تطورات خطيرة في حرب ترامب على «تيك توك» و«وي تشات»

main image
صورتان
تطورات خطيرة في حرب ترامب على «تيك توك» و «وي تشات» 

تطورات خطيرة في حرب ترامب على «تيك توك» و «وي تشات» 

تطورات خطيرة في حرب ترامب على «تيك توك» و «وي تشات» 

تطورات خطيرة في حرب ترامب على «تيك توك» و «وي تشات» 

لا زالت حرب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على الاقتصاد الصيني مستمرة، وتتطور الأمور بشكل متسارع، حيث بدا مؤخراً ترامب يحاول إسقاط إمبراطورية تطبيق الصين الشهير «تيك توك»، حيث أقر مؤخراً أمرين تنفيذيين بحظر التعاملات الأمريكية مع شركتي «بايت دانس» الصينية المالكة للتطبيق، وأيضاً «تنسنت» المالكة لتطبيق «وي تشات»، وذلك في غضون 45 يوماً. 

وتُكثف إدارة الرئيس الأمريكي جهودها من أجل سرعة حذف التطبيقات الصينية من متاجر التطبيقات الأمريكية، بحجة عدم الوثوق بها وبزعم كونها تعطي معلومات للسلطات الصينية، حيث وصفت التطبيقات بأنهما خطر على الأمن القومي الأمريكي. 

حملات التضليل

«يمكن استخدامه في حملات التضليل التي تفيد الحزب الشيوعي الصيني» هذا ما استند إليه الرئيس ترامب في أمره التنفيذي، مبرراً اتخاذ بلاده للعديد من الإجراءات المشددة من أجل حماية أمنها القومي، فيما أن التطبيق الصيني وي تشات يجمع تلقائياً بيانات يمكن أن تستخدم أيضاً من قِبل الحزب نفسه بالوصول إلى معلومات شخصية عن الأمريكان. 

قضية «وي تشات» محسومة بحسب ترامب، فسوف يتم حظر التطبيق في أمريكا خلال 45 يوماً، أما بالنسبة لتطبيق تيك توك، فإن السلطات الأمريكية تدعُم صفقة بيع عمليات تيك توك الأمريكية إلى شركة مايكروسوفت بشرط أن تحصل الحكومة الأمريكية على جزء كبير من سعر بيع تلك الشركة، وإن لم تتم الصفقة فإنه سيتم حظر التطبيق في 15 سبتمبر المقبل. 

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من علوم وتكنولوجيا