الملوك وخيولهم.. قصة عشق لا تنتهي (فيديو)

حكاية عشق بين الملوك والامراء العرب وخيولهم

الملك السعودي الراحل كان يملك ثقافة واسعة جدا عن الخيول

الشيخ محمد بن راشد معروف بولعه بالخيول

الوليد بن طلال فارس من الطراز الاول

الملك محمد السادس يعرف باهتمامه الكبير بالخيول

علاقة السلطان قابوس للخيل تعود الى طفولته

الملك حمد إهتم منذ البداية بتأريخ أصول الخيل

تشكل الخيول جزءاً من حياة العائلات الملكية حول العالم، وعائلات حكامنا العرب لا تشذ عن القاعدة.
 
علاقة الملوك والأمراء العرب مع الخيول بدأت في سن مبكر جداً، وخلال السنوات تطورت العلاقة، وباتت عشقاً لهذه الحيوانات الملكية الرائعة. عشق حرصوا على مشاركته مع شعوبهم، فشجعوا وطوروا وقدموا كل التسهيلات التي تمكن المواطنين من تعلم ركوب الخيل، ورعايتها واختبار روعتها عن قرب. 
الملك الراحل عبدالله بن عبدالعزيز

لطالما ارتبط الخيل بأسرة آل سعود من زمن بعيد. وقد حرصت العائلة الحاكمة على الاهتمام بها، والحرص على نسبها وتشجيع المواطنين على رعايتها والاهتمام بها وإقامة السباقات. ويعتبر الملك الراحل عبدالله بن عبدالعزيز من عشاق الخيول، وقد حرص على نقل هذا العشق لأولاده. ويعتبر حالياً «إسطبل أبناء الملك عبدالله» واحداً من أهم الإسطبلات في السعودية.

مارس الملك عبدالله الفروسية منذ شبابه بصحبة والده مؤسس المملكة، وخاض بنفسه سباقات عديدة أحرز خلالها الجوائز. وصفه أحد المقربين منه يوماً بأنه موسوعة شاملة حين يتعلق الأمر بالخيول بشكل عام، والخيول العربية بشكل خاص. ومن بين مئات الخيول التي كان يحرص على تربيتها في إسطبلاته كان «بغداد» و«علم» الأحب على قلبه، وكان يمتطيهما كلما سنحت له الفرصة.

الشيخ محمد بن راشد 

هناك مقولة متداولة تتحدث عن عشق الشيخ محمد بن راشد للخيول، ومفادها أن «حاكم دبي يهتم لأمرين.. دبي والخيول». عشقه وتعلقه الشديد بالخيول ليس بالأمر الذي يخفى على أحد، فهو يمتلك إسطبلات عديدة، ويحرص على امتلاك أفضل وأندر أنواع الخيول، ومع ذلك فإنه يبقى العشق الأصلي للخيول العربية. تعتبر مؤسسة غولدفين القريبة من دبي، وهي مجموعة من الإسطبلات المجهزة لسباقات الخيول العالمية وإسطبلات دارلي لرعاية الفحول، من أهم المؤسسات التي تعنى بالخيول، بالإضافة إلى «ودلانذز ستد» للخيول في نيوزيلندا.

شاهد| نمر ينقض على مواطن كان يحاول اللعب معه

بدأ الشيخ مسيرته الخاصة في سباقات الخيول بالمهرة «حتا» التي منحته الفوز الأول في مضمار برايتون عام ١٩٧٧، ثم الفوز بسباق الفئة الثالثة «مولكوب ستيكس» في العام نفسه. يعتبر الفحل «دبي ميلنيوم»، الذي توفي عام ٢٠٠١ بسبب مرض العشب الأحب على قلبه؛ لكونه كان من الأحصنة غير العادية؛ إذ لم يخسر إلا مرة واحدة في كل السباقات التي خاضها. من الخيول المفضلة للشيخ «أفريكان ستوري»، الذي فاز بكأس دبي للخيول عام ٢٠١٤.

الوليد بن طلال

يعرف الوليد بن طلال بعشقه أيضاً للخيول، وهو يملك مجموعة من الإسطبلات وفريق «المملكة القابضة»، الذي يشارك في سباقات الخيول، وقد حقق بطولات عديدة تجاوزت الـ٦٠ بطولة. الوليد من رجال الأعمال الذين يهتمون بتربية الخيول وركوبها، ويحرص على اقتناء أفضل وأجود الخيول العربية الأصيلة. يعتبر فارساً من الطراز الأول، ويعشق سباقات القدرة والتحمل، ووفق مدير إسطبلاته فهو يمتطي جياده لساعات طويلة.

الملك محمد السادس

عشق الملك جعله يولي القطاع هذا اهتماماً كبيراً في المغرب من خلال رعاية الدورات، وتحفيز المغاربة على الاهتمام أكثر بالخيول سواء لناحية التربية أو الرياضة أو تعلم فنون الفروسية. الملك ورث عشقه هذا عن والده الذي كان يملك الفرس الشهير «أمبريال مشهار»، الذي اكتسب شهرة عالمية بعد فوزه بلقب «أجمل مهر في العالم» عام ١٩٩٣ ليصبح بعدها رمزاً للخيول العربية الأصيلة في المغرب.

الملك عبدالله الثاني

ملك الأردن لا يشذ عن القاعدة أيضاً وهو من عشاق الخيول، ويملك الإسطبلات الملكية التي تشارك في سباقات عديدة محلية وعربية ودولية. العشق هذا ليس بغريب عن العائلة الملكية الأردنية التي عملت جاهدة لنشر حب هذه الحيوانات في البلاد، فتم تأسيس نادي الملك عبدالله للفروسية، بالإضافة إلى نواد أخرى، بالإضافة إلى رعاية عدد من السباقات العربية والدولية.

السلطان قابوس بن سعيد

علاقة السلطان قابوس بالخيل تعود إلى طفولته، فهو يعتبرها عشقه وهواياته. تجربته الأولى مع الخيل كانت في سن الرابعة من عمره، ووفق السلطان فهو يذكر أنه تم وضعه على ظهر الخيل، ورغم شعوره بالخوف في البداية إلا أنه ومنذ ذلك الحين، وهو يحب ركوب الخيل. هناك الكثير من الإسطبلات السلطانية التي تعنى بتربية الخيول العمانية الأصلية.

الملك حمد بن عيسى

اهتمام الملك حمد بن عيسى بالخيل بدأ حاله حال الشخصيات الملكية مبكراً، وقد تعلم الفروسية خلال طفولته على أيدي مدربين محترفين. وهو منذ أن كان ولياً للعهد أبدى اهتماماً كبيراً بتأريخ أصول سلالات الخيول العربية في البحرين.

أنشأ إسطبل الخيل الأميري وشجع الشعب البحريني على الاهتمام بالخيل والرياضات المرتبطة به. ولعل أبرز دليل على عشقه للخيل هو تفضيل الملك دعوة الملكة أليزابيث لحضور عرض للخيول على دعوة للقاء الرئيس باراك أوباما العام الفائت.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع غرائب ومنوعات

معايدة عيد الأضحى 2019 .. هنئ أقاربك وأصدقاءك بأجمل الكلمات

تستعد الأمة الإسلامية لاستقبال عيد الأضحى المبارك بعد أيام قليلة، وتمتلئ هذه الفترة بالكثير من التجهيزات سواء بشراء الأضحية ومستلزمات العيد، أو معايدة الأهل والأصدقاء بأرق الكلمات التي تأسر القلوب...

راتب خيالي لمدة 30 عاماً.. شاب يفوز بأكبر جائزة يانصيب في إنجلترا

اليانصيب من ألعاب الحظ التي تنتشر بشكل كبير في الولايات المتحدة الأمريكية، وأوروبا، فيمكنها أن تجعل من أفقر الفقراء غنياً بمجرد سحبة حظ واحدة، ولكن هذه المرة كان الفوز من نصيب شاب إنجليزي براتب شهري...