هذا ما سيحدث لجسمك إذا انقطعت عن التمارين (صور)

هذا ما سيحدث لجسمك إذا انقطعت عن التمارين (صور)

تعد الصحة واللياقة والجسم المثالي من أبرز الصفات التي يتمتع بها الرياضيون، ويختلفون بها عن باقي الأشخاص الذين يهملون في ممارسة التمارين الرياضية.

تقلص العضلات : يمتلك الرياضين كتلة عضلية قوية ولياقة بدنية عالية بالإضافة إلى دورة دموية صحية مثالية بسبب وهى مميات تمنحها لهم التمارين الرياضية كمكافأة على مجهوداتهم المبذولة أثناء ممارسىة الرياضة ولكن كما يمنحك الرياضة مميزات وفوائد يمنحك البعد عن الرياضة ولو لفترة لاتتجاوز االأُسيوعين فقط العديد من الجوانب السلبية . تختزن الألياف العضلية التي تتكون منها العضلات مادة الجليكوجين وهى عبارة عن مجموعة من الكاربوهيدرات التي تُختزن داخل العضلة لتمنحها الحجم والقوة وعند غنقاطعك عن ممارسة الرياضة تبدأ هذه الألياف بفقد مخزون مادة الجليكوجين لتبدأ معها كتلتك العضلية بالإضمحلال والإختفاء وهذا مايفسر سبب فقد الرياضين الكثير من أوزانهم عند الإنقطاع عن ممارسة الرياضة لفترات طويلة .

وداعاً للياقة : في رياضة مثل كرة القدم نرى الاعب الذي يعود مرةً أخرى بعد فترة إصابة طويلة يشارك في اَخر 10 دقائق من المباراة فالمدرب لايستطيع إشاركه في المباراة منذ بدايتها رغم تعافيه من الإصابة بسبب انخفاض معدل مجهوده البدني وفقدانه للياقة المباريات وهذا المثال لايُخص كرة القدم فقط بل جميع الرياضات فعند انقطاعك عن التمارين الرياضبة يقل نشاط ضخ الدم المُحمل بالأُكسجين والذي يمنح العضلات قدرة التحمل مشاق اللعب أو التمرن في جميع أنحاء الجسد وخاصةُ في الدماغ بنسبة 50% وهو الأمر الذي يجعلك عُرضة للإصابة بالسكتات الدماغية في أي وقت بشكلٍ كبير لذا إذا كنت قد انقطعت عن التمارين الرياضية لفترات طويلة وتنوي العودة مرةً أُخرى لعالم الرياضة يجب استخدام سياسة أن تعود ببطئ ولاتتعجل الأمور حتى لاتعرض نفسك للأذى .

الإرهاق العقلي : لاتتوقف الأثار السلبية للإنقطاع عن التمارين الرياضية على الجانب البدني فقط فالعقل أيضا يُعاني من هذا الأمر فعند إهمالك ممارسة الرياضة يقل مستوى مادة الدوبامين في عقلك وهى عبارة عن مادة كيميائية تتفاعل مع دماغك لتزيد من نشاطك وتمنحك القدرة على التحكم في أعضاء جسمك كما تعتبر مادة الدوبامين هى المادة المسؤولة عن الشعور بالسعادة والراحة في دماغ الإنسان فيزيد الشعور بالإكتئاب والحزن بالإضافة إلى الخمول والكسل نتيجة النقطاع لفترات طويلة عن ممارسة التمارين الرياضية

أهلاً بالأرق : يتسبب المجهود المبذول أثناء ممارسة التمارين الرياضية في زيادة حاجة الإنسان إلى النوم الصحي لإنتاج هرمون التستوستيرون وهرمون النمو اللذان يقوما بإصلاح وإعادة ترمبيم الانسجة العضلية التالفة نتيجة التمارين الرياضية وههو الامر الرئيسي الذي يجعل الرياضين يستيقظون بنشاط وحيوية على العكس الأشخاص العادين الذي لايبذلون الكثير من المجهود خلال اليوم مما يجعلهم يمتلكون طاقة كبيرة تجعل النوم اَخر مايودون القيام به وهذا مايفسر نوم الرياضين في أوقات مبكرة كل يوم .

تعد الصحة واللياقة والجسم المثالي من أبرز الصفات التي يتمتع بها الرياضيون، ويختلفون بها عن باقي الأشخاص الذين يهملون في ممارسة التمارين الرياضية.

المزيد: بالأسبوع.. النظام الغذائي الأمثل لعضلات بطن فولاذية

هذا التقرير يعرض لك ما يحدث داخل جسدك على الجانب النفسي والبدني، إذا انقطعت عن ممارسة التمارين الرياضية لمدة أسبوعين فقط، فما بالك إذا كنت لا تمارس التمارين الرياضية مطلقاً!.

1- تقلص العضلات

يمتلك الرياضيون كتلة عضلية قوية ولياقة بدنية عالية، بالإضافة إلى دورة دموية صحية مثالية، وهي ميزات تمنحها لهم التمارين الرياضية، مكافأة على مجهوداتهم المبذولة، أثناء ممارسة الرياضة، ولكن كما تمنحك الرياضة مميزات وفوائد، يمنحك البعد عن الرياضة، ولو لفترة لا تتجاوز الأُسبوعين فقط، العديد من الجوانب السلبية.

تختزن الألياف العضلية التي تتكون منها العضلات مادة الجليكوجين، وهي عبارة عن مجموعة من الكاربوهيدرات التي تُختزن داخل العضلة لتمنحها الحجم والقوة، وعند انقاطعك عن ممارسة الرياضة تبدأ هذه الألياف بفقد مخزون مادة الجليكوجين، لتبدأ معها كتلتك العضلية بالانكماش والاختفاء، وهذا ما يفسر سبب فقد الرياضيين الكثير من أوزانهم عند الانقطاع عن ممارسة الرياضة لفترات طويلة.

لا تفوت: برنامج أسبوعي لتمارين منزلية تحرق الدهون في دقائق (فيديو)

2- وداعاً للياقة

في رياضة مثل كرة القدم، نرى اللاعب الذي يعود مرةً أخرى بعد فترة إصابة طويلة يشارك في اَخر 10 دقائق من المباراة، فالمدرب لا يستطيع إشراكه في المباراة منذ بدايتها، رغم تعافيه من الإصابة؛ بسبب انخفاض معدل مجهوده البدني وفقدانه للياقة المباريات، وهذا المثال لا يخص كرة القدم فقط، بل جميع الرياضات.

فعند انقطاعك عن التمارين الرياضية، يقل نشاط ضخ الدم المُحمل بالأُوكسجين، والذي يمنح العضلات قدرة تحمل مشاق اللعب أو التمرن في جميع أنحاء الجسد، خاصة في الدماغ بنسبة 50%، وهو الأمر الذي يجعلك عُرضة للإصابة بالسكتات الدماغية في أي وقت بشكلٍ كبير، لذا إذا كنت قد انقطعت عن التمارين الرياضية لفترات طويلة، وتنوي العودة مرةً أُخرى لعالم الرياضة، يجب استخدام سياسة أن تعود ببطء، ولا تتعجل الأمور حتى لا تعرض نفسك للأذى.

 3- الإرهاق العقلي

لا تتوقف الآثار السلبية للانقطاع عن التمارين الرياضية على الجانب البدني فقط، فالعقل أيضاً يُعاني من هذا الأمر، فعند إهمالك ممارسة الرياضة يقل مستوى مادة الدوبامين في عقلك، وهي عبارة عن مادة كيميائية تتفاعل مع دماغك لتزيد من نشاطك وتمنحك القدرة على التحكم في أعضاء جسمك.

كما تعتبر مادة الدوبامين هي المادة المسؤولة عن الشعور بالسعادة والراحة في دماغ الإنسان، فيزيد الشعور بالاكتئاب والحزن، بالإضافة إلى الخمول والكسل نتيجة الانقطاع لفترات طويلة عن ممارسة التمارين الرياضية.

اقرأ أيضاً: يجب أن تمارس تلك التمارين إذا كنت في العشرينيات (فيديو)

4- أهلاً بالأرق

يتسبب المجهود المبذول، أثناء ممارسة التمارين الرياضية في زيادة حاجة الإنسان إلى النوم الصحي لإنتاج هرمون التستوستيرون وهرمون النمو اللذين يقومان بإصلاح وإعادة ترميم الأنسجة العضلية التالفة، نتيجة التمارين الرياضية، وهو الأمر الرئيسي الذي يجعل الرياضيين يستيقظون بنشاط وحيوية، على عكس الأشخاص العاديين الذين لا يبذلون الكثير من المجهود، خلال اليوم، ما يجعلهم يمتلكون طاقة كبيرة تجعل النوم اَخر ما يودون القيام به، وهذا ما يفسر نوم الرياضيين في أوقات مبكرة كل يوم.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع لياقة

تبحث عن الجسد المثالي؟.. ابتعد عن هذه الخرافات حول اللياقة البدنية

يسعى الكثير منا إلى الحصول على جسد مثالي من خلال الاهتمام بممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم واتباع نظام صحي، ولكن هناك بعض الاعتقادات والخرافات المنتشرة حول اللياقة البدنية والممارسات التي لا تجدي...

هل تدمر حبوب حرق الدهون صحة الجسم؟

تمثل السمنة والوزن الزائد والدهون مشكلة مزعجة تهدد صحة كثيرين، ويلجأ البعض لحلول عدة من أجل إنقاص الوزن، وقد تكون هذه الحلول مزعجة وصعبة التنفيذ لكثيرين، مثل اتباع حمية غذائية معينة فيشعر صاحبها...