اكسسوارات فخمة لـ Apple Watch وiPhone (صور)

إكسسوارات Apple Watch و هواتف iPhone..ستذهلك

انتشرت في الآونة الأخيرة الساعة الذكية التي أطلقتها شركة أبل Apple Watch، واهتم الكثيرون باقتنائها لما فيها من مميزات وخواص تهم مستخدمي الهواتف الذكية، وبالتزامن مع رواج الساعة الجديدة، ظهرت مجموعة من الإكسسوارات الخاصة بها والتي ستساعد مستخدميها على حمايتها وتغيير شكلها وفقاً لما يناسبهم.

المزيد..إمكانات ساعة Apple غير محدودة.. إليك طرق التعامل معها

وفي هذا الموضوع ينعرض أحدث الكماليات الخاصة بساعة أبل وهواتف أي فون، والتي ستضيف لمسة من الأناقة والذوق الرفيع عليها، كما أنها ستحافظ على هواتف وساعات أبل.

السوار الجلدي للساعة السعر 50 دولاراً

سوار معدني لساعة أبل السعر 60 دولاراً

علبة شحن وحماية ساعة أبل السعر 70 دولاراً

حامل وشاحن في نفس الوقت لساعة أبل السعر 50 دولاراً

المزيد..تخلص من تطبيقات iOS المزعجة على الآيفون

حامل لهاتف أي فون وساعة أبل مصنوع من خشب البامبو السعر 11 دولاراً

حماية لشاشة ساعة أبل السعر 15 دولاراً

شاحن نقال لساعة أبل يكفي لشحنها أربع مرات كاملة حجمه صغير السعر 60 دولاراً

حامل وشاجن لساعة أبل السعر 50 دولاراً

المزيد..اضحك مع siri واستفزها بتلك الأسئلة

حامل لساعة أبل وهاتف أى فون مصنوع يدوياً من الخشب الطبيعي السعر 100 دولار

حامل لشحن ساعة أبل مصنوع من الجلد الإيطالي السعر 150 دولاراً

حقيبة صغيرة لحماية ساعة أبل السعر 60 دولاراً

شاحن مغناطيسي لساعة أبل السعر 60 دولاراً

إطار لحماية ساعة أبل مصنوع من المطاط والألومنيوم متوفر بألوان مختلفة السعر 30 دولاراً

حامل ساعة أبل مزود بشاحن مغناطيسي السعر 60 دولاراً

المزيد..شاهد تحدي السقوط بين "موتورولا" و"أى فون"

غطاء مطاطي لساعة أبل لحمايتها من الصدمات السعر 35 دولاراً

ويمكنك الحصول على أي من تلك الإكسسوارات والأدوات المساعدة الخاصة بساعات أبل أو هواتف أي فون من على موقع Apple.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع علوم وتكنولوجيا

«فيس بوك» يستخدم كاميرا الهاتف لمشاهدتك.. حقيقة أم كذب؟!

كشفت تقارير وتحقيقات الصحف عالمية، عن تورط فيس بوك في استخدام ميكروفونات الهواتف الذكية للتنصت على رواد الموقع، وإظهار إعلانات لهم ذات صلة بمحادثاتهم؛ فهل الأمر حقيقي أم مجرد شائعة؟ ما يؤكد صحة واقعة...

احذر الوظائف الوهمية.. ما أفضل المنصات العربية للعمل «فريلانس»؟

تنقضي السنوات واحدة تلو الأخرى والمشكلة تبقى، بل تتصاعد الأزمة أكثر بزيادة أعداد الخريجين في الوطن العربي؛ ففي كل عام تعليمي ينهي جيل جديد حياته الجامعية لينطلق إلى سوق العمل بحثًا عن وظيفة تلائم...