كيف يمكنك التعامل مع شعورك بالوحدة في ظل جائحة كورونا؟

main image
3 صور
كيف يمكنك التعامل مع شعورك بالوحدة في ظل جائحة كورونا؟

كيف يمكنك التعامل مع شعورك بالوحدة في ظل جائحة كورونا؟

التعامل مع مشاعر الوحدة

التعامل مع مشاعر الوحدة

الشعور بالوحدة في ظل الكورونا

الشعور بالوحدة في ظل الكورونا

أجبرت جائحة كورونا الكثيرين على البقاء في عزلة منزلية بعيداً عن كل النشاطات الاجتماعية والترفيهية التي كانوا يمارسونها في الظروف العادية؛ ما جعل الشعور بالوحدة يسيطر عليهم أغلب الوقت.

الشعور بالوحدة في ظل الكورونا

وحتى يتمكن الشخص من التعايش مع هذه الفترة وما تتضمنه من مشاعر سلبية وحزن، لا بد من الحرص على التواصل بين الأشخاص بالوسائل التكنولوجية المختلفة.

وتقول رانيا عطاالله مختصة النفس في مقابلة مع موقع «CNN» العربية «نستطيع العيش والبقاء في الحياة لوحدنا، ولكننا نحتاج لبعضنا بعضاً للازدهار».

التعامل مع مشاعر الوحدة

وأشارت إلى أن الشعور بالحزن هو أمر طبيعي في ظل هذه الجائحة، وأنه أساس الشعور بالوحدة، ولكن يجب البحث عن سبل بديلة للبقاء على تواصل مع الغير.

فبدلاً من مشاعر الحسرة التي قد يشعر بها البعض فلا بد من تحفيز أنفسنا على التكيف مع الوضع وتقبل مشاعرنا السلبية واتخاذ الإجراءات التي يمكن أن تساعد على التغلب على الوحدة.

ومن بين أبرز السبل التي يمكن اللجوء إليها للتخلص من مشاعر الوحدة، هي التأمل والتخطيط للمستقبل والقراءة، إلى جانب الاستعانة بالوسائل التكنولوجيا الحديثة للتواصل مع الآخرين وتخفيف درجة الوحدة في ظل هذه العزلة.

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من تطوير الذات