فيديو وصور| العالم الذي نعرفه.. سيتغير قريباً

فيديو وصور| العالم كما نعرفه.. سيتغير قريباً

فيديو وصور| العالم كما نعرفه.. سيتغير قريباً

مشروع هايدرو باور يستغل الطاقة الطبيعية لتوليد الكهرباء

الدواء الشخصي يمنح الامل بالقضاء على الامراض المستعصية

تقنية النانو حققت إنجازات مهولة وما زالت في بدايتها

إستغلال حركة الجسم كمصدر للطاقة

تحويل مياه الصرف لمياه صالحة للشرب

طرقات تعمل بالطاقة الشمسية

التكنولوجيا يمكن إرتدؤها لتحسين اداء الجسم

اختراعات وابتكارات ستغير العالم الذي نعرفه نحو الأفضل.
 
منذ سنوات والاختراعات والابتكارات تسير بوتيرة متسارعة جداً. من الطباعة الثلاثية الأبعاد إلى سيارات القيادة الذاتية، وحتى أمور بسيطة، كالتطبيقات ومواقع التواصل، جميعها غيرت وعدلت العالم الذي كنا نعرفه. الأبحاث في مختلف المجالات ما زالت تسير على قدم وساق، وعدد كبير منها بات قاب قوسين أو أدنى من دخول مرحلة التنفيذ الفعلية. ابتكارات ستقلب العالم الذي نعرفه رأساً على عقب نحو الأفضل. 
 

اقرأ أيضاً:  بالفيديو.. اختراع جديد يخفيك عن العالم

 
إنتاج الطاقة مشروع هايدرو باور 
 
حتى وقت قصير، كان  توليد الطاقة الكهربائية يقتصر على بناء السدود. لكنّ عدداً من الدول الساحلية حول العالم بدأت بالاستفادة من طاقة المد والجزر، أو الطاقة القمرية التي تكون مخزنة في التيارات الناجمة عن جاذبية القمر والشمس ودوران الأرض حول نفسها. الطاقة المتجددة هذه تستغل من خلال بناء السدود للتحكم بالتيارات، التي يتم توجيهها في فتحتات التوربينات أو المحركات التي تشبه المراوح التي تستخدم لتوليد الطاقة من الرياح. الطريقة الثانية تعتمد على تثبيت توربين أو اثنين تحت الماء على برج متين، وتقوم باستغلال الطاقة الطبيعية لتوليد الكهرباء.
 
وللآن فإن ١١ دولة فقط تستفيد من هذه الطاقة المتاحة للجميع. ومؤخراً قامت بلو إنرجي كندا بابتكار توربينات عائمة، ورغم أن الاختراع هذا ليس حديثاً، لكن التعديلات التي أضيفت إليه جعلته يدخل في حسابات عدد كبير من الدول. اختراع قد يخفف الضغط عن محطات الطاقة الحرارية، ما قد يمنح كوكب الأرض فرصة جديدة.
 

الدواء الشخصي
 
الدواء الشخصي يقوم بتهيئة العلاج ليتناسب مع التركيبة الجينية لكل مريض. يمكن التنبؤ بفاعلية العلاج عن طريق الاختبارات المسبقة للجينات. مثلاً دواء شخصي لعلاج السرطان قد يستخدم لفئة محددة، لكنه لا يستخدم لفئات أخرى؛ لأنه إما لن ينفعها أو لأنه سيؤدي إلى آثار جانبية خطيرة. الاختبارات المسبقة للجينات والجزيئات يمكنها التنبؤ بفاعلية العلاج على مريض ما والجرعة المناسبة له. ابتكار قد يكون الطريق للقضاء على الأمراض المستعصية والحد من تأثير الأدوية السلبي على حياة ملايين البشر حول العالم. 
 

 
تقنية النانو 
 
تقنية الجزيئات متناهية الصغر هي العلم الذي يقوم على ابتكار تقنيات ووسائل جديدة تقاس أبعادها بالنانومتر، وهو جزء من الألف من الميكرومتر؛ أي جزء من المليون من الملليمتر. يشمل مجالات علوم المواد والاتصالات والهندسة الميكانيكية والحيوية والكيميائية، ويعود الفضل إليها في جميع الوسائل التقنية التي نستخدمها في يومنا هذا. كما أنها حققت «المعجزات» في عالم الطب من خلال روبوتات النانو التي يمكن حقنها في الدم لمعالجة الجلطات الدموية والأورام والأمراض المستعصية. وكل هذا ما زال نقطة البداية، مثلاً تمكن فريق في شيكاغو من تقليص حجم ترانزستور لدرجة أن شرائح السيليكون تبدو عملاقة مقارنة به. فريق آخر تمكن من تخزين ما يعادل 250 فيلماً على شريحة يعادل حجمها حجم عملة معدنية. 
 

 
الجسم مصدر للطاقة 
 
شركات التكنولوجيا تعمل بشكل دائم على أجهزة تستهلك طاقة أقل، ما سمح للعلماء بالعمل على فكرة قد تبدو جنونية إلى حد ما، لكنها قاب قوسين من التحول إلى واقع يومي يستخدمه ملايين الأشخاص حول العالم. الفكرة هي استغلال جسم الإنسان لشحن الأجهزة الإلكترونية. مختبرات بيركلي تمكنت من اختراع محول صغيرة بتقنية النانو قادر على تحويل الطاقة التي ينتجها الجسم خلال قيامه بأي نشاط إلى مصدر للطاقة للأجهزة الإلكترونية. ولعلنا سنتمكن قريباً من شحن الهواتف من خلال وضع يدنا عليها فقط. 
 

تحويل مياه الصرف لمياه صالحة للشرب
 
المشروع هذا هو نتاج عمل مؤسسة بيل وميلندا غايتس الخيرية وقد أولاه غايتس اهتمامه الكبير. الاختراع أومني بروسيسر Omniprocessor هو آلة لتحول الصرف الصحي إلى كهرباء ومياه صالحة للشرب. ومع أكثر من 2 مليار شخص حول العالم لا يملكون خدمات الصرف الصحي أو المياه النظيفة الصالحة للاستهلاك البشري، فإن هذا الاختراع سيوفر لهم حياة أفضل ويقلل من معدلات الوفيات المرتفعة. وقد قام بيل غايتس بالترويج لهذا الابتكار أكثر من مرة من خلال ظهوره في برامج مختلفة وشربه للماء الذي تم تحويله باستخدام هذه الآلة. 
 

 
طرقات تعمل بالطاقة الشمسية 
 
رغم أن جميع الابتكارات رائعة وفائدتها تفوق الوصف، إلا أنه ولسبب ما فإن هذا الاختراع يثير الحماسة أكثر من غيره. ربما لأن السبب يعني الاستفادة المباشرة لكل فرد. الفكرة هذه قائمة على الاستغناء عن الأسفلت واستبدالها بألواح ذكية تعمل بالطاقة الشمسية. الألواح هذه يتم حمايتها بطبقة من الزجاج الذي يمكنه تحمل الأوزان الثقيلة، ما يعني إنتاجاً دائماً للطاقة النظيفة؛ أي تكلفة أقل وتلوث أقل. كما أن قيادة السيارات الكهربائية يمكن أن تتحول إلى أمر شائع جداً. والمثير جداً في هذه الألواح أنها يمكنها أن تتنج طاقة تمنع الثلوج من التشكل على الطرقات، ما يعني حوادث سير أقل ووفيات أقل.  يمكن برمجتها لإظهار مناطق الركن، والتحذيرات وكل ما يتعلق بسلامة الطرقات قد تبدو كفكرة خيالية.. لكنها في الواقع قيد التجربة.
 
 

 
التكنولوجيا التي يمكن ارتداؤها 
 
لا نتحدث هنا عن التكنولوجيا التي يمكن ارتداؤها، كالساعات أو الأجهزة الخاصة باللياقة البدنية، بل المقصود الأجهزة التي تعمل على تحسين قدرة الجسم البشري. سبق وتعرف العالم على الهياكل الخارجية التي مكنت من يعانون من الشلل من استعادة قدرتهم على المشي والحركة، لكنه لم يتعرف عن كثب على الأجهزة التي ستعمل على تحسين قدرة الجسم سواء بيولوجياً أو نفسياً. غوغل تعمل حالياً على عدسات لاصقة لمرضى السكري، في المقابل يعمل الجيش الأميركي على تقنية إعادة بعض الوظائف الخاصة بالذاكرة التي يتم خسارتها بسبب الإصابات أو الصدمة. ما يعني أننا أمام مستقبل يمكن فيه للبشر تحميل المعلومات الخاصة بهم، سواء كانت بيولوجية أو نفسية من خلال هذه الأجهزة التي يمكن زرعها أو ارتداؤها. 
 

قد يهمك: فيديو وصور| 10 اختراعات ستغير العالم

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع علوم وتكنولوجيا

احذر الوظائف الوهمية.. ما أفضل المنصات العربية للعمل «فريلانس»؟

تنقضي السنوات واحدة تلو الأخرى والمشكلة تبقى، بل تتصاعد الأزمة أكثر بزيادة أعداد الخريجين في الوطن العربي؛ ففي كل عام تعليمي ينهي جيل جديد حياته الجامعية لينطلق إلى سوق العمل بحثًا عن وظيفة تلائم...

أول «آبل» قابل للطي يتحدى «سامسونج».. ما أفضل هاتف في 2020؟

يقترب عام 2020 مسرعًا ليكشف لنا عن قائمة كبيرة من الهواتف الذكية المزمع إصدارُها، وتبين لنا الدعاية إمكانات لم يرَها أحد من قبل؛ فتدهشنا الهواتف الذكية بتصميم مبتكر، وشاشة قابلة للطي، وبرامج محسّنة،...