هل تعرف كيف كانت الرحلات السياحية قبل 100 عام ؟ (صور)

صور| هكذا كانت الرحلات السياحة قبل ١٠٠ عام

الرحلات السياحة كانت تتطلب الكثير من الوقت

تسلق الاهرامات كان هدفا لعدد كبير من السياح

مصر كانت وما تزال تثير إهتمام السياح

رحلات التزلج ضمن مجموعات

توضيب الامتعة كان يتطلب اياما

صورة جوية نادرة لتمثال الحرية

إجازة صيفية للاستمتاع بشاطئ البحر

عربات مغلقة للاثرياء تحميهم من نظرات الفضوليين

ترفيه مميز للسياح

رحلة فاخرة للاثرياء في بلفاست

البندقية ما زالت على حالها

معبد جوبيتر في اليونان

صورة تذكارية لسائح مع دليله التونسي

رحلة الى جبال الالب في سويسرا

جولة سياحية لمشاهدة شلالات نياغرا

لطالما شكلت السياحة جزءا من حياة البشر، ورغم كونها في عصرنا الحالي سهلة ومريحة لكنها لم تكن كذلك قبل مئة عام بل كانت أقرب إلى مغامرة تتطلب وقتاً طويلا جداً كما كانت مرهقة بشكل يفوق الوصف.
 
وبطبيعة الحال كانت حكراً على الذين يمكنهم تحمل نفقات هكذا رحلات، أي على الأثرياء فقط. المعدل العام للوصول إلى الوجهة السياحية كان يتراوح بين ١٠ إلى ٢٠  يوماً للدول القريبة نسبياً من دولة السائح وما يقارب الـ٤٠ يوماً للدول البعيدة جغرافياً. 
 
فكيف كانت السياحة قبل مئة عام.. جولة من خلال صور مميزة وفريدة من نوعها. 
 
لطالما كانت مصر تثير فضول الجميع حول العالم، ورغم أن الرحلة من الدول الأوروبية أو الأميركية كانت تتطلب الكثير من الوقت لكنها كانت تستحق التعب بالنسبة إليهم. 
 
 
 
في هذه الصورة الخلابة يظهر مجموعة من السياح وهم يتسلقون جانبا من الأهرامات. تسلق الأهرامات ممنوع منذ فترة طويلة.
 
 
لطالما كان التزلج عامل جذب، وفي هذه الصورة تظهر مجموعة كبيرة جدا من السياح وهم ينتظرون انطلاقهم إلى جبال أوبراميرغاو في ألمانيا لممارسة هوايتهم المفضلة. 
 
الصورة تعود للعام ١٩١٣ وهي تظهر كمية الأمتعة التي كانت العائلات تقوم بتوضيبها خلال رحلالتهم. قد  يبدو وكأنهم بالغوا في ذلك لكن تذكروا بأنهم كانوا يمضون ٧ إلى ١٠ أيام قبل الوصول إلى وجهتهم. 
 
 
تمثال الحرية في أميركا كان ومايزال يجذب السياح ويمكن رؤيتهم وهم يمدون رؤوسهم للظهور في صورة تم التقاطها من طائرة على ما يبدو. حدث لا بد أنه أثار حماسة الجميع لأنه كان يتطلب الكثير من التحضيرات. 
 
 
السفينة التي تحملها الفتاة كانت جزءا من النشاطات الترفيهية الصيفية في إنكلترا خلال فصل الصيف، وهو سباق السفن الصغيرة الحجم المصنوعة يدوياً. العائلة هذه وصلت للتو إلى محطة بادينغتون وهي بانتظار نقلها إلى شاطئ البحر للاستمتاع بوقتها. 
 
الصورة هذه تعود للعام ١٨٩٥ لبلدة سانت ليويوناردوز في إنكلترا، ويمكن ملاحظة العربات المغلقة في المياه. هذه العربات كانت مخصصة للأثرياء الذين يريدون الاستمتاع بالمياه بعيدا عن عيون الفضوليين. 
 
 
الترفيه عن السياح كان يختلف بشكل جذري عن يومنا هذا. وفي الصورة مجموعة من الفيلة تمارس رياضة الكريكيت في بلدة سكيغنيس في بريطانيا. 
 
الصورة هذه تظهر مجموعة من الأثرياء وهم يصلون إلى ميناء بلفاست وقد شملت الرحلة نشاطات عديدة منها حفلة النار على شاطئ البحر وبالطبع بأسلوب راق يليق بالأثرياء.
 
 
لا يبدو أن النشاطات السياحية الخاصة بالبندقية قد تغيرت كثيرا منذ ١٠٠ مئة، لكن ما هو مؤكد أن الأسعار ارتفعت بشكل مهول. 
 
 
معبد جوبيتر في اليونان كان يقدم خدمات مختلفة كلياً عن يومنا هذا إذ يمكن ملاحظة الطاولات المخصصة للسياح من أجل الراحة وتناول الطعام والشراب. 
 
صورة تذكارية تجمع السائح بدليله في تونس، صورة معبرة بشكل كبير لكون السائح الثري هذا يمسك بيد دليله، تقارب وتفاعل كانا من الأمور النادرة حينها. 
 
 
رحلة إلى جبال الألب في سويسرا. كانت هكذا رحلات محفوفة بالخطر بشكل عام خصوصا بسبب عدم القدرة على التكهن بموعد الانهيارات الثلجية. 
 
 
جولة سياحية لمشاهدة شلالات نياغرا، ويظهر من الصورة خطورة التواجد في هكذا مكان خصوصا إن الحواجز الفاصلة تبدو غير متينة بينما لا وجود لها في الطرف الآخر. 
 
كابين فاخر مخصص للسياح الأثرياء في اليابان. الكابين مزود بنوافذ زجاجية تسمح للركاب بمشاهدة المعالم السياحية خلال جولة حول المدينة. 
 
لم تتبدل الاذاوق منذ مئة عام وحتى يومنا، فجزر الكناري كانت وما تزال من الوجهات المفضلة. 
 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع سفر وسياحة

قلعة الرومانسية وبحيرة التأمل أفضل الأماكن المقترحة للسياحة في زيلامسي

رغم صغر مساحتها فإن زيلامسي تُعد واحدة من أروع المنتجعات وأجملها في العالم، وبالطبع إنه أمر طبيعي؛ نظرًا لاحتوائها أماكن سياحية كثيرة ومزارات أثرية تاريخية، علاوةً على الطبيعة الخلابة، ما جعلها وجهة...

مطعم تشيبرياني بجزيرة ياس يستعد لاستقبال ضيوف سباق الفورمولا 1 في أبوظبي

أعلنت إدارة  مطعم تشيبرياني الإيطالي الذي يقع في مرسى ياس مارينا جزيرة ياس، الذي يعتبر مقصداً للمشاهير والزعماء من  أنحاء العالم كافة؛ عن استعداده لاستقبال ضيوفه القادمين لمتابعة الجولة...