قراصنة يسرقون الأموال ويتبرعون بها لجمعيات خيرية!

main image

للوهلة الأولى تشعر أنهم يسرقون الأموال للتمتع بها وشراء المنازل والسيارات، ولكن فوجئ الجميع بعصابة من قراصنة الإنترنت، قاموا بتنظيم حملة تبرع بأموال مسروقة وذلك لصالح بعض المؤسسات الخيرية. 

ونشرت إذاعة BBC البريطانية تقريرًا عبرت فيها عن تعجبها من الحدث الأول من نوعه في عالم جرائم الإنترنت، كاشفة عن اسم العصابة وهو «دارك سايد» والتى تمكنت من جنى ملايين الدولارات من الشركات، وتحول الدفة الآن لصرفها في الأعمال الخيرية. 

العصابة نشرت إيصالات رسمية بشكل رقمي مشفر للمبالغ التى قامت بالتبرع بها، بما يُعادل 10 آلاف دولار، لصالح مؤسستين خيريتين، واحدة منهما هي «تشلدرن إنترناشونال»، التى أكدت أنها لن تحتفظ بتلك الأموال. 

أفراد العصابة أكدوا أنهم لا يستهدفون في أعمالهم الإجرامية سوى الشركات ذات الربح الوفير، فيقومون باختراق أجهزة أصحابها ثم يطلبون الفدية، وبحسب صحف عالمية فإن الجمعيات الخيرية التى تلقت أموالًا من مجموعة لصوص عبر الإنترنت باتوا في مأزق شديد، لأن القوانين تنمع قبول تلك الأموال التى تم ربحها بطرق مشبوهة. 

القراصنة قالوا في بيان آخر: «بغضّ النظر عن مدى سوء عملنا، يسعدنا أننا ساعدنا في تغيير حياة شخص ما»، هذا في الوقت الذي علقت فيه جمعية «تشلدرين إنترناشيونال» التى تلقت تبرعًا: «نحن على دراية بالوضع، إنها المرة الأولى بالنسبة لنا، وإذا كان التبرع مرتبطاً بجريمة، فليست لدينا النية للاحتفاظ بهذا التبرع». 

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من غرائب ومنوعات