5 اضطرابات نفسية ستصيبك بعد الطلاق

main image
شعور بالرفض والفشل والإحباط، هذا ما يصيب أغلب الرجال بعد تطليقهم لزوجاتهم، وتأتي معاناة الرجل بعد الطلاق من عدة مصادر رئيسية، منها تحمل مسؤوليات جديدة غير التي كانت منوطة بها، كما سيعاني فراق أبنائه، كل هذه الأشياء تتسبب في الإصابة باضطرابات نفسية.
 
1) الاكتئاب الشديد والعزلة
 
ينسحب معظم الرجال من حياتهم الاجتماعية بعد الطلاق، ويحاول تجنب الظهور في الكثير من اللقاءات والاجتماعات وخاصة تلك التي كانت تجمعها بزوجته السابقة، أيضاً في المجتمع الخليجي يتجنب الرجل عائلته وأفراد أسرته؛ لأنهم على الأغلب يوجهون اللوم له بعدم القدرة على السيطرة وفقدان التوازن الأسري ورفض بقاء الرجل أعزب، فيواجه إلحاحات الزواج مرة أخرى، والتي بالعادة لا يكون مستعداً لها نفسياً.
 
2) إحباطات الرغبة الجنسية
 
بعد أن كان الرجل يحصل على علاقة جنسية كاملة، أصبح مضطراً الآن لمعاناة وجوده في الفراش الزوجي وحيداً، وفي كثير من الأحيان يعود للاحتلام ولممارسة العادة السرية، والتي تضر بجسده وتؤثر على قدراته الجنسية فيما بعد.
 
3) اضطرابات السلوك
 
لدى بعض الرجال وحتى يثبت أنه لا يزال مرغوباً، قد يخوض في علاقات ماجنة مما يخالف الأعراف والدين.
 
4) الضغوطات العصبية والتوتر
 
تنتج عن المشاكل المادية والشعور بالوحدة، بالإضافة إلى الأعباء التي تؤثر على مزاج الرجل، وتؤثر على وضعه النفسي وقدرته على الاحتمال، وقد يؤثر ذلك أيضاً على أدائه في العمل، والتواصل بينه وبين زملائه.
 
5) الرغبة في الانتقام
 
تبقى تسيطر هذه الرغبة على الرجل في الانتقام والثأر لكرامته ونفسه من المرأة التي تخلت عنه، ولم تقدر مشاعره تجاهها، مما قد يجعله يرتكب بعض الحماقات أو يتخذ قرارات غير صحيحة، ومن ضمنها في كثير من الأحيان التسرع في الارتباط، وبشكل غير مناسب مما قد يعرضه لمشاكل أخرى.

سمات

المزيد من أنت والمرأة