هل يمكن لراقصة بالية محجبة أن تبهرك؟ شاهد واحكم

main image
5 صور
رقص الباليه

أول راقصة باليه محجبة

باليه

راقصة محجبة

راقصة باليه محجبة

راقصة باليه محجبة

راقصة باليه محجبة

راقصة باليه محجبة

يبدو أن عدداً من المحجبات المسلمات ينوين اقتحام جميع العوالم والمهن، متغاضين عن الكثير من الاعتبارات التقليدية والدينية لخصوصية المرأة المحجبة، فبدأن بالعمل التلفزيوني، الرياضة وانتهين مؤخراً بالغناء. وعلى ما يبدو فإن الراقصات سينضممن لهن قريباً.

المزيد: صور| مسلم يتصدر قائمة أغنى 10 رجال في التاريخ

حيث كشفت شابة أسترالية عن ميولها واهتمامها برقص البالية مؤخراً، وهي الشابة ستيفاني كورلو التي لم تتجاوز الأربعة عشر ربيعاً، وتنتمي لأم روسية الأصل وأب أسترالي، كانوا قد اعتنقوا الإسلام عام 2010.

وتؤمن ستيفاني بأن الحجاب لا يعيق طموح الفتاة، وأنه حان وقت تغيير النظرة العامة له، وأن الفنون الاستعراضية لا يجب أن تقيدها الملابس.

وتقول إن الحجاب هو جزء مهم من اعتقادي وسلوكي ولا مجال للتخلي عنه، وكما أن للناس الحق في أستراليا ليرتدوا ما يشاؤون بينما يمارسون هوايتهم أو حرفتهم التي يحبون، فلماذا نمنع نحن بحجة الحجاب؟، خاصة إذا عرفنا كيف نرتدي لباسنا بالشكل المناسب، والذي لا يتناسب مع المهنة التي احترفناها، ولا مع أحكام الدين وعرفه، فالحجاب يغطي رأسي ولا يغطي عقلي.

المزيد: قائمة أجمل 10 رجال عرب.. هل يستحقون؟ (صور)

ولدى المراهقة الصغيرة العديد من المشاريع، والخطط التي تنوي من خلالها تكريس صورة المرأة المحجبة كإنسانة عصرية تنتمي لمجتمعها الأوروبي، تقتحم جميع المجالات ومنها الفنون المسرحية الأكاديمية، رياضات الدفاع عن النفس، وحتى الباليه.

وتقول ستيفاني: إن قدوتها كانت دائماً المذيعة الأمريكية نور تانغوري، وهي أول إعلامية تظهر بحجابها على قناة تلفزيونية أمريكية.

يذكر أن كورلو بدأت في الحصول على تدريبات الرقص منذ أن كانت في الثانية من عمرها، ولم تتمكن من التخلي عن حلمها بأن تكون بالارينا، راقصة باليه، شهيرة يوماً ما.

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من غرائب ومنوعات