صور| شخصية زوجتك الجنسية من لونها المفضل!

main image
13 صور
شخصية زوجتك الجنسية من لوانها المفضل!

شخصية زوجتك الجنسية من لوانها المفضل!

لون المرأة المفضل يكشف عن شخصيتها الجنسية

لون المرأة المفضل يكشف عن شخصيتها الجنسية

عاشقات اللون الأحمر يمكن إثارتها بسهولة

عاشقات اللون الأحمر يمكن إثارتها بسهولة

امرأة اللون الأرجواني تعتبر نفسها أرقى من الجنس

امرأة اللون الأرجواني تعتبر نفسها أرقى من الجنس

محبات اللون الأسود يفضلن الجنس السادي

محبات اللون الأسود يفضلن الجنس السادي

المرأة التي تحب الأخضر عاطفية جدا في الجنس

المرأة التي تحب الأخضر عاطفية جدا في الجنس

المرأة باللون الزهري تعد أكثر مما تفي جنسياً

المرأة باللون الزهري تعد أكثر مما تفي جنسياً

عاشقات البرتقالي لا يصلن الى النشوة

عاشقات البرتقالي لا يصلن الى النشوة

امرأة البني تعشق الجنس بجنون

امرأة البني تعشق الجنس بجنون

الامرأة الرمادية تمارس الجنس لانه مفروض عليها

الامرأة الرمادية تمارس الجنس لانه مفروض عليها

مرأة اللون الأزرق تستمتع بالجنس بقوة

مرأة اللون الأزرق تستمتع بالجنس بقوة

المرأة التي تحب الأصفر خاضعة جنسياً

المرأة التي تحب الأصفر خاضعة جنسياً

محبات الأبيض يكرهن الجنس ويعتبرنه فعلا وسخاً

محبات الأبيض يكرهن الجنس ويعتبرنه فعلا وسخاً

يمكن للون المرأة المفضل كشف الكثير عن شخصيتها الجنسية، والشخصية الجنسية تختلف بشكل كبير عن شخصية المرأة في الحياة اليومية، فهي قد تكون هادئة وخجولة، لكنها في المقابل شخص مختلف تماماً في السرير.
 
بعض النساء يؤكدن أنهن لا يملكن لوناً مفضلاً، وفي حال كانت من النوع هذا، كل ما تفعله هو إلقاء نظرة على أغراضها أو ملابسها، واللون الذي يطغى على ملابسها أو مقتنياتها سيكون لونها المفضل.
 
اللون الأحمر
 
 
المرأة العاشقة للون الأحمر من الشخصيات النارية في العلاقة الحميمة، تسهل إثارتها وتستمتع بالعلاقة بكل تفاصيلها. في المقابل يصعب إرضاء هذه النوعية من النساء بسهولة، ما يعني أن على الرجل بذل مجهود أكبر، خصوصاً أنها تفضل أن تكون المسيطرة في العلاقة الجنسية.
 
اللون الأرجواني
 
 
امرأة اللون الأرجواني غالباً ما تعتبر نفسها أرقى من الدخول في علاقة حميمة. فهي من الفئة التي تكره أن يصبح شعرها مشعثاً، وعليه قد تكون تمنح تسريحتها تركيزها الكامل، خلال العلاقة. من النساء الأنانيات في السرير، فهي تحرص على الحصول على نشوتها، ولا تكترث إطلاقاً إن حصل عليها الشريك أم لم يحصل عليها.
 
اللون الأسود
 
 
حالها حال اللون الذي تعشقه. غالبية العاشقات للون الأسود عادة ما يفضلن الجنس السادي أو الماسوشي، وقد يكون بأنماطه المعتدلة أو المتطرفة. وللغرابة فهي تفضل الدخول في علاقة حميمة حين ترزح تحت الضغوطات النفسية؛ لأن الجنس بالنسبة إليها وسيلتها الوحيدة للتخلص من التوتر والقلق.
 
اللون الأخضر
 
 
تحب هذه الفئة من النساء المقاربات البريئة للجنس. كل مرة بالنسبة إليها تشبه تجربتها الأولى، فهي تشعر وكأنها عذراء أزلية. لا تتمتع بمهارات عالية من ناحية الأداء، لكن جميع هفواتها تكون طريفة. عاطفية، وتولي اهتمامها كاملاً للشريك، ولو على حساب متعتها، فالجنس بالنسبة إليها ممارسة للحب.
 
اللون الزهري
 
 
لا تحب ولا تريد أن تصل لمرحلة النضوج في العلاقة الجنسية. تعد أكثر مما تفي في العلاقة، وتتباهى بأنوثتها بشكل مبالغ فيه طوال الوقت. والسبب الصادم هنا هو أن عاشقات اللون الزهري يكرهن الرجال. العلاقة معها أشبه بساحة حرب دائمة، تارة قد تكون في حالة تفاعل، وتارة لا يمكنها احتمال الوجود معك في الغرفة نفسها.
 
اللون البرتقالي
 
 
تميل إلى التخيلات الجنسية وإلى تقمص شخصيات أخرى. بالنسبة إليها الجنس مساحة لتكون غير ما هي عليه فعلاً. المداعبة جزء مهم جداً من العلاقة بالنسبة إلى عاشقات اللون البرتقالي، وفي الوقت عينه يعشقن الكثير من الغزل والهمس. لا يصلن إلى نشوتهن الجنسية، لكنهن ممثلات بارعات.
 
اللون البني 
 
 
تعشق الجنس بجنون، ولو قدر لها ممارسته طوال اليوم لما رفضت. جميع التصرفات الرومانسية كفيلة بإثارتهن، وحين يدخلن في العلاقة مع الشريك؛ فهن يعبرن طوال الوقت عن حبهن له. العلاقة يجب أن تكون حميمة وخاصة جداً، لكن كلمة واحدة جارحة أو تصرف خاطئ يحولان رغبتهن الجامحة إلى رفض قاطع. 
 
اللون الرمادي 
 
 
تشبه اللون المحايد، فهي لا تملك القدرة على الحسم. قد تكون في مزاج للدخول في العلاقة وقد لا تكون.. الخيار لك. الجنس بالنسبة إليها وسيلة للتخلص من الضغوطات النفسية، ولا تصف العلاقة إطلاقاً بممارسة للحب بل بالجماع. وعلى أنها الأرجح تفكر بأمور أخرى خلال العلاقة الجنسية، حتى إنها قد تضع خططاً كاملة ليومها التالي.
 
اللون الأزرق 
 
 
عاشقة رائعة ومخلصة وعاطفية. من النساء اللواتي يمنحن الشريك الأولوية، وهو عادة ما يكون راضياً كلياً؛ لأن مقاربتهن للجنس راقية ومفعمة بالعاطفة. تستمتع بالجنس بقوة، وعادة ما تملك القدرة على إثارة الشريك بشكل يفوق الوصف. المداعبة قبل العلاقة والاحتضان بعدها لهما أهمية كبيرة.
 
اللون الأصفر
 
 
شخصية خاضعة جنسياً؛ أي أنها تستسلم بشكل كلي لرغبات الشريك، بحيث يكون هو المسيطر بشكل دائم. محفزاتها الجنسية غالباً ما تكون معقدة، لكنها بشكل عام تتأقلم بشكل سريع مع رغبات ومتطلبات الشريك. لا يمكنها الاستمتاع بالجنس كما يجب، قد تحصل على متعتها بين حين وآخر، لكنها نادراً ما تصل إلى نشوتها.
 
اللون الأبيض
 
 
الجنس بالنسبة إليها فعل وسخ. متزمتة بشكل عام، ولا تمارس الجنس إلا في الظلمة الحالكة. غالباً ما تستحم قبل وبعد العلاقة، ولا تتعرى إلا تحت غطاء السرير. لا تستمتع بالجنس إطلاقاً، ولا تصل إلى نشوتها. وخلافاً للنساء الأخريات، فهي لا تكلف نفسها حتى عناء التمثيل.
 

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من أنت والمرأة