فيديو| فيلم من الثمانينات يتوقع 10 اختراعات نستخدمها الأن

main image

فى كثير من الأحيان تصيب بعض الأفلام فى توقع ما سيحدث فى المستقبل مستندة على توقعات ناتجة من أحداث جارية وإشارات علمية أو سياسية توحي بترقب وقوع شئ فى المستقبل.

المزيد..أشياء تعرفها لأول مرة عن فيلم Fast and furious 7

ولكن أن يتمكن فيلم من التنبؤ باختراعات يتم اكتشافها بالفعل فى المستقبل هو أمر غير اعتيادي واستثنائي، ففيلم"Back To The Future"، وهو فيلم مغامرة أمريكي، من بطولة النجم مايكل جي فوكس، تمكن من توقع ابتكار معدات وأجهزة لم تكن موجودة وقت تصوير الفيلم الذى انتج فى الثمانينات، والتفكير فيها فى ذلك الوقت كان أقصى درجات الخيال.

فقد تناول الفيلم الأبواب التى يمكن فتحها وغلقها من خلال بصمة الإصبع وهو ما أصبح موجودا الان فى بعض الأماكن العالية الحراسة وتستخدم أيضا لتأمين الخزن والسيارات.

كما توقع الفيلم وجود الأحذية الذكية التى تربط أوتوماتيكيا، فقد كان هذا الكلام شئ من الخيال ولم يكن ليستوعبه أحد ولكن فى وقتنا الحاضر تمكنت بعض شركات الأحذية العالمية  مثل "نايك" من تطوير تلك التقنية وأصبحت واقعا.

ومن الأشياء التى توقعها الفيلم أيضا هو إجراء المحادثات من خلال الفيديو، والتى يمكن أن تكون من خلال شاشات التلفاز الذكية، وهو ما نقوم به الأن بممنتهى السهولة على هواتفنا المحمولة وتليفزيوناتنا الذكية وأجهزةالكمبيوتر والألواح الذكية.

المزيد..صور| لهذا عليك ألا تفوت مشاهدة فيلم The Martian

كما توقع الفيلم فى نفس الوقت ان يكون هناك أجهزة تشبه الألواح الذكية التى نستخدمها اليوم تمكنه من التحكم فى جميع الأجهزة الموجودة لديه، وهو ما أصبح موجودا الان من خلال الألواح الذكية والتطبيقات التى تحمل عليها.

فيما كان توقع الفيلم للوصول إلى تكنولوجيا المجسمات ثلاثية الأبعاد أمر أيضا فى غاية الغرابة حيث لم سكن العلماء وقتها توصلوا لتلك التقنيات التى أصبحنا نشاهدها فى شكل أفلام.

وظهر بالفيلم أيضا ألعاب الفيدو التى يتم التواصل معها والتحكم بها عن بعد، وهو ما تم اختراعه فى الأعوام الماضية وظهر فى شكل الوي والإكس بوكس.

كما أن متابعة أكثر من قناة على شاشة واحدة لم يعد أمرا صعبا وأصبح من خصائص كافة شاشات العرض التى نملكها فى أيامنا هذه ولكن وقتها الفيلم عرضها كتوقع للمستقبل وقد أصاب توفعه.

الفيلم الذى انتج فى ثمنينيات القرن الماضي، توقع أنه فى المستقبل يكون هناك عمال فى المطاعم والمحلات وستكون الخدمة ذاتيهن والان نجد ان هناك ماكينات البيبسي وماكينات الأطعمة، غير ان بعض المطاعم اصبحت تقدم الخدمات من خلال أجهزة إلكترونية دون عناء.

النظارات الذكية التى تستخدم لقراءة الرسائل واستقبال المكالمات ظهرت فى الفيلم، وقد تمكنت نظارة جوجل الذكية من توفير تلك الإمكانية التى أثارت ضجة كبيرة بالتكنولوجيا المستخدمة بها.

هذا الفيلم أصبح مصدرا ملهما لكثير من المخترعين ولشركات التكنولوجيا، تتسارع على تنفيذ الأفكار التى جاءت به لكي تحقق إنجازا جديدا، كاللوح الطائر الذى حاول مخترع بريطاني ابتكاره والذى ظهر بالفيم، وغيرها من الاختراتعات المذهلة التى لم يتمكن العلماء حتى الان من تنفيذها.

المزيد..فيديو| العثور على أول فيلم من انتاج ديزني اختفى عام 1928

 

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من فن ومشاهير