يعالج الاكتئاب ويقلل فرص الإصابة بالسرطان.. الفوائد الصحية للشاي الأزرق

main image
4 صور
يعالج الإكتئاب ويقلل فرص الإصابة بالسرطان.. الفوائد الصحية للشاي الازرق

يعالج الإكتئاب ويقلل فرص الإصابة بالسرطان.. الفوائد الصحية للشاي الازرق

يعالج الإكتئاب ويقلل فرص الإصابة بالسرطان.. الفوائد الصحية للشاي الازرق

يعالج الإكتئاب ويقلل فرص الإصابة بالسرطان.. الفوائد الصحية للشاي الازرق

يعالج الإكتئاب ويقلل فرص الإصابة بالسرطان.. الفوائد الصحية للشاي الازرق

يعالج الإكتئاب ويقلل فرص الإصابة بالسرطان.. الفوائد الصحية للشاي الازرق

قبل الحديث عن الفوائد الصحية للشاي الأزرق، عليكم في البداية التعرف على أنواع الشاي المنتشرة حول العالم، وهي الشاي الأحمر والأخضر وهما النوعان الأكثر شهرة، وأضف عليهما الشاي الأزرق، وهو نوع جديد الانتشار في العالم، وما ميزه وجعله سريعاً في الانتشار هو فوائده الصحية العديدة، وقلة الكافيين بداخله على عكس أنواع أخرى من الشاي، ويمكنكم التعرف أكثر في السطور التالية على الشاي الأزرق، وأين يوجد بالتحديد وفوائده. 

ما هو الشاي الأزرق

الشاي الأزرق هو عبارة عن مسحوق صحي يُعد ضمن أجود أنواع الشاي في العالم على الإطلاق، ويتم إنتاجه في بلدان آسيا بكثرة، من الأوراق الطازجة لزهرة فراشة البازلاء الزرقاء، والتي يتم تركها فترة لتجف بشكل طبيعي تحت أشعة الشمس، ويكون به نسبة معتدلة من الكافيين، ويحتوي على العديد من الفوائد الصحية.

أين يوجد الشاي الأزرق؟

تنتج هذا النوع من الشاي بكثرة بلدان إندونيسيا، فيتنام، تايلاند وماليزيا، حيث تم استخدام أزهار الشاي الأزرق في الطهي وعلاج بعض الالتهابات.

فوائد الشاي الأزرق

مضادات الأكسدة: يتميز الشاي الأزرق بوفرة مضادات الأكسدة بداخله، حيث يحتوي على نسبة عالية منها، والتي تعتبر عنصراً رئيسياً في حماية الجسم من تلك الجذور الحرة، وتساعده في التخلص من علامات الشيخوخة المبكرة. 

إنهاء حالة القلق والاكتئاب: أُجريت العديد من الدراسات العلمية الحديثة، حول الدور الكبير الذي يلعبه المداومة على احتساء الشاي الأزرق، في الخلاص من القلق والاكتئاب، فتساعد تلك الأزهار التى يستخلص منها الشاي الأزرق على تقليل التوتر وأعراض الاكتئاب والقلق، فهي لديها فعالية كبيرة في تحسين المزاج. 

يقلل مخاطر الإصابة بالسرطان: هذه الميزة مرتبطة بكون أزهار فراشة البازلاء تهب البشر مضدات الأكسدة، كونها مصدراً رئيسياً لهذه المضادات، والتي من شأنها تقليل الضرر العميق الذي قد يصيب الخلايا في الجسم، حيث إن المداومة على احتساء كوب يومي أو أكثر من الشاي الأزرق يكون له دور كبير في تقليل مخاطر الإصابة بجميع أنواع السرطانات. 

يحسن الذاكرة: الدراسات العلمية الحديثة التي أُجريت على الشاي الأزرق، أكدت أن له دورا كبيرا وفعالا في تحسين وظائف الذاكرة ووظائف الدماغ أيضاً، وتحسين عمل الذاكرة، حيث يمكن من خلال احتساء الشاي الأزرق زيادة نسبة الأستيل كولين، وهي عبارة عن مادة كيميائية يمكنها تعزيز التواصل في الدماغ مباشرة، ويتوقف الدماغ عن إنتاج تلك المادة مع التقدم في العمر. 

يبطئ الشيخوخة: يُعاني البعض من الشيخوخة المبكرة، ولكن الشاي الأزرق وكونه غنياً بمضادات الأكسدة يمكن من خلاله محاربة الجذور الحرة السامة والتي تسبب الشيخوخة المبكرة لدى البعض، حيث إن تناول ما مقداره كوب يومياً من الشاي الأزرق، يوفر لك بطئاً في عملية الشيخوخة أو تفادي علامات الشيخوخة المبكرة مع التقدم في سنوات العمر. 

يعالج السكري: لا تزال مضادات الأكسدة التي يتمتع بها الشاي الأزرق بكميات وفيرة، تجعله مفيداً للغاية في عملية التقليل من خطر العدوى وتقليل مستويات السكر في الدم، حيث أثبتت الدراسات العلمية الحديثة أن أوراق النبات الذي يطحن لعمل الشاي الأزرق كفيلة بأن تقلل مخاطر العدوى المحتملة لدى مرضى السكري.

يفيد الشعر والبشرة: ليست مضادات الأكسدة فقط التي يحتوى عليها الشاي الأزرق بوفرة، ولكنه أيضاً يحتوي على العديد من المعادن والفيتامينات المفيدة، والتي تساعد البشر على المحافظة على صحة البشرة والشعر بشكل خاص مع التقدم في العمر.

يساعد بفقدان الوزن: لا شك أن البعض يذهب لمصادر طبيعية لفقدان الوزن، حيث إن الشاي الأزرق يساهم كثيراً في خسارة الوزن الزائد بشكل طبيعي، حيث إنه يعمل على التسريع من عملية التمثيل الغذائي، مما يساعد على حرق المزيد من الدهون، وتسريع عملية الأيض لدى الإنسان، وبالتالي تخفيض نسبة الكوليسترول في الدم. 

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من صحة الرجل