أشياء لا تعرفها عن متحف اللوفر.. مليء بالأسرار والقطع المسروقة

main image
3 صور
متحف اللوفر أشهر المتاحف في العالم

متحف اللوفر أشهر المتاحف في العالم

يضم المتحف أشهر المعروضات والتحف الفنية

يضم المتحف أشهر المعروضات والتحف الفنية

قد تحتاج إلى حوالي ثلثي عام لإتمام جولتك في متحف اللوفر

قد تحتاج إلى حوالي ثلثي عام لإتمام جولتك في متحف اللوفر

يُعتبر متحف اللوفر واحداً من أشهر المتاحف في العالم، يضم أهم الأعمال في تاريخ الفن التي تعود إلى عصور قديمة وكانت شاهدة على الكثير من الأحداث المهمة، ولكن ربما هناك الكثير من الأشياء لا تعرفها عن هذه المؤسسة  نستعرضها في ما يلي:

لم يكن في البداية متحفاً

في عام 1190 كان اللوفر حصناً لحماية مدينة باريس، وأصبح مقراً ملكياً في القرن الرابع عشر خلال حكم تشارلز الخامس، في القرن السادس عشر جرى تدمير الهيكل الأصلي الذي يعود إلى العصور الوسطى، واستبدل الملك فرانسيس الأول آخر به يعود إلى عصر النهضة، ولم يتحول اللوفر إلى متحف حتى عام 1793 خلال الثورة الفرنسية.

بإمكانك الجلوس والرسم في المتحف بعد الانتظار في قائمة طويلة

كان الرسم داخل متحف اللوفر جزءاً لا يتجزأ منه؛ فهو تقليد يعود إلى 1698، عندما دعا هنري الرابع الفنانين لأول مرة إلى قصر اللوفر لنسخ الأعمال الفنية من المجموعات الملكية. يستمر هذا البرنامج حتى اليوم، ولكنه أصبح أكثر صرامة، فقط يتم اختيار 150 إلى 200 فنان من ذوي الخبرة لقضاء ثلاثة أشهر يرسمون فيها في المتحف، ولكنهم في بعض الأحيان يقضون نحو عامين في الانتظار.

السياحة في كاندي سريلانكا.. خريطة بأجمل الأماكن

ليس متحف اللوفر الوحيد في العالم

عندما افتُتح متحف اللوفر في إمارة أبوظبي في نوفمبر 2017 أحدث ضجة كبيرة، ولكنه ليس متحف اللوفر الوحيد الموجود في العالم، ستجد متحف لوفر لينز المذهل الموجود في مدينة لينز التي كانت مركزاً للتعدين والبحث عن الفحم، وجرى افتتاح مساحة في عام 2012 لعرض جزء صغير فقط من الأعمال الفنية من المجموعة الفنية الضخمة.

مدرسة تستطيع الحصول منها على شهادة مرموقة

بإمكانك الحصول على شهادتك في تاريخ الفن من هناك؛ فلا تزال مدرسة اللوفر مؤسسة تعليم عالٍ متخصصة في دراسة علم الآثار والأنثروبولوجيا وتاريخ الفن والكتابة، تأسست في عالم 1882.

اتهم بابلو بيكاسو بسرقة الموناليزا

بيكاسو الذي استقر بشكل دائم في باريس في 1904، وُجهت له اتهامات بأنه سرق الموناليزا في الوقت الذي سُرقت فيه في عام 1911، وكان قد حصل على مجموعة من المنحوتات من سكرتيره صديقه الشاعر والكاتب المسرحي جواليم أبولينير، الذي اتضح في ما بعد أنه سرق من المتحف في أوائل القرن العشرين. أما بالنسبة للموناليزا فكان بيكاسو لا يزال يعيش في باريس عندما اختفت اللوحة، وكان أحد المُشتبهين بهم الرئيسيين، ولكن اللص الحقيقي كان مُهاجراً إيطالياً.

بابلو بيكاسو لديه قطعة فنية شهيرة في المتحف

عُرضت مجموعة مختارة من قطع بابلو بيكاسو الشهيرة في متحف جراند جاليري للاحتفال بعيد ميلاده التسعين، التي تتحدث عن التاريخ الحي.

خلال الحرب العالمية الثانية تم إخلاء متحف اللوفر

في عام 1939، في بداية الغزو الألماني كان مدير المتحف لديه شعور بأن فرنسا ستُحتل، ثبتت صحة هواجسه في عام 1940، عندما وقعت فرنسا فريسة للاحتلال الألماني، ولتجنب نهب المتحف وسرقة معروضاته الفنية التي لا تُقدّر بثمن رتب لنقل نحول 4000 من أهم أعماله الفنية بما في ذلك لوحة الموناليزا، ونقلها إلى قصر يبعد نحو ساعتين جنوب غرب باريس، وغادرت آخر قطعة المبنى رسمياً في 4 من سبتمبر 1939، في اليوم الذي انتهت فيه مدة الإنذار الألماني لفرنسا.

السياحة في كندا وأفضل 10 مدن عليك زيارتها

إحدى اللوحات المعروضة في اللوفر مقطوعة إلى اثنين

لا يزال العمل يجري حتى الآن للجمع بين جزءي لوحة حفل الزفاف في قانا، وهي أكبر لوحة في المتحف بأكمله، تُعرض على مساحة تزيد على 700 قدم مربع. عندما غزا نابليون إيطاليا في عام 1797 داهم الأديرة والكنائس في البلاد للحصول على العمل الفني وإعادتها إلى فرنسا، وعثر على هذه التحفة الفنية، وكي يتمكن من إعادتها إلى باريس؛ اضطر إلى قطعها إلى نصفين. وحتى الآن بالإمكان رؤية الخط الفاصل بين نصفي اللوحة، ولا يزال الأصل مُعلق في متحف اللوفر.

يمكنك قضاء ثلثي عام في محاولة رؤية كل قطعة في متحف اللوفر

يعلم الجميع أن متحف اللوفر موطن الكثير من الفنون، ويحتوي على عدد ضخم من القطع، ولكنك ستندهش بمقدارها. ربما تحتاج إلى القيام بجولة تمتد على 200 يوم لرؤية كل الـ350 ألف عمل فني معروض في المتحف، إذا وقفت أمام كل منها نحو 30 ثانية فقط. ونظراً إلى أن المتحف يحتوي على نحو 550 ألف قطعة فنية يوجد أغلبها في التخزين؛ فإنك لن تستطيع رؤية نصف المعروضات. وإذا قررت القيام بجولة داخل المتحف، وانتقلت من غرفة إلى أخرى؛ فإنك بذلك ستكون سرت مسافة تعادل طول نهر السين.

ستتعرف بداخله على حياة الأمراء وأفراد العائلة المالكة

ابتعد عن المعروضات والقطع الفنية المعروفة والأكثر شهرة للتعرف إلى حياة الملوك والأمراء وأفراد الحياة المالكة، اذهب إلى أماكن الإقامة الشخصية التي لا تزال سليمة الخاصة بـ"نابليون الثالث"، رئيس وإمبراطور فرنسا في منتصف القرن التاسع عشر، ولا تنسَ القيام بجولة في الغرف التي تستعرض قطعاً فنية تعود إلى القرن الثامن عشر.

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من سفر وسياحة