خطورة النوم عندما يكون الإنسان غاضباً!

main image
3 صور
 خطورة النوم عندما يكون الانسان غاضباً

خطورة النوم عندما يكون الانسان غاضباً

«لا تذهب إلى الفراش وأنت تشعر بالغضب»، جمله دائماً ما نسمعها، إلا أن الكثيرين يجهلون الأضرار النفسية والجسدية التي يتسبب بها ذهاب الإنسان للسرير غاضباً، معتقدين أن الهروب للنوم في هذه الحالة هو الحل المثالي للتخلص من الغضب والحزن.

وأشار علماء النفس إلى أن النوم في حالة الحزن والغضب يضاعف الإحساس ويعزز المشاعر السلبية داخل الدماغ، مما يجعلها تظل في الذاكرة لمدة أطول.

وأوضح العلماء أن النوم في هذه الحالة يفقد صاحبه القدرة على الاستمتاع بنوم صحي، ويتسبب بالإحساس بالتوتر والقلق وردود الفعل الغاضبة، مما يضاعف الأذى الصحي والنفسي.

ليستيقظ الإنسان من النوم في حالة ذهنية غير متزنة، وبإحساس مضاعف من الحزن والغضب والطاقة السلبية.

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من غرائب ومنوعات