صور | 5 مراحل طبيعية لتنقية كبدك من السموم

main image
9 صور
5 مراحل طبيعية لتنقية كبدك من السموم

5 مراحل طبيعية لتنقية كبدك من السموم

الخُضراوات الزهرية

الخُضراوات الزهرية

الخضراوات الورقية

الخضراوات الورقية

الحمضيات

الحمضيات

الأطعمة الغنية بالكبريت

الأطعمة الغنية بالكبريت

تناول الأطعمة المٌطهرة للكبد

تناول الأطعمة المٌطهرة للكبد

 إحذر الجفاف

إحذر الجفاف

تجنب الأطعمة القاتلة

تجنب الأطعمة القاتلة

ملعقة من زيت الزيتون كل يوم

ملعقة من زيت الزيتون كل يوم

إن لِكبد الإنسان له مُهمة مُزدوجة في جسمك، فبجانب أنه يلعب دوراً هامأ في عملية الهضم إلا أن دورُه الأهم  يتمثل في تخليص الجسم من السموم.

ومع تسارُع الحياة وتطور العادات الغِذائية للبشر دخلت الأطعمة السريعة في قوائم أغذية الإنسان وإزدادت معها مُعاناة الكبِد.

تعرف على طُرق إراحة كبِدك و تنقيته من السموم في 5 خطوات بسيطة من خلال هذا التقرير.

المزيد:  5 علامات تحذرك من مرض في الكبد

1- تناول 3 أنواع من هذه الأطعمة يومياً  لمدة أُسبوع

- الخُضراوات الزهرية

مثل الملفوف و البروكلي و القرنبيط أو "الزهرة "  كما يُطلق عليه في بعض دول الخليج

ولهذا النوع من الخُضراوات اّثار  كالسحر لمُساعدة الكبد على التخُلص من السموم، وذلك بسسب الأحماض الأمينية  التي توجد بكثرة في عائلة الملفوف مثل حمض الميتونين الذي تسخدمه المُستشفيات في عِلاج حالات تسمُم البنادول.

- الخٌضراوات الورقية

مثل البقدونس و اللفت و الجرجير بالإضافة إلى الكُزبرة  و الفجل.

 

- الحمضيات

كالبُرتقال والليمون. 

ففي بعض الأحيان يُعاني الكبد من الخُمول نتيجة تغيُر العادات الغِذائية للبشر والحل الأمثل يتمثل في كوب عصير من الليمون أو البُرتقال لتحفيز الكبِد على إطلاق العُصارة الكبِدية الصفراء التي تتسبب بطرد السُموم من الجسد مع خروج الفضلات.

ويُحذر الأطباء من تناول فاكهة الجريب فروت، لأن لها نتائج عكسية من الممكن أن تتداخل مع عملية تحفيز الكبِد لإنتاج العُصارة الكبِدية الصفراء. 

- الأطعمة الغنية بالكبريت

مثل  الثوم والبصل والبيض والخرشوف والهليون والبنجر، بالإضافة إلى الشاي والجزر

حيث يلعب الكبيرت دورأ  تحفيزياً هاماً  للكبد من أجل إنتاج العًصارة الصفراء المسئلة عن طرد السُموم.

لاتفوت: 10 نصائح لمرضى السكري قبل ممارسة التمارين

2- تناول الأطعمة المٌطهرة للكبد

فقد أشارت الدراسات الطبية أن الجنزبيل و الجزر هُما أهم المواد العُضوية لتنقية الكبد من السُموم، لذا يجب عليك أن تتناول الجنزبيل أو الجزر لمُدة شهر يومياً إذا أردت إنقاذ الكبِد داخل جِسمك.

3- إحذر الجفاف

ليس هُناك  بديلاً عن المياه النظيفة  في أي عملية يقوم بها جسم الإنسان، فالماء أهم العناصر من أجل غسل الكبد وإزالة ترسُبات السُموم المُتكونة عليه.

كما أن للماء فائدة إضافية تكمُن في المُساعدة على تنشيط عملية الأيض، بالتالي يزداد حرق الدهون داخل الجسم فيتخلص الإناسن من الدهُون المُتجمعة على الكبِد.

اقرأ أيضاً: عادات غريبة تمارسها يومياً تكشف حالتك الصحية

4- تجنب الأطعمة القاتلة مثل:-

- المُحليات الصناعية

- الإكثار من الكاربوهيدرات المُكررة الموجودة في الأرُز الأبيض ومُنتجات الدقيق الأبيض

- السُكريات بوجهٍ عام

- الأطعمة المُعلبة كالفول والفصولياء والجبن المُعلب

- صلصة الصويا والخل المُقطر

 

5- ملعقة من زيت الزيتون كل يوم

يحمي زيت الزيتون كبِد الإنسان من الإصابة باّثار الأكسدة وأظهرت نتائج التجارُب الطبية التي أُجريت على الفِئران لمعرفة تأثير زيت الزيتون على الكبِد بعد أن تم تقسيمها إلى قسمين احتوى طعام القسم الأول على زيت الزيتون، بينما لم يحتوي طعام القسم الثاني من الفئران على زيت الزيتون ثم تم تعريض المجموعتين إلى أنواع مُتعددة من المُمبيدات الحشرية، وجد أن الفئران التي أُضيف زيت الزيتون في طعامها يمتع كبِدها بِمُقاومة أكثر للمُبيدات السامة التي تعرضت لها على عكس الفئران الأُخرى التي لاقت حتفها.

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من صحة الرجل