فيديو| بالأرقام والبطولات.. من الأفضل رونالدو أم ميسي؟

main image
لا يمل مشجعو كرة القدم، من المناظرة بين ليونيل ميسي، لاعب فريق برشلونة، وكريستيانو رونالدو، لاعب فريق ريال مدريد الإسباني، ولأن الفرق بين اللاعبين والمفاضلة بينهما صعبة، فالأرقام دائماً هي التي تقرر من الأفضل، وإليكم الأرقام الأخيرة التي سجلها اللاعبان.
 

 
بداية قوية سجلها رونالدو في الموسم الجديد 2015/2016، حيث لعب مع فريقه ريال مدريد 5 مباريات، سجل خلالهما 8 أهداف، ففي الدوري الإسباني لعب 4 مباريات، سجل في مباراة منها هاتريك، وفي الثلاث الأخرى سجل هدفاً، بينما في دوري أبطال أوروبا لعب مباراة واحدة سجل خلالها هاتريك.
 
 
 
ميسي تأخر قليلاً عن رونالدو في الموسم الجديد 2015/2016، حيث لعب مع فريقه برشلونة 8 مباريات، سجل خلالها 6 أهداف، ففي الدوري الإسباني لعب 4 مباريات، سجل خلالها 3 أهداف، بينما لم يسجل في المباراة التي لعبها في دوري أبطال أوروبا، ولعب 3 مباريات أخرى مع فريقه في مسابقات مختلفة سجل خلالها 3 أهداف.
 
 
 
لكن يتفوق ميسي في الموسم الجديد 2015/2016 عن رونالدو، في تحقيق بطولة كأس السوبر الأوروبي مع فريقه برشلونة، بينما لم يحقق رونالدو أي بطولة، ولا تزال مسابقات الموسم الجديد جارية.
 
 
في الموسم الماضي 2014/2015، كانت المناظرة بين اللاعبين تذهب وتعود، فرونالدو في نهاية الموسم الذي يشمل كل المسابقات، كان الأكثر تهديفاً من ميسي، حيث سجل 61 هدفاً في 54 مباراة بمعدل هدف لكل 77 دقيقة لعبها.
 
بينما سجل ميسي 58 هدفاً في 57 مباراة، بمعدل هدف لكل 87 دقيقة لعبها، ففي الدوري الإسباني أحرز رونالدو 48 هدفاً في 35 مباراة، بينما أحرز ميسي 43 هدفاً في 38 مباراة، وتعادل اللاعبان في الدوري الأوروبي، حيث أحرز كلاهما 10 أهداف، إلا أن رونالدو لعب 12 مباراة، بينما لعب ميسي 13 مباراة.
 
 
أيضاً الموسم الماضي حصد رونالدو بطولتين مع فريقه، كأس العالم للأندية، وكأس السوبر الأوروبي، وحصد على المستوى الشخصي الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم، وجائزة الحذاء الذهبي، بينما ميسي حصد في نفس الموسم 3 بطولات مع فريقه، كأس ملك إسبانيا، والدوري الإسباني، ودوري أبطال أوروبا.
 
لكن المحصلة النهائية للمناظرة بين اللاعبين تصب في مصلحة ميسي، والأرقام تحسب منذ اللحظة التي انضم فيها رونالدو لريال مدريد، وليس من قبل ذلك، وتؤكد الأرقام أن ميسي هو الأكثر تهديفاً، حيث لعب مع فريقه 329 مباراة، أحرز فيها 338 هدفاً، منهم 30 هاتريك، و41 هدفاً من ضربة جزاء، بينما رونالدو لعب 305 مباريات أحرز فيها 321 هدفاً، منها 33 هاتريك، و60 هدفاً من ضربة جزاء.
 
 
أحرز ميسي مع فريقه 17 بطولة جماعية، وجائزة الحذاء الذهبي 3 مرات، وأفضل لاعب في العالم 4 مرات متتالية، بينما رونالدو أحرز مع فريقه 7 بطولات فقط، وجائزة الحذاء الذهبي 3 مرات، وأفضل لاعب في العالم مرتين متتاليتين.
 
الأرقام لا تكذب ولا تتجمل، لكن مشجعي كرة القدم لا يعترفون بها، فلاعبهم المحبوب هو الأفضل دائماً، لذا من الصعب أن تحكم على من هو الأفضل رونالدو أم ميسي.
 
 

سمات

المزيد من أخبار الرياضة