مليار ريال ينفقها السعوديون سنوياً على "الفياجرا"

main image
أكد الدكتور منصور الطبيقي الأستاذ المساعد في كلية طب جدة والمتخصص في السلامة الدوائية لـ” عين اليوم ” أن هناك زيادة في استخدام المنشطات الجنسية بين فئة الشباب بشكل لافت يحتاج لدراسة مسبباته بصورة عاجلة والخروج بتوصيات في هذا الأمر.
 
 
وأضاف أن شركة فايزر تبيع بما يقارب ملياراً و نصف مليار ريال سنوياً من عقارها الشهير “فياجرا” سنوياً في السعودية، وشركات أخرى تبيع أدوية شبيهة بمبالغ كبيرة دون التحقق من الأسباب الرئيسية لارتفاع نسبة المبيعات بهذا الشكل المفرط.
 
وأشار إلى أن الأدهى هو انتشار هذه الأدوية بين فئات الشباب حسب إفادات الصيادلة العاملين بالصيدليات الخاصة، ولازالت الأسباب غير واضحة، ولكن بجب أن تدرس بشكل علمي.
 
 
وتابع.. عالمياً يوجد ازدياد في استخدام عقار الفياجرا بين فئات الرياضيين بعد ظهور دراسات أولية تفيد بزيادة الكفاءة الرياضية عند سائقي الدراجات الرياضية بنسبة 40 % بعد استخدام الفياجرا، والمصدر العلمي لذلك أن الفياجرا يزيد من إفراز النيترك أوكسيد المادة المسؤولة عن توسيع الأوعية الدموية، وبالتالي زيادة إرواء الأنسجة بالأكسجين وخاصة في الرئة فهو يستخدم في علاج ارتفاع الضغط الشرياني الرئوي، لكن في المقابل استخدامها دون إشراف طبي يعد خطراً، فهناك تقارير عديدة أكدت تسببها في فقدان السمع والبصر بعد استخدامها، كما أن هناك احتمالاً لحدوث حالات السكتة القلبية إضافة إلى تأثيرها على معدل الخصوبة عند مستخدميها، واستخدامها لدى الرياضيين لم يعتمد من أي هيئات طبية أو دوائية معترف بها دولياً.
 
وأشار إلى أن وصف مثل هذه الأدوية دون وصفة طبية معتمدة يعتبر مخالفاً لمهنة الصيدلة ويوجب العقوبة، لكن في المقابل تكمن الخطورة في أن الكثيرين يخجلون من الذهاب إلى الأطباء وشرح معاناتهم الجنسية والتي قد تكون أسبابها نفسية صرفة ولا تلزم لعلاج دوائي.
 
وشدد على أهمية زيادة الوعي من مخاطرها والتحول بإيجابية إلى ممارسة الرياضة بشكل مستمر، والأكل الصحي المتوازن وغير المفرط بالدهون والسكريات فهي السبيل إلى تحسين الوظائف الجنسية.

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من صحة الرجل