شاهد| كيف تغير العمل بسبب الإنترنت؟

main image
حل الإنترنت محل مكاتب العمل، وصار الرجل العربي يعمل في بيته الآن.

مع التطور التقني والنمو الاقتصادي حول العالم، تغيرت ظروف العمل كثيرا في العقدين الماضيين عما كانت عليه قبل ذلك، الأمر الذي أدي إلى تغير أنماط حياتنا وفقا لذلك.

ولكن ما هي هذه الأمور التي تغيرت، وما تأثيرها على حياتنا، وما دور الإنترنت في هذا الصدد؟ هذا ما ناقشته ناومي سيمسون، مؤسسة شركة ريدبالون، على موقع لينكدإن، وفقا لما نشره موقع بي بي سي.

أولا، يمكنك أن تشاهد هذا العرض البسيط، الذي يوضح إلى أي حد حلّت التكنولوجيا محل أدوات العمل التقليدية عبر الزمن.

القواعد الخمس الجديدة للعمل

تتلاشى قواعد العمل القديمة، وتحل محلها معايير جديدة، والتي أحيانا ما تكون مستحدثة عن طريق وسائل التكنولوجيا، أو وفقا لمتطلبات العاملين أنفسهم.

1- الذهاب للعمل

من قواعد العمل القديمة أن تذهب إلى العمل كل يوم، لكن القاعدة الحديثة في هذا الإطار هي أن العمل يمكن أن يتم في أي مكان أنت فيه، ومن أي مكان في العالم، كل ما تحتاجه هو الاتصال بالإنترنت لإنجاز كل مهامك بنجاح.

2- زملاء العمل

وفقا لما سبق، لم يعد من المألوف أن تعرف زملائك في العمل بالاسم والملامح، فربما تعرفهم فقط من خلال عناوين البريد الإلكتروني، وذلك طبعا عكس ما كان في السابق، حيث زملاء العمل يجلسون إلى جوار بعضهم على مكاتب خاصة في غرف مقفلة.

اقرأ أيضا: مواقع إلكترونية للبحث عن عمل في العالم العربي

3- أين المدير؟

ربما لحسن الحظ أنك لن تحظى إلا بوقت قصير جدا للقاء مديرك في العمل؛ لأنه قد يكون في بلد آخر ذات توقيت مختلف تماما، وقد يخلصك ذلك من بعض الإزعاجات التي كنت تشعر بها فيما سبق، حينما ترى مديرك في العمل واقفا خلفك فجأة، وناظرا إليك نظرة ثاقبة، بغرض الإشراف على إنجاز مهمة ما.

4- مواعيد العمل

من القواعد القديمة أن مواعيد العمل تبدأ من التاسعة صباحا إلى الخامسة مساءً، أما القاعدة الحديثة فهي أنك متاح في أي وقت عندما تريد أنت أن تعمل، خلال 24 ساعة طوال أيام الأسبوع، من خلال تواجدنا المتزايد بشكل دائم على الإنترنت.

5- حياتك الخاصة

من قواعد العمل القديمة أيضا أن يكون هناك توازن وفصل تام بين بيئة العمل والحياة الخاصة، لكن القاعدة الجديدة في هذا الإطار هي أن الخط الفاصل بين الحياة والعمل قد تلاشى تماما، أو أوشك على ذلك، حيث أنت تعمل في المنزل، وربما يكون حولك زوجتك وأطفالك.

وبسبب بعض الإزعاجات التي قد تسببها هذه الظروف المنزلية، بدأت تنتشر مؤخراً فكرة الأماكن الخاصة المخصصة لأصحاب العمل الحر، شيء ما أشبه بالكافيه أو المكتبة العامة، لكنه مخصص لمن يريد إنجاز عمله.

سيعجبك أيضا: أفضل المواقع الإلكترونية لتعلم مهارات جديدة

6- حب العمل

إذا كنت تحب ما تقوم به، فلن تعمل ليوم واحد في حياتك، أي ستكون ممارستك لهوايتك هي عملك في الأساس، وحينما تحصل على تقدير الناس لك وتتعلق بشدة بمجال عملك، فعليك أن تكون فخورا بإسهاماتك، وعندها ستكون أهمية العمل لديك بنفس أهمية البيت.

هناك تداخل كامل بين العمل والحياة، فنحن لدينا حياة واحدة فقط، وتعتمد كيفية قضائنا لكل دقيقة في حياتنا على مشاعرنا بالاستحقاق والنجاح.

ويمكن أن يكون ذلك الأمر بسيطا جدا إذا كان فقط يتطلب مراجعة بريدك الإلكتروني وأنت في فراشك مثلا، أو العمل على بعض الأوراق والوثائق وأنت في القطار، أو مراجعة بعض العروض وأنت تتناول فنجانا من الشاي في المساء.

لقد أصبح الأمر طبيعيا بالنسبة لنا أن نعمل من أي مكان وفي أي وقت ممكن، لكن عليك أيضا أن تبقى على تواصل مع الناس من حولك.

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من تطوير الذات