إنفوغراف| حجم الخسائر في إيرادات الطيران التي سببها فيروس كورونا

main image

كبَّد وباء كورونا المستجد "كوفيد-19"، خسائر مليارية لقطاعات اقتصادية عدة على رأسها قطاع الطيران والنقل الجوي الذي قدر الاتحاد الدولي للنقل الجوي "إياتا" حجم خسائره منذ تفشي جائحة فيروس بـ"171" مليار دولار أمريكي.

وتمثلت الخسائر وفقاً للاتحاد الدولي في ديون شركات الطيران العالمية الناجمة عن توقف النشاط خلال الوباء.

وأشار الاتحاد إلى أن شركات الطيران لن تستطيع التخلص من تلك الخسائر والديون خلال السنوات المقبلة، نظراً لتراجع متوسط عدد الرحلات اليومية حول العالم.

وتصدرت شركات طيران قارة آسيا قائمة أكبر الخاسرين بقيمة 60 مليار دولار، في ما حلت شركات قارة أوروبا المركز الثاني بخسائر تجاوزت 44 مليار دولار.

وحلت أمريكا الشمالية ثالثاً بـ40 مليار دولار، وأمريكا اللاتينية بـ12 مليار، كما تكبدت شركات طيران الشرق الأوسط خسائر بقيمة 9 مليارات دولار، وحلت القارة الأفريقية أخيراً بـ6 مليارات دولار.

سمات

المزيد من سفر وسياحة