سيبقي في التابوت لسنوات.. لماذا لن يدفن جثمان الأمير فيليب؟

main image
صورتان
 سيبقي في التابوت لسنوات.. لماذا لن يدفن جثمان الأمير فيليب؟

سيبقي في التابوت لسنوات.. لماذا لن يدفن جثمان الأمير فيليب؟

اتشحت بريطانيا بالسواد لتوديع الأمير المحبب فيليب، زوج الملكة إليزابيث الثانية، عقب وفاته منذ يومين قبل أيام من احتفاله بعيده المئة، ومن المنتظر أن تُشيَّع جنازة الأمير في 17 من إبريل الحالي من كنيسة سانت جورج في وندسور، إلا أن جثمان الأمير فيليب لن يُدفن حاليًا بل قد يبقي داخل تابوت ملكي لسنوات طويلة قبل أن يواريه التراب.

ووفقًا للإعلام البريطاني سيبقي جثمان الأمير فيليب داخل "القبو الملكي" بكنيسة تابعة لقصر "قلعة وندسور"، في انتظار أن يجتمع بجثة الملكة إليزابيث الثانية، ويدفنهما معًا في قسم الدفن العائلي بالكنيسة ذاتها نظرًا لوفاته قبل زوجته الملكة.

وقضى الأمير الراحل 65 عامًا في دعم الملكة إلا أنه قرر التقاعد عن دوره في العائلة الملكية والتواري عن الأنظار في عام 2017، واعترفت الملكة بتأثير الأمير الراحل العميق في حياتها ووصفته مرات عدة خلال خطابات رسمية بمصدر قوتها.

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من فن ومشاهير