الثقة والود والحميمة للسؤال الأول، والكفاءة والأهلية للسؤال الثاني. وبالطبع كلنا يريد أن يظهر أمام الناس أنه يمتلك هذه الصفات جميعها.

اقرأ أيضا: طرق بسيطة لتبدو أكثر ثقة

ومن المثير أن معظم الناس، خصوصاً في السياقات المهنية، يعتقدون أن الكفاءة هي العامل الأهم بالنسبة لهم، فهم بالنهاية يودون إثبات ذكائهم وجدارتهم للقيام بالعمل أو تولي المسؤولية.

ولكن الحقيقة هي أن العامل الأول (الثقة والود) هو الأهم في كيفية تقييم الناس لك. فمن وجهة نظر تطورية، الشيء الأكثر ارتباطاً بالبقاء على قيد الحياة هو معرفة ما إذا كان الشخص المقابل جديراً بالثقة أم لا.

فإذا نظرنا إلى العصور القديمة، نجد أن رجل الكهف سيكون مهتماً بمعرفة ما إذا كان الشخص أمامه سيقتله أو يسرق ممتلكاته أكثر من اهتمامه بمعرفة هل هذا الشخص كفء بما فيه الكفاية لإشعال نار بطريقة جيدة؟

وبالرغم من أهمية الكفاءة إلا أنها تأتي في المرحلة التالية لبناء الثقة، فلا حاجة للكفاءة إذا كانت الثقة منعدمة، كما أن الكفاءة وحدها قد تشكل تهديداً على العمل أو مصدراً للمتاعب والتلاعب.

اقرأ أيضا: اكتشف.. هل أنت رجل ناضج وأقرب للنجاح من غيرك؟

لذلك قد يكون التركيز على إظهار الكفاءة والجدارة له آثار عكسية. فحاول بناء الثقة أولاً وإثبات أنك الأجدر، ولا تتلاعب أو تستغل الظروف، ثم بعد ذلك أظهر مهاراتك.

وعلى كل حال، الشخص الودود والجدير بالثقة، وفي الوقت نفسه قوي ويملك المهارات والكفاءة اللازمة سيكون معشوقاً من الجميع.

(هناك خطوات عملية يمكن أن تقوم بها؛ لتبدو أكثر ثقة في نفسك أو تنال ثقة من حولك، ويمكنك القراءة عن هذه الخطوات هنا وهنا.)

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من تطوير الذات