السجن 5 سنوات وغرامة 20 ألف دولار..لمن يحتفل بالكريسماس

main image

لبعض الدول عادات وتقاليد تتمسك بها وتستخدم القانون فى الحفاظ عليها واستمرارها، فمع اقتراب حلول العام الجديد واستعداداً البعض للاحتفال بأعباد الكريسماس ورأس السنة، تأتي بعض الدول لتمنع وتعاقب من يحتلف فى تلك الأيام نظراً لتمسك الدولة بالتعاليم الدينية والعادات والقيم الإسلامية.

فقد منعت السلطات الأمنية في سلطنة بروناي السكان المسلمين من الاحتفال بالكريسماس، فارضة عقوبة السجن 5 سنوات، أو دفع غرامة تصل إلى 20 ألف دولار، في حال القبض على أي شخص مسلم يحتفل بالمناسبة، وفقاً لصحيفة الإندبندت البريطانية.

 
وقالت السلطات الأمنية إن المخالفين للقرار سيتعرضون لعقوبة السجن 5 سنوات، أو دفع غرامة تصل إلى 20 ألف دولار، أو العقوبتين معاً.
 
وسمحت الحكومة في بروناي للمسيحيين وغيرهم من أصحاب الديانات الأخرى أن يحتفلوا بأعيادهم بعد أخذ إذن أو تصريح من السلطات.
 
وقالت الصحيفة البريطانية إن الحكومة منعت الكريسماس بعد زيادة المخاوف من الاحتفال، معتبرة إياه تطرفاً ويمس العقيدة الإسلامية، ويضع المسلمين في طريق الضلال، ووفقاً للصحيفة فإن القرار صدر بعد موافقة علماء الدين والقيادات الإسلامية في السلطنة.
 
وحذرت السلطات الأمنية من تقليد معتنقي الديانات الأخرى، لأنها تؤثر على روح وتعاليم الديانة الإسلامية.
 
وقامت وزارة الشؤون الدينية في البلد بحملة تفتيشات على محال بيع أدوات الزينة المعلقة بعيد الكريسماس، للتأكد من عدم عرضها لأي متعلقات بالكريسماس، خاصة قبعة سانتا كلوز، واللافتات التي تحمل التهاني بعيد الميلاد.
 
ودولة بروناي أو كما تعرف بسلطنة بروناي، هي دولة صغيرة بمساحتها وعدد سكانها، وكبيرة في حجم ثرائها ودخل الفرد فيها، تقع في جنوب شرق القارة الآسيوية، وتطل على الساحل الشمالي لجزيرة تسمى بجزيرة بورنيو.
 

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من غرائب ومنوعات