لماذا تشعر بآلام في الظهر؟ هكذا يمكنك علاجها

main image
10 صور
الجلوس لفترة طويلة من اهم مسببات آلام الظهر

الجلوس لفترة طويلة من اهم مسببات آلام الظهر

آلام الظهر تصيب الجميع في مرحلة ما من حياتهم

آلام الظهر تصيب الجميع في مرحلة ما من حياتهم

الألم قد يكون في الجزء السفلي وهو الاكثر شيوعاً

الألم قد يكون في الجزء السفلي وهو الاكثر شيوعاً

قد يكون الألم في منتصف الظهر

قد يكون الألم في منتصف الظهر

الألم الجانبي قد يكون نتيجة امراض لا علاقة لها بالظهر

الألم الجانبي قد يكون نتيجة امراض لا علاقة لها بالظهر

ألم الجزء العلوي يمتد الى الرقبة والكتفين

ألم الجزء العلوي يمتد الى الرقبة والكتفين

حمل الأوزان الثقيلة يؤدي لآلام الظهر

حمل الأوزان الثقيلة يؤدي لآلام الظهر

الاستلقاء يساعد على تخفيف حدة الالم

الاستلقاء يساعد على تخفيف حدة الالم

بعض الحالات قد تتطلب عمليات جراحية

بعض الحالات قد تتطلب عمليات جراحية

التمارين الرياضية تساعد على التخلص من الالم

التمارين الرياضية تساعد على التخلص من الالم

آلام الظهر شائعة جداً، وتصيب الغالبية الساحقة في مرحلة ما من حياتهم، وهي تتنوع بين ألم أسفل الظهر والمنتصف والجزء العلوي.
 
ألم الظهر يمكن أن يجعل الرجل غير قادر على القيام بأبسط المهام اليومية، وهي عالمياً السبب الأول للتغيب عن العمل. تتنوع الأسباب التي تؤدي إلى آلام الظهر، لكن بشكل عام يمكن تجنبها وعلاجها. وغالباً ما يختفي الألم بعد أسابيع قليلة عند معالجة الأسباب، والخبر الجيد أنه نادراً ما يتم اللجوء إلى العمليات الجراحية التي تنحصر في حالات محدودة جداً.
 
آلام الظهر لا ترتبط بالعظام فقط، بل هي ناجمة عن تداخل بين خلل قد يكون في الأعصاب أو العضلات أو الأربطة، وفي بعض الحالات يكون الألم هذا مؤشراً على أمراض أخرى لا علاقة لها بالعمود الفقري أو العضلات.
 
أسباب آلام الظهر
 
 
التوتر العضلي: الجلوس لوقت طويل جداً، أو بطريقة خاطئة، أو رفع الأوزان الثقيلة، أو حركة فجائية خاطئة، جميعها تؤدي إلى تشنجات في عضلات الظهر أو إلى إلحاق الضرر بالأربطة. 
 
بروز أو تمزق الفقرات: تتحرك أحياناً المادة اللزجة الموجودة داخل قرص العمود الفقري من مكانها، ما يؤدي إلى بروزها أو تمزقها، الأمر الذي يضاعف الضغط على عصب معين في الظهر. 
 
التهاب المفاصل: هناك أكثر من ١٠٠ نوع من التهاب المفاصل، لكن الفصال العظمي هو الذي يؤدي عادة إلى آلام الظهر، وهو الأكثر انتشاراً. وهو عبارة عن تلف غير قابل للتجدد يصيب الأنسجة الغضروفية المفصلية التي تعمل على تقليل الاحتكاك. وفي منطقة العمود الفقري يؤدي هذا الالتهاب إلى تضييق المنطقة التي تحيط به، وبالتالي الألم.
 
عرق النسا: هو في الواقع مجموعة من الأعرض، بما في ذلك الألم الناجم عن الضغط على واحد من الجذور العصبية المتصلة بفقرات الظهر، أو بسبب الضغط على أعصاب الفقرات نفسها. الألم يكون في أسفل الظهر ويمتد إلى أجزاء من الساق والقدم في جانب واحد من الجسم. يرافق الألم الشعور بالخدر وضعف العضلات وصعوبة في السيطرة على الساق.
 
هشاشة العظام: المرض هذا يظهر ككسور في فقرات العمود الفقري؛ لأن العظام تكون ضعيفة؛ بسبب انخفاض كثافتها، وغالباً ما يكون الألم حاداً جداً.
 
انحناءات العمود الفقري: عادة ما تظهر الانحناءات هذه في القسم العلوي، بحيث يكون الجزء العلوي بارزاً إلى الخارج، مقابل تقعر في الجزء السفلي للظهر.
 
أمراض لا علاقة لها بالعمود الفقري: ألم الظهر قد يكون مرده أحياناً إلى أمراض أخرى لا علاقة لها بالعضلات أو الفقرات. التهاب المثانة أو التهاب الكلى من الأمراض التي تؤدي إلى آلام حادة في الجزء الجانبي السفلي من الظهر. وفي حال ترافق ألم الظهر مع ألم في المعدة، فذلك مؤشر على التهاب البنكرياس.
 
مسببات أخرى: الأورام السرطانية في العمود الفقري تعتبر من المسببات النادرة لألم الظهر، بالإضافة إلى الإصابة بعدوى فيروسية تؤثر على تلك المنطقة، وهي أيضاً من الأمراض النادرة. نمط الحياة أيضاً له تأثيره، فالتدخين والزيادة في الوزن وبذل المجهودات البدنية، أو الجلوس لوقت طويل وبوضعية خاطئة، جميعها تساهم في مضاعفة آلام الظهر. للشق النفسي دوره أيضاً، فالاكتئاب والضغوطات اليومية الكبيرة تؤديان إلى هذه الآلام أيضاً.
 
علاج ألم الظهر 
 
 
العلاج بطبيعة الحال يرتبط بالسبب، ففي حال كان السبب في العضلات، ستتظهر الأدوية التي تعمل على إرخاء العضلات، وفي بعض الحالات قد يتم وصف مسكنات للألم، وإنما لفترة محدودة. بشكل عام أدوية آلام الظهر لا تتضمن الأسترويدات او مضادات الالتهاب. في الحالات التي ينتقل فيها الألم إلى الساقين؛ فإن حقن الكورتيزون هي الحل، لكنها مؤلمة؛ لأنه يتم حقنها في الفراغ الموجود حول العمود الفقري. 
 
وفي حالات نادرة يتم اللجوء إلى العمليات الجراحية، خصوصاً في حالات بروز القرص، أما العمليات التي يكون هدفها معالجة العضلات والأنسجة، فهي نادراً ما تنجح. أما العمليات الجراحية الشائعة فتشمل عمليات دمج الفقرات أو استبدال القرص، بالإضافة إلى عمليات الاستئصال الجزئي، سواء للقرص أو للفقرة.
 
في حالات آلام الظهر الطفيفة والمؤقتة، يمكن الاستعانة بمسكنات الألم حتى تزول، كما يمكن الاستلقاء على الظهر؛ لأنه يساهم في تخفيف حدة الألم.
يمكن أيضاً اللجوء إلى علاجات بديلة نافعة ومفيدة، منها علاجات تقويم العمود الفقري، التدليك والطب الصيني.
 
تمارين رياضية للتخلص من آلام الظهر 
 
 
التمارين الرياضية هي النصيحة الأولى التي سيقترحها عليك طبيبك للتخلص من الألم. ومن التمارين التي ينصح بها خبراء الصحة، والتي أثبتت نجاحها في معالجة ألم الظهر؛ هي تمارين اليوغا، لا نقصد هنا الجلوس والتأمل، بل التمارين الرياضية الخاصة باليوغا؛ كونها تساعد على استرخاء العضلات وتمدد العمود الفقري.
 
تمارين شد العضلات تساعد على تخفيف حدة الألم، شرط ممارستها بانتظام. السير حافي القدمين يساعد على تصحيح شكل القدم، ويساعد على استقرار المفاصل، ويمكن القيام بهذا التمرين في المنزل أو في حديقة عامة نظيفة.
 

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من صحة الرجل