صور| كيف تحسنت كاميرا هواتف "آيفون" عبر الزمن؟

main image
7 صور
ماذا تعرف عن كاميرا " الآي فون " الخاص بك

ماذا تعرف عن كاميرا " الآي فون " الخاص بك

دقة التركيز

دقة التركيز

الخلفية

الخلفية

ضوء النهار

ضوء النهار

التفاصيل في ضوء النهار

التفاصيل في ضوء النهار

صورة الوجه ( البورتريت )

صورة الوجه ( البورتريت )

الإضاءة المنخفضة

الإضاءة المنخفضة

منذ ثمانّي سنوات وشركة  "آبل" الأمريكية تُدخل الكثير من التعديلات على كاميرات هاتفها "آيفون"، فمنذ إطلاق الشركة لأول أجيال هواتفها "آي فون" والعمل على تطوير كاميرات تلك الهواتف لم يتوقف من حيث تحسين التركيز التلقائي والتقليل من اهتزاز وتشويش الصورة وفصل الألوان وزيادة حدتها.

 وسوف نقارن في هذا التقرير جميع عناصر الإختلاف بين أجيال كاميرات "الآيفون" منذ إصدارها عام 2008  إلى الآن .

المزيد : أبل تطلق آيفون 7 في 9 سبتمبر المقبل

دقة التركيز

لقد خضعت كاميرات " الآيفون " بجميع  اجياله الى اختبار يوضح دقة التركيز على تفاصيل الأشياء الصغيرة  ومن خلال هذا الإختبار نلاحظ ان كاميرتي الجيل  الأول و الثاني " آي فون"  و" آي فون 3 جي" غير قادرتين على إبراز تفاصيل الأشياء الصغيرة مما جعل الصور الملتقطة تبدو ضبابية وغير واضحة وهو الأمر الذي تجنبته الشركة عند اصدارها الجيل الثالث " آي فون 3 جي اس " حيث أن ادخال الشركة خاصية الضبط التلقائي على كاميرات هواتف هذا الجيل ساهم بشكل كبير في تحسين التفاصيل الدقيقة للصور الملتقطة.
 
 إلا اننا لم نستطع ملاحظة زيادة دقة التفاصيل ودرجة حدة الصورة  الا مع كاميرا الجيل الرابع "آي فون 4" و"آي فون 4 اس"  واللذين تم تزويدهما  بكاميرتين وصلت دقتهما إلى 5  ميغابكسل و8 ميغابكسل ، ومع اسدال  " آبل " الستار على الجيل الخامس لهواتفها الذكية" آي فون 5 " و " آي فون 5 اس "  استطعنا ان نرى التفاصيل الموجودة على جسم اقلام التلوين وذلك بفضل تزويد كامرتهما بخمس عدسات عالية الدقة والوضوح وهو الأمر الذي ساعد على زيادة حدة الصورة بشكلٍ واضح .
 
ومع انضمام " الآي فون 6 " الى باقي افراد عائلة " الآّي فون " يتضح لنا حجم التطور الكبير الذي أدخلته الشركة على الكاميرا الخاصة لهذا الهاتف حيث نلاحظ زيادة أشراقة الإضاءة وألوان الصورة وذلك بسبب خاصية رسم ألوان الخرائط "اتش دي آر" والتي تستخدم في معالجة الصور و الرسوم.
 
ولكن هناك اصدار جديد للشركة استطاعت كاميرته التفوق على جميع كاميرات الإصدارات السابقة للشركة وهو " الآي فون 6 اس " وذلك لتميز الكاميرا الخاصة به بخاصية الضبط التلقائي للصور و مقاومة اهتزاز الصور مما يعطي الصور الملتقطة وضوحاً وعمقاً كبيرين ويضيف الكثير من الدقة على الألوان و التفاصيل .  

لا تفوت : احذر.. «الأيفون» يصيبك بالغباء

الخلفية
 
 
توضح لنا الصورة السابقة التحسينات التي ادخلتها الشركة على كاميرا "آي فون 3 جي " لتكون قادرة على التعامل مع التباين الكبير في درجات الإضاءة و مقاومة تشوش و تذبذب الصورة ، بينما يطرأ تطورا ملحوظاً على تفاصيل الصورة و الوانها عند اسخدام كاميرات  " الآي فون 4 , 4اس , 5 و 5 اس"، ولقد تفوق إصدارَي الـ " 6 و الـ  6اس " تفوقاْ كبيراً وملحوظاً على باقي الإصدارات السابقة من حيث إبراز تفاصيل الغيوم و الجبال بشكلٍ مثيرٍ للإعجاب .
 
ضوء النهار
 
 
توضح هذه الصورة انخفاض دقة كامرتَي " آي فون و اآي فون 3 جي " في التعامل مع التباين الكبير في الألوان وحدة الصورة، الأمر الذي شهد تطوراً ملحوظاْ في كاميرا "آيفون 3 جي أس" حيث نستطيع أن نلاحظ زيادة دقة الألوان في الصورة ووضوحها بشكلاْ كبير، إلا أننا نستطيع أن نرى توازناً أكثر في تباين اللون الأبيض وتفاصيل أكثر دقة عند استخدام كامرتَي " آي فون 4 وآي فون 4 اس "، كما هو واضح عند النظر إلى المسامير والصليب الأحمر على جانب الطائرة كما هو موضح في الصورة السابقة.
 
تتيح لنا هذه الصورة معرفة مدى التحسن الكبير و الملحوظ في دقة التفاصيل عند استخام كامرتّي " الآي فون 6 و آي فون 6 اس " حيث نلاحظ ظهور ضوء الشمس و المزيد من الظلال في الصورتين الخاصتين " بالآي فون 6 و آي فون 6 اس " بالمقارنة بباقي إصدارات "آي فون" الأخرى .
 
 
صورة الوجه ( البورتريت ) 
 
 
توضح هذه الصورة مراحل التطور الكبير التي مرت بها كاميرات جميع اصدرات الشركة الأمريكية  لعائلة  " آيفون " منذ صناعته حيث نلاحظ التحسن الكبير في درجة نقاء و دقة تفاصيل الوجه و الضبط التلقائي للألوان الذي يتمتع بها " آي فون 6 و آي فون 6 اس".
 
 
الإضاءة المنخفضة
 
 
لطالما شكلت قلة الإضاءة عائقاً أمام كاميرات الهواتف المحمولة حيث أصبحت تمثل تحدياً أمام شركات الهواتف الذكية من أجل تزويد هواتفها بكاميرات قادرة على التعامل مع قلة الإضاءة و التقاط افضل الصور الممكنة وهذا ما قامت به شركة "آبل".
 
فعند إصدار الشركة لهاتفها "آي فون 4 اس , آي فون 5 و آي فون 5 اس " قامت بإضافة خاصية مقاومة التذبب لزيادة قدرة هذه الإصدارات على التقاط الصور في ظل الإضاءة المنخفضة، ومع إعلان الشركة عن إصدارها لأحدث هواتفها "آي فون 6 و آي فون 6 إس" أضافت الشركة خاصية جديدة لكاميرات هواتف هذين الإصدارين الجديدين تسمى خاصية عزل الألوان و منع التذبذب وذلك من أجل الحصول على أفضل صورة ممكنة في الإضاءة الخافتة.

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من علوم وتكنولوجيا