أرباح بالمليارات.. كيف تعامل الأثرياء مع أزمة كورونا؟

main image
6 صور
جيف بيزوس مؤسس أمازون

جيف بيزوس مؤسس أمازون

إريك يوان مؤسس زووم

إريك يوان مؤسس زووم

إيلون ماسك مؤسس تسلا 

إيلون ماسك مؤسس تسلا 

ستيف بالمر رئيس مايكروسوفت السابق

ستيف بالمر رئيس مايكروسوفت السابق

مارك زوكربيرج مؤسس فيسبوك

مارك زوكربيرج مؤسس فيسبوك

ريد هاستنغز مؤسس نتفليكس

ريد هاستنغز مؤسس نتفليكس

يواجه العالم منذ عدة أشهر جائحة فيروس كورونا المستجد كوفيد 19، وفي الوقت الذي تعجز بعض البلدان عن تحديد مدى تأثير الجائحة عليها وحجم الخسائر التى سيخلفها الوباء، كان بعض أثرياء العالم يزدادون ثراءً، حيث نمت ثرواتهم بشكل غير مصدق، وسجلت ارتفاعاً ملحوظاً وكان من أبرزهم أثرياء أمريكا الذين زادت ثرواتهم بمقدار 238 مليار دولار في أقل من شهر. 

جيف بيزوس مؤسس أمازون

وبحسب دراسة أمريكية حديثة، فإن أبرز المستفيدين من أزمة فيروس كورونا من الأثرياء هو الملياردير الأمريكي جيف بيزوس، مؤسس أمازون ومالك صحيفة واشنطن بوست، حيث زادت ثروته من تجارته المعتمدة على عمليات الشحن عبر الإنترنت والتسويق الإلكتروني، بواقع 25 مليار دولار في يناير فيما زادت بمقدار 12 مليار دولار في فبراير. 

تضاعفت طلبات العملاء بعدما شهدت معظم بلدان ومدن العالم إغلاقاً كاملاً في بعض الأحيان وجزئياً بالبعض الآخر، مما اضطرهم للمكوث في المنازل لمدة طويلة، وكان ذلك هو السبب الرئيسي في الارتفاع الكبير في ثروة جيف بيزوس، حيث حققها عن طريق شركة أمازون عملاق التجارة الإلكترونية والبيع بالتجزئة. 

مارك زوكربيرج مؤسس فيسبوك

من بين أكثر الرابحين من أزمة انتشار فيروس كورونا، هو مارك زوكربيرج، مؤسس شركة فيسبوك، والذي شهدته ثروته نمواً غير متوقع في خلال شهرين فقط، حيث حقق مؤسس شركة فيسبوك أرباح وصلت إلى 30 مليار دولار، حيث وصلت ثروة زوكربيرج إلى 57.5 مليار دولار في مارس، فيما زادت في مايو لتصل إلى 87.5 مليار دولار، وتحول إلى ثالث أغنى رجل في العالم متفوقاً بذلك على وارن بافيت في ظل شهرين فقط. 

ريد هاستنغز مؤسس نتفليكس

أزمة كورونا خلفت العديد من المستفيدين الآخرين، وكان أبرزهم منصة نتفليكس الأمريكية الشهيرة، والتى وبسبب حالة الإغلاق وبقاء المواطنين في منازلهم لمدة طويلة، أدى لزيادة أعداد المشتركين بنحو 16 مليوناً في شهر واحد فقط، فيما حققت إحدى سلاسلها وهي «TIGER KING» مشاهدات قياسية وصلت لـ64 مليون مشاهد.

ثروة ريد هاستنغز، مؤسس منصة نتفليكس، زادت بقيمة وصلت إلى 4.23 مليار دولار، فيما ارتفعت القيمة الإجمالية للشركة لـ187 مليار دولار، وتعهد مؤسس المنصة الأشهر بالتبرع بنصف ثروته للأعمال الخيرية، وذلك بعدما أسس صندوقاً لمساعدة الأطفال على التعليم، بقيمة 101 مليون دولار. 

إريك يوان مؤسس زووم

حققت بعض المنصات الرقمية وبرامج الفيديو، رواجاً وأرباحاً طائلة في زمن كورونا، وذلك أيضاً بسبب إجراءات العزل والإغلاق التى فرضتها دول العالم، حيث بات يتعين على كبرى الشركات الالتقاء عن طريق اجتماعات أون لاين عن طريق تلك البرامج والمنصات، حيث حقق إريك يوان رئيس مجلس إدارة منصة زووم الرقمية للاجتماعات أرباحاً بلغت قيمتها 2.58 مليار دولار، أوصلت ثروته 7,57 مليار.

إيلون ماسك مؤسس تسلا 

على الرغم من أن الأثرياء الذين تمكنوا من تحقيق أرباح هائلة وزادت ثرواتهم بشكل كبير للغاية، كان أبرزهم من أصحاب متاجر التجزأة والبيع عن بعد وأيضاً شركات الأدوية وهكذا، إلا أن هناك مجالات أخرى، تمكن المسيطرين عليها من جني أرباح كبيرة رغم أزمة كورونا، وضمنهم إيلون ماسك رئيس شركة تيسلا، والذي جنى أكثر من 8 مليار دولار منذ شهر مارس الماضي. 

ستيف بالمر رئيس مايكروسوفت السابق

ستيف بالمر رجل الأعمال الأمريكي، لم يعد رئيساً تنفيذياً لشركة مايكروسوفت، ولكنه لا زال حتى الآن يمتلك العديد من الأسهم في عملاق التكنولوجيا العالمية، وتعمل ماكروسوفت في الأساس عند عقد الاتصالات والمؤتمرات، عن طريق الفيديو عبر الإنترنت، ببرنامجي سكايب ومايكروسوفت تيمز.

وتنامت هذه الأنواع من الاتصالات، خاصة في فترة الإغلاق الطويلة التى يعيشها العالم، حيث اعتمدت عليها معظم الشركات لعقد اجتماعاتها مما جعل شركة مايكروسوفت تحقق أرباحاً طائلة بشكل عام، وستيفن بالمر بشكل خاص، حقق ما يقارب الـ2.2 مليار دولار. 

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من مجتمع وأعمال