عندما تكسر كرة القدم أسوار السياسة (فيديو)

main image
شهدت منافسات دوري الدرجة الثانية اليوناني لفتة إنسانية رائعة من قبل لاعبي الفريقين المتنافسين؛ تضامناً مع اللاجئين الذي قضوا أثناء محاولتهم الوصول إلى جزر إيجة اليونانية؛ حيث جلسوا على أرضية الملعب عقب إطلاق حكم المباراة صافرة بداية اللقاء. 
 
 
ولم تقتصر هذه اللفتة الإنسانية على اللاعبين فحسب، فلقد شارك طاقم الجهاز الفني والجماهيرفي التضامن مع قضية اللاجئين بعد إعلان إدارة نادي لاريسا اليوناني عبر الإذاعة المحلية لإستاد الفريق عن وقوف المدربين دقيقتين من الصمت مباشرة بعد بداية المباراة، حداداً على مئات الأطفال الذين يفقدون حياتهم كل يوم في بحر إيجة، نتيجة اللامبالاة المسيئة من جانب دول الاتحاد الأوروبي وتركيا".

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من أخبار الرياضة