الشيشة والتبغ والسجائر الإلكترونية.. أيها أقل لتفادي كورونا؟

main image
4 صور
 الشيشة والتبغ والسجائر الإلكترونية..أيها أقل لتفادي كورونا؟

الشيشة والتبغ والسجائر الإلكترونية.. أيها أقل لتفادي كورونا؟

السجائر الإلكترونية

السجائر الإلكترونية

أكدت دراسة طبية حديثة أن المقارنة بين أضرار الأشكال الثلاثة للتدخين (الشيشة والسجائر الإلكترونية والتبغ) لاختيار الأقل ضررًاَ على الصحة من الأمور الواهية، حيث تتسبب جميعها في إصابة المدخن بتلف في الحمض النووي وخلايا الرئة والجهاز التنفسي وتصلب الشرايين والإضرار بعمل القلب والأوعية الدموية، مما يضاعف خطر الإصابة بوباء كورونا.

أشكال التدخين الثلاثة وفيروس كورونا

 

وأشارت الدراسة إلى أن تدخين الشيشة ليس أقل ضرراً من تدخين التبغ، ولا يعد بديلاً صحياً كما يدعي الكثيرون، حيث يحتوي البخار الساخن الذي يستنشقه المدخنون على كميات هائلة من المواد الكيميائية؛ لتتسبب في النهاية في تدمير خلايا الرئتين، مما يضاعف خطر الإصابة بكورونا.

كما أوضح الباحثون أن أنواع التدخين الثلاثة تضاعف خطر الإصابة بمرض الانسداد الرئوي المزمن (COPD)؛ فتضاعف سجائر التبغ العادية من خطر الإصابة بنسبة 704% مقارنة بالشخص غير المدخن؛ فيما تزيد الشيشة من خطر الإصابة بـ 218%، والسجائر الإلكترونية بنسبة 194%.

وفيما يتعلق بخطر الإصابة بالسرطان، فتجاوزت نسبة الإصابة عند مدخني التبغ سجائر 1،210% مما شكّل صدمة كبيرة للعلماء.

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من صحة الرجل